لجنة كتاب وأدباء جنوب الشرقية

برزة شعراء صور وبالتعاون مع لجنة كتاب وأدباء جنوب الشرقية تنظم أمسية شعرية وطنية

صور عبدالله بن محمد باعلوي

بمناسبة ذكرى تولي حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق بن تيمور آل سعيد المعظم حفظة الله ورعاه مقاليد الحكم في البلاد نظمت برزة شعراء صور مساء أول أمس وبالتعاون مع الجمعية العمانية للكتاب والأدباء ممثلة في لجنة كتاب وأدباء محافظة جنوب الشرقية أمسية شعرية وطنية عبر الاتصال المرئي شارك فيها الشاعر محسن الحمري من مملكة البحرين والشاعرة لولوة الدوسري من المملكة العربية السعودية والشاعر خالد بن جمعة العريمي من سلطنة عمان وأدارها الإعلامي تركي الهاجري من دولة الكويت

وقد أستهل الإعلامي تركي الهاجري في بداية إدارته للأمسية بتقديم كلمة قال فيها لقد تشرفت بمشاركة اخواني في السلطنة بمناسبة الذكرى الثانية لتولي جلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم مقاليد الحكم وسلطنة عمان غالية على قلوبنا وعلى قلوب كل الخليجيين فكل الشكر والتقدير للجمعية العمانية للكتاب والادباء ممثلة بلجنة محافظة جنوب الشرقية وبرزة شعراء صور على تنظيم هذه الأمسية ليفتح بعدها المجال للشعراء المشاركين

حيث أستهل الشاعر محسن الحمري من مملكة البحرين بداية مشاركته قائلا طبعاً المشاركة في مناسبة مثل هذه المناسبة التاريخية والمهمة في يوم تولي السلطان هيثم بن طارق حفظه الله ورعاه مقاليد الحكم لهو شرف كبير لأي شاعر وانا جداً سعيد بمشاركة اهلنا في سلطنة عمان افراحهم لأننا بدون ادنى شك اسرة واحده وبلد واحدا وافراحنا افراحكم ودامت عمان عظيمة ارض وشعب وقياده ليقدم بعدها قصيدة في حب السلطنة قال في مطلعها

على هامة عمان تربع السلطان

وكمل سيرة اجداده وخلدها

ملاحم بالظفر تشهد لها الازمان

على مر السنين الفخر رددها

ومن هو مثل هيثم لسطر عنوان

دروب العز لجل عمان مهدها

وبعد ذلك قدمت الشاعرة لولوة الدوسرية من المملكة العربية السعودية كلمة قبل مشاركتها قالت فيها أنا سعيدة جداً بدعوتي للمشاركة في إحتفالية ذكرى تولي جلالة السلطان هيثم بن طارق ال سعيد مقاليد الحكم وشعوري كمواطنة خليجية شيء وكوني شاعرة سعودية تشارككم الإحتفال شيء آخر تماماً فكل الشكر لكم لتبدأ بعدها الشاعرة في تقديم قصيدتها تقول في مطلعها

على طاري المحبة والولاء ورفعة الاوطان

ذكرت ديار اصحاب الجلالة وحضرة التمجيد

ديارًا من حضارتها العظيمة تبهر الاذهان

صنعها الي حفظ فيها الاصالة واصل التجديد

ورثها من على حكم السعيد في بلاد عُمان

وجاء يكمل بناها بالمحبه ويدعم التشيد

وعلى ذكرى توليه الحكم يوم اصبح السلطان

اتينا بالمشاعر نحتفل ونبارك التعميد

اتينا وكلنا فخر ومعزة بهيثم الحوران

سليل المجد ممدوح النسب ومرددًا ترديد

وبعد ذلك جاءت مشاركة الشاعر خالد بن جمعة العريمي الذي قال في بداية مشاركته انه من دواعي البهجة والسرور أحياء امسية شعرية بمناسبة الذكرى الثانية لتولي جلالة السلطان هيثم بن طارق ال سعيد المعظم حفظه الله ورعاه مقاليد الحكم في البلاد متمنين بعون الله تحقيق ما يصبوا إليه جلالته في ازدهار وطننا الغالي وتحقيق رؤية ٢٠٤٠م بعون الله ليقدم بعدها قصيدة في هذه المناسبة قال فيها

اكمل مسيرته المفدى هيثم الليث الهمام

فيه الامل معقود بإذن الله والنهج ازدهر

ياهيثم الشهم الابي اسعى وحن سيفك هذام

ما خاب وقت النايبة ع المعتدي فعله ظهر

لك بيعةً ف رقابنا وحنّا على الوعد التمام

أحرار من دون الوطن نوطى على حد الخطر

لتتواصل بعد ذلك الأمسية الشعرية بتقديم مجموعة من القصائد الشعرية التي تنوعت بين الوطنية في حب سلطنة عُمان وسلطانها المفدى وبين القصائد العاطفية والاجتماعية

مقالات مرتبطة

1 من 5