أخبار محافظة جنوب الشرقية

300 ألف زائر لفعاليات موسم “شتاء الطحايم”

جعلان بني بوحسن في 3 فبراير /العُمانية/ شهدت فعاليات موسم “شتاء الطحايم” الذي نظّمته محافظة جنوب الشرقية بالتعاون مع عدد من الجهات الحكومية والخاصة، والمقامة على 18 موقعًا ترفيهيًّا بولاية جعلان بني بوحسن، توافد العديد من الزوار الراغبين بالاستمتاع بأجواء شتوية متميزة والتفاعل مع الفعاليات المتجددة والأنشطة المتنوعة التي قدمها الموسم، حيث بلغ عدد زوار فعاليات الموسم وأنشطته المصاحبة نحو ٣٠٠ ألف زائر.

وقدّم الموسم مجموعة متميزة من الفعاليات والأنشطة النوعية، بلغ عددها (41) فعالية ونشاطا مختلفا تنوعت في المجالات التراثية والترفيهية والسياحية والثقافية والرياضية، بالإضافة إلى مجموعة من العروض، والمسابقات والأمسيات الشعرية والإنشادية.

واشتملت فعاليات الموسم على مناشط متعددة ومتنوعة منها تلك الخاصة بالأطفال التي تضمنت عروضًا فنية وترفيهية تفاعلية، ومسابقات وعروض ألعاب الخفة، ومسابقات لاكتشاف المواهب الفنية لديهم، إلى جانب فعالية خاصة بالنساء حيث تم تخصيص يوم من الموسم لإضفاء الخصوصية لهن ومنحهن فرصة للاستمتاع بالفعاليات والأنشطة التي قدمها الموسم.

كما تضمنت فعاليات الموسم الأمسيات الشعرية والشيلات الشعبية التي شارك فيها عدد من الشعراء العمانيين والخليجيين، بالإضافة إلى عدد من العروض منها عروض للفرق الاستعراضية والفلكلورية، ولوحات فنية لعدد من الفنون الشعبية التراثية، وعروض المهارات والمسرح والشخصيات الكرتونية، وعروض الساحات والفعاليات التفاعلية مع الجمهور.

وأقيم على الموقع الرسمي لموسم “شتاء الطحايم” العديد من المعارض والأركان المختلفة التي شارك فيها أكثر من (18) جهة، منها معرض التمور والعسل الدولي الذي نظمته وزارة الثروة الزراعية والسمكية وموارد المياه، وركن وزارة التراث والسياحة التفاعلي، والقرية التراثية التي اشتملت على عدد من الأركان منها ركن الحرفيين وخيمة البيئة البدوية، وركن فنون الطهي العماني وفعاليات السمت والتقاليد، وساحة الفنون الشعبية وساحة الألعاب الشعبي، وركن السوق المحلي للأسر المنتجة والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة، ومنطقة المطاعم وبها ركن للمطاعم والجلسات الرملية ، وركن فنون الطهي العماني ويتضمن أكشاكًا للمأكولات العمانية والمشروبات السريعة ، وركن الطفل الذكي والرسم على الوجوه، ومنطقة اللعب بالرمال والمستكشف الصغير وحكايات للأطفال، وساحة الترفيه للأطفال لركوب الجمال والخيل والألعاب الهوائية وحلبة الدراجات الرملية، والألعاب الكهربائية للطفل ، وركن الألعاب الإلكترونية والواقع الافتراضي تقنية “VR”، وركن الإبداع والابتكار ، والمخيم الفلكي للجمعية الفلكية العمانية ، ومعرض مغامرات الصحراء الخاص بمحبي المغامرات واستكشاف الطبيعة .

كما شهد الموسم تنظيم عدد من المسابقات التراثية والثقافية والرياضية طوال فترة إقامته، منها سباق الهجن “الناموس ” على ميدان السيح الخضر ، وسباق عرضة الهجن بمضمار العرضة ، وسباق رحال تحدي قدرة الهجن على مسار طريق الطحايم ، ومسابقة السيف الذهبي للزفين ، بالإضافة إلى منافسات البطولة الرياضية لكرة القدم الرملية والكرة الطائرة الرملية ، وتنظيم سباق تحدي الرمال “الرونات ” وتحدي الإحداثيات لفرق الدفع الرباعي.

وفي هذا الإطار، شهدت فعاليات نهاية هذا الأسبوع حزمة من الأنشطة الترفيهية والتراثية والثقافية والرياضية ، إلى جانب الفعاليات والعروض والأركان المتخصصة التي سعت اللجنة المنظمة لإضافتها والحرص على تنوعها وشموليتها .

/العُمانية/

سعيد الهاشمي

مقالات مرتبطة

1 من 14