جمعية المرأة العمانية بصور

مجلس إدارة شركة محسن حيدر درويش في زيارة لجمعية المرأة العمانية بصور

صور – حمد بن صالح العلوي

استضافت جمعية المرأة العمانية بولاية صور بسلطنة عُمان
أريج بنت محسن حيدر درويش رئيسة مجلس إدارة شركة محسن حيدر درويش وذلك رغبة منها للإطلاع على نماذج من المنتجات والمشغولات والابداعات الشبابية ودورها في صقل القدرات ومدى فاعليتها في إيجاد مشاريع المستقبلية للشباب العماني وتنمية المجتمع في مختلف المجالات.

وقامت الجمعية بالتواصل مع عدد من أصحاب المشاريع الصغيرة لعرض منتجاتهم في قاعة صور التابعة للجمعية، واحتوى المعرض على عدد من منتجات الحرفية مثل خالد المشايخي صاحب مشروع البيت الحرفي، بالإضافة الى مشروع ابتكار قارب نجاة لسلامة الصيادين مع الطالبات جمان بنت أحمد الفارسي ويقين بنت عبدالله المقيمي، استعرضن فيه كيفية الانقاذ وطرق إرسال الاشارات للميناء في حال حدوث أي عملية غرق، لاقى المشروع اهتمام ملحوظ من الضيفة الزائرة أريج محسن حيدر درويش وأثنت على جهودهن المبذولة في هذا المجال. كما احتوى المعرض على عدد من منتوجات العطور والبخور ومستحضرات العناية الشخصية مع أنيسة بنت حمد الغيلانية و هاجر بنت جمعه العريمية وسارة بنت جمعه العريمية .

ومن ثم انتقلت الزائرة والضيوف الى ركن التصوير الضوئي مع وفاء بنت مسعود بن خميس العلوية، والتي أشادت على أن يسرى بنت صالح الغيلانية رئيسة جمعية المرأة العمانية بصور كان لها الدور البارز في تنمية مهاراتها وذلك من خلال الورش وجلسات العمل التدريبية التي تقوم بها الجمعية.

كما قامت بشرح واف في التصوير. واحتوى المعرض كذلك على ركن الخياطة الصورية تحت إدارة طاهرة بنت صالح بن عيد السنانية،والتي لاقى مشروعها اهتمام فقد أبدت استعداها الكامل لتعليم الخياطة الصورية ومدى حرصها على إبراز الهوية الصورية و ومن جانب آخر عرضت سعاد بنت سليم العلوية طريقة عمل “التكيات التقليدية الصورية ” كما أظهرت لنا جانب من الابداع الصوري في طرق صناعتها. واختتم المعرض بعرض مرئي مبسط عن أهم الإنجازات التي حققتها الجمعية في الفترة الماضية، من ثم انتقل الضيوف لرؤية قاعة التدريب التي تحوي على بعض التحف ومركز يختص بالتدريب على الخياطة , وتعرفت الزائرة ومن كان في معيتها على الورشات التي قدمتها الجمعية للمجتمع ومعرفة ما استفادته المتدربات من هذه الورشات وأبرز العقبات التي تواجههم في هذا الاختصاص، ولم تكن الزيارة مقتصرة الجمعية وحسب بل تمت زيارة مصنع النسيج مع عامر بن سليم الداودي ومصنع السفن مع جمعه بن حسون العريمي وكما زارت مجلس رصاغ العام مع ربيع عنبر العريمي للحديث عن الهوية الصورية وتاريخها العريق. وفي ختام الزيارة اثنت أريج بنت محسن حيدر درويش على الزيارة وعلى الجمعية وما قدمته .

مقالات مرتبطة

1 من 13