أخبار الشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال omlng

شركة الغاز توقع اتفاقيتي تمويل مشروعين بجنوب الشرقية

وقعت وزارة التربية والتعليم صباح أمس اتفاقيتي تعاون مع المؤسسة التنموية للشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال وذلك بحضور معالي الدكتورة مديحة بنت أحمد الشيبانية ـ وزيرة التربية والتعليم. جاءت الاتفاقية الأولى لتمويل مبادرة مشروع تجهيز صفوف برنامج الدمج بمعينات التكامل الحسي لطلبة ذوي الإعاقة بمدارس تعليمية محافظة جنوب الشرقية، أما الاتفاقية الثانية فكانت لتمويل مشروع البرنامج الوطني لدعم المبتكرين الناشئين؛ وذلك بمكتب معالي الوزيرة بديوان عام الوزارة. وقع الاتفاقية من جهة وزارة التربية والتعليم سعادة ماجد بن سعيد البحري ـ وكيل الوزارة للشؤون الإدارية والمالية، ومن جهة المؤسسة التنموية للشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال الدكتور عامر بن ناصر المطاعني ـ الرئيس التنفيذي للمؤسسة.

وصرح سعادة ماجد بن سعيد البحري ـ وكيل الوزارة للشؤون الإدارية والمالية حول أهمية وأهداف هذين المشروعين، قائلًا: بداية نتقدم بالشكر الجزيل للشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال على دعمها المادي والمعنوي؛ لخدمة العملية التعليمية في سلطنة عمان، إذ جاءت الاتفاقية الأولى لتمويل مشروع تجهيز صفوف برنامج الدمج لطلبة ذوي الإعاقة بمدارس تعليمية محافظة جنوب الشرقية بمعينات التكامل الحسي، فهذا المشروع سيحدث نقلة نوعية في مؤشر تحسين الخدمات المقدمة لطلبة ذوي الإعاقة في مختلف محافظات سلطنة عمان، وسيغطي في مرحلته الأولى (١٠) قاعات موزعة على ولايات محافظة جنوب الشرقية كخطوة أولى في هذه المبادرة، وتتمثل أهمية تجهيز قاعات للتكامل الحسي في: الحاجة الماسة إلى إيجاد خدمات نوعية تعزز من قدرات هؤلاء الطلبة.

وأضاف سعادته: أما الاتفاقية الثانية فجاءت لتمويل البرنامج الوطني لدعم المبتكرين الناشئين عبر إلحاقهم بالبرامج التي تُعنى بتطوير قدرات ومهارات الطلبة المبتكرين، والذين شاركوا في الأولمبياد الوطني للابتكارات العلمية ومسابقات الروبوت والذكاء الاصطناعي الذي أقيم في شهر ديسمبر 2022م بمركز عمان للمؤتمرات والمعارض، إذ يهدف هذا البرنامج إلى نشر الوعي بأهمية الابتكار وتعزيز الممارسات المُثلى في دعم ومساندة المنظومة الابتكارية على المستوى الوطني، من حيث توفير بيئة معرفية وعلمية متكاملة من الخدمات والتسهيلات والآليات اللازمة للطلبة والكوادر التعليمية: كدورات تدريبية واستشارات علمية وفنية؛ بهدف رفع مهاراتهم الشخصية والريادية والتقنية، وتقديم تجربة واقعية ونموذجية واستشارات تخصصية للمبتكرين؛ لاختبار مدى إمكانية تنفيذ ابتكاراتهم على أرض الواقع. من جهته قال الدكتور عامر بن ناصر المطاعني ـ الرئيس التنفيذي للمؤسسة التنموية للشركة العماني للغاز الطبيعي المسال: سعداء بمواصلة الشراكة الاستراتيجية مع وزارة التربية والتعليم، والتي بلا شك ستخدم العملية التعليمية في سلطنة عمان، سواء كان في رفد خدمات جديدة؛ للدفع قدمًا بالاندماج الاجتماعي للطلبة من ذوي الإعاقة، وفي جهود تعزيز الابتكار لدى أبنائنا الطلبة.

مقالات مرتبطة

1 من 31