تعليمية جنوب الشرقية

تعليمية محافظة جنوب الشرقية تحتفل بجائزة أوميفكو للإجادة العلمية لتكريم الطلبة المجيدين دراسيا

صور عبدالله بن محمد باعلوي 

رعى سعادة ماجد بن سليمان البحري المحترم وكيل وزارة التربية والتعليم للشؤون الإدارية والمالية الأحتفال الذي نظمته المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة جنوب الشرقية وللعام السابع على التوالي بجائزة أوميفكو للإجادة العلمية لتكريم الطلبة المجيدين دراسيا للعام الدراسي 2021 / 2022 وبدعم من الشركة العمانية الهندية للسماد (أوميفكو) وذلك بقاعة الشرقية بجامعة التقنية والعلوم التطبيقية بصور. 

حضر الاحتفال سعادة الشيخ خليفة بن صالح البوسعيدي والي الكامل والوافي رئيس مجلس أولياء أمور الطلبة وقادة الأجهزة الأمنية ومديري العموم والإدارات والدوائر والمكاتب الحكومية الخاصة بالمحافظة وديوان عام الوزارة والدكتور راشد بن ناصر المطاعني عميد جامعة التقنية والعلوم التطبيقية بصور وكبار مسؤولي شركة أوميفكو والمسؤولين بتعليمية محافظة جنوب الشرقية ومديرو المدارس ومديراتها وأولياء أمور الطلبة من الآباء والأمهات والمكرمون. 

وقد بلغ عدد المكرمين 112 من الطلبة المجيدين في نتائج دبلوم التعليم العام والمجيدين الحاصلين على الرتب الأولى في نتائج التحصيل الدراسي للصفوف من الخامس إلى الحادي عشر على مستوى الولايات الخمس في المحافظة والطلبة المجيدين في التربية الخاصة والدمج السمعي والمجيدين في المدارس الخاصة والمشاركين بالمشاريع والمسابقات الدولية والمدارس المجيدة في نتيجة دبلوم التعليم العام وفق احتساب معايير الأداء للطلبة والمدرسة 

كلمة المديرية 

بدأت فعاليات الأحتفال بالقرآن الكريم للطالب حامد بن حمد الساعدي من مدرسة السلطان تركي بن سعيد بعدها ألقى عبدالله بن علي الفوري مدير عام المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة جنوب الشرقية كلمة المديرية قال فيها كم هو جميل أن نحتفي بهؤلاء الفرسان وعُماننا تحتفي بالعيد الوطني الثاني والخمسين المجيد، فكل عام وأنتم بألف خير، ووطننا يترجم توجيهات مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق حينما قال: إن الاهتمام بقطاع التعليم بمختلف أنواعه ومستوياته وتوفير البيئة الدائمة والمحفزة للبحث العلمي والابتكار سوف يكون في سلّم أولوياتنا الوطنية وسنمده بكافة أسباب التمكين باعتباره الأساس الذي من خلاله سيتمكن أبناؤنا من الإسهام في بناء متطلبات المرحلة المقبلة  

وأكد المدير العام في كلمته بأن المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة جنوب الشرقية تعمل في إطار سعيها الدؤوب باعتبارها أحد صروح العلم الشامخ، على تنفيذ خططها بدقة وإتقان في إطار موازنة الوزارة وبدعم وسخاء من مؤسسات القطاع الخاص، حيث عملت الشركة العمانية الهندية للسماد على الاستمرار في دعم مشاريع المدارس من مظلات وساحات انتظار وتوفير التقانة وبسط الغطاء الأخضر في بعض ملاعب المدارس. 

واشار الفوري بأن مجالس أولياء أمور الطلبة تعد سفينةُ نجاة وطوق وقاية وحصن مشيد تفاعلت فيه الأرواح وتزاحمت على أبوابه الأعمال فشكر عظيم جزيل جميل جليل لمجالس أولياء الأمور بولايات المحافظة برئاسة أصحاب السعادة المشايخ الولاة بالمحافظة فكل اتصال منهم هو حراك مجتمعي فعمد مؤسسي تكاملي  وللشكر لغته الراقية وللثناء أحاسيسه الباقية لمجالس أولياء أمور الطلبة بالمدارس مزجواً فيه أقوالهم المخلصة وأفعالهم الصادقة رقيا بالعملية والتعليمية ووقاية بأبنائهم. 

فقرات الحفل والتكريم 

وقد شهد الأحتفال على أوبريت هام السحاب لطالبات مدرسة البهجة للتعليم الأساسي تضمن على لوحة ترحيبية من كلمات الشاعر خالد بن محمد بن خميس العريمي وألحان خميس بن صالح العريمي ولوحة التفوق من كلمات الشاعر أحمد بن سليم العلوي وألحان خميس بن صالح العريمي ثم تابع الحضور العرض المرئي عن الشركة العمانية الهندية للسماد أوميفكو ونشأتها وتأسيسا وأهدافها والرؤية والرسالة التي تحملها إضافة الى عملياتها الإنتاجية والتطلعات المستقبلية والقيم التي تتحلى بها، علاوة على اهتمامها بتطوير مواردها البشرية والطاقات الشبابية الوطنية وكفاءة طاقم العمل في الامتثال بأعلى المعايير العالمية في نظم الصحة والسلامة المهنية والأمن والبيئة. 

وقدم الطالب خالد بن حمد بن عبدالله الراشدي من مدرسة السلطان قابوس قصيدة شعرية كما تابع الحضور العرض المرئي بعنوان شكرا أوميفكو  

بعدها قام سعادة ماجد بن سليمان البحري وكيل وزارة التربية والتعليم للشؤون الإدارية والمالية راعي الاحتفال بتكريم الطلبة المجيدين في نتائج دبلوم التعليم العام والمجيدين الحاصلين على الرتب الأولى في نتائج التحصيل الدراسي للصفوف من الخامس إلى الحادي عشر على مستوى الولايات الخمس في المحافظة والطلبة المجيدين في التربية الخاصة والدمج السمعي والمجيدين في المدارس الخاصة والمشاركين بالمشاريع والمسابقات الدولية والمدارس المجيدة في نتيجة دبلوم التعليم العام وفق احتساب معايير الأداء للطلبة والمدرسة ثم كرم سعادة أعضاء لجنة الجائزة  

بعدها قدم المهندس هدية تذكارية لسعادته ثم قدم عبدالله بن علي الفوري مدير عام المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة جنوب الشرقية هدية تذكارية لسعادته وللشركة العمانية الهندية للسماد أوميفكو 

هذا وتهدف جائزة أوميفكو للإجادة العلمية إلى إيجاد روح التنافس بين المدارس في مجال الإجادة العلمية وتحفيز المدارس على العناية بالطلبة وتنمية التحصيل الدراسي لديهم وتشجيع المعلمين على استخدام المعينات الممنهجة في الارتقاء بالتحصيل الدراسي وتشجيع الطلبة على القراءة المرتبطة بالمنهاج ومحتواه واستخدام الأساليب العلمية الفاعلة وحث الطلبة على روح التنافس العلمي المعزز للتحصيل الدراسي وحث المدارس على التنافس المعزز للإجادة العلمية في التحصيل الدراسي وتوظيف المبادرات العلمية والمشاريع التربوية وتطبيقها في الحقل التربوي. 

مقالات مرتبطة

1 من 51