الأخبار الرياضية

«عالم الرياضة المتميز» مبادرة مجتمعية بصور لممارسة الرياضات البحرية والدراجات الهوائية

صور ـ من عبدالله بن محمد باعلوي
■■ دخل مركز عالم الرياضة المتميز بولاية صور مراحله الأخيرة في الإنشاء والذي جاء تنفيذه بمبادرة من شباب ولاية صور لخدمة المجتمع واحتضان مختلف الرياضات البحرية والدراجات الهوائية، حيث تم إنشاء المركز وفق أهداف يسعى من خلالها إلى نشر الرياضات البحرية ورياضة الدراجات الهوائية واحتضان المسابقات المحلية والخارجية.■■

وقال خالد بن مبارك العريمي إن السلطنة تزخر بمقومات سياحية متنوعة ومنها السياحة البحرية والتي تضم العديد من الرياضات البحرية والتي تمارس من قبل الصغير والكبير وتقام خلالها المسابقات المحلية والدولية وولاية صور بموقعها الاستراتيجي البحري يتميز أهلها بممارسة الرياضات البحرية إلى جانب احتضانها العديد من المسابقات البحرية كسباق القوارب التي تنظمها الشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال والتي ألهمتنا استسقاء أفكار مشابهة والبناء عليها ونتج عن ذلك إدخال رياضة قوارب التجديف (الكاياك) لاستقطاب رواد خور البطح من ولاية صور ولاقت استحسان أهالي الولاية لتنتقل بعد ذلك إلى جذب السياحة الداخلية والخارجية.

رياضة زوارق التجديف السريعة (السيرفسكي)

وأضاف خالد العريمي وبعد هذا النجاح كان لابد من الإضافة وتطوير الأفكار حتى نصل إلى الاستدامة فقمنا بإدخال رياضة زوارق التجديف السريعة (السيرفسكي) والتي تقام لها سباقات عالمية سنوية وهي بادرة جديدة على مستوى السلطنة قمنا بها ونحن على ثقة بأن السلطة أصبحت جاهزة لاستقبال وتنظيم مثل هذه المسابقات العالمية وهي ارض خصبة بسواحلها وخلجانها والتي تؤهلها لاحتضان العديد من المسابقات المشابهة. وتطورت الأفكار لتشمل إضافة الدراجات الهوائية في عام 2017م حيث إننا كنا بحاجة لها لتنظيم مسابقات رياضية اوسع مثل (الرجل الحديدي) وهي مسابقة عالمية أخرى وتم إقامة جميع المسابقات المذكورة وعلى ضوء ذلك جاءت الفكرة لإنشاء مركز متكامل لاحتضان هذه الرياضات تحت مسمى (عالم الرياضة المتميز) حيث بلغت التكلفة الإنشائية للمركز 50 ألف ريال عماني.

اختيار موقع المركز

وقال العريمي ولاستدامة فكرة إنشاء المركز للقيام بدوره المتكامل والقانوني جاءت الفكرة للبحث عن موقع مناسب للقيام ببناء المركز فتمت مخاطبة بلدية صور للبحث عن موقع متميز لإقامة مركز يحتضن رياضات بحرية عديدة وحصلنا على الموافقة بعد دراسة كل ما تم طرحه وقد تكفلنا بإقامة المركز على أسس حديثة ليكون مركزا خدميا بنسبة 40% ولكي نحصل على الاستدامة المرجوة قمنا بتوجيه 30% من أرباح المركز لدعم تطويره بما يحتويه من مرفقات وأفكار جديدة والحمد لله وصلنا إلى المراحل الاخيرة لإطلاق خدمات المركز والذي تم إنشاء ديكوراته الداخلية بأيد عمانية دون أي تدخل فني خارجي ليبقى شاهدا على أن الشاب العماني شاب منتج.

وحول رؤية المركز ومكوناته قال خالد العريمي تتركز رؤية المركز في الوصول للعالمية ورفع اسم السلطنة في مصاف الدول الممارسة لمختلف الرياضات والتوعية الصحية بضرورة مزاولة مختلف الرياضات لأهميتها الصحية والعمل جنبا بجنب مع المؤسسات الحكومية المهتمة بالشباب والرياضة والجمعيات التطوعية والعمل على تطوير الإبداعات والطاقات الشبابية وتطويرها وتجهيزها لتمثيل السلطنة في المحافل الدولية واحتضان المسابقات العالمية تحت اسم السلطنة في المجالات التي يرعاها المركز.

عبدالله بن محمد باعلوي

‏‏‏اعلامي ورئيس قسم العلاقات العامة والاعلام التربوي بتعليمية بجنوب الشرقية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى