تعليمية جنوب الشرقية

طلبة تعليمية جنوب الشرقية يشاركون في برنامج الكشف عن الطلبة الموهوبين ” ثروة 3 “

نفذت وزارة التربية والتعليم ممثلة بالمديرية العامة للتربية الخاصة والتعلم المستمر (دائرة التشخيص ورعاية الموهوبين ) اليوم برنامج الكشف عن الطلبة الموهوبين ” ثروة 3 “ويستهدف البرنامج 13 طالبة يمثلون مدارس البر وبلاد صور والعيجة وميمونة بنت سعد والمروة وهم طلبة الصف السابع المجتازين للنسخة الثانية من برنامج الكشف عن الطلبة الموهوبين (ثروة) .
وقد أدى الطلبة المرشحين الاختبارات على مقياس القدرات الإبداعية PCA لكشف الطلبة الموهوبين في البرنامج والذي يعد من أهم البرامج ذات البعد الاستراتيجي في مجال الموهبة وتنميتها على مستوى السلطنة .
وقد قامت بدرية بنت ناصر العريمية المديرة العامة المساعدة لشؤون التعليم بتعليمية جنوب الشرقية رئيسة الفريق المحلي بالمحافظة بزيارة مدرسة لبابة بنت الحارث التي عقد فيها الامتحان رافقها الدكتور طارق بن حمود الخروصي مدير دائرة التشخيص ورعاية الموهوبين وخميس بن سالم الشكيلي رئيس قسم التشخيص ورعاية الموهوبين بالوزارة ووليد بن ناصر الجوي العريمي المدير المساعد لدائرة التربية الخاصة والتعلم المستمر واعضاء الفريق المحلي
هذا ويهدف البرنامج الوطني الى إرساء أسس عملية لاكتشاف الموهوبين ورعايتهم في مدارس التعلم المدرسي للتعرف على الطلبة الموهوبين وتوعية المجتمع المحلي بأهمية الكشف عن الطلبة الموهوبين واحتضانهم وتشكيل فرق مركزية ولامركزية مختصة ببرامج الكشف عن الطلبة الموهوبين ورعايتهم والكشف عن الطلبة الذين يتمتعون بقدرات عقلية عالية مرتبطة بالإبداع والابتكار وتحديد درجات الذكاء والابداع (IQ) ) لديهم، مما يساعد على تحديد حاجات الطلبة الموهوبين وتهيئة المدارس بالإمكانيات المادية والبشرية لتحتضن المواهب الطلابية، وتصقلها وتوفير البيئة الداعمة والمساندة لها وبناء قاعدة بيانات محوسبة متجددة ومتكاملة للموهوبين
وحول التطبيق التجريبي يقول خميس بن سالم الشكيلي رئيس قسم التشخيص ورعاية الموهوبين : يهدف التطبيق إلى تقييم مستوى الإبداع لدى الطالبات المشاركات في برنامج ثروة، وقياس مدى فعالية البرنامج في تنمية مهاراتهن الإبداعية ، ويتضمن مجموعة من الأسئلة والأنشطة التي تقيس قدرة الطالبات على التفكير بشكل إبداعي، وإيجاد حلول جديدة للمشكلات، والتعبير عن أنفسهن بطرق إبداعية ، كما ستساعد نتائج هذا التطبيق في تطوير برنامج ثروة وتحسينه، لضمان فعاليته في تنمية مهارات الطالبات الإبداعية.
وتسعى هذه الخطوة إلى توحيد الجهود بين الوزارة والمديريات التعليمية في تعزيز قطاع الموهبة ورعايتها في التعليم المدرسي ومن المؤمل أن تستمر المسيرة بخطى ثابتة سنوياً نحو رفد المجتمع بنخبة مميزة من أبنائنا الموهوبين.

مقالات مرتبطة

1 من 60