المعالم السياحية

مشروع تطوير وتجميل سوق صور القديم بولاية صور

العمانية / يعدُّ مشروع تطوير وتجميل سوق صور القديم بولاية 
صور بمحافظة جنوب الشرقية من المشاريع التنموية الذي نفّذته بلدية محافظة جنوب 
الشرقية بدعم من الشركة العمانية الهندية للسماد ليكون مزيجًا بين التراث والحداثة في 
التصميم من الناحية المعمارية حيث يمثّل سوق صور القديم مركزًا أساسيًا للتسوُّق في 
الولاية ويخدم أبناءها والولايات المجاورة. 

كما يشهد السوق خلال فترات المناسبات والصيف إقبالاً ملحوظًا من قِبل أبناء الولايات 
الأخرى وتُقدَّم فيه الاحتياجات من الأقمشة بأنواعها والأعشاب الطبيعية والمصنوعات 
اليدوية والحلى كالذهب والفضة ومحلات المستلزمات الرجالية من خياطة وبيع الكماليات. 

وأكّد المهندس عبدالله بن سالم الحجري المدير العام لبلدية جنوب الشرقية أن سوق صور 
يعدُّ من الأسواق التراثية ويرتاده الناس من جميع ولايات السلطنة حيث تحرص بلدية 
جنوب الشرقية على إيجاد شراكة مؤسسية بين القطاعين الحكومي والخاص وترسّخ ذلك 
عبر إشراك مؤسسات القطاع الخاص في دعم المشاريع الرامية إلى تطوير الخدمات 
الأساسية كإقامة الحدائق والمتنزهات وتشييد الأسواق العامة وتنمية الأحياء السكنية، كما 
يعدُّ مشروع تطوير السوق القديم بولاية صور من المشاريع الخدمية التي دعمتها شركات 
القطاع الخاص بولاية صور ممثلة في الشركة العمانية الهندية للسماد ترسيخًا لمبدأ 
الشراكة المجتمعية. 

وأضاف أنَّ مشروع تطوير السوق القديم تم تصميمه ليحافظ على الطابع العمراني القديم 
مع مراعاة الحداثة وهو نموذج مماثل لسوق نزوى التراثي وغيرها من الأسواق المسجلة 
في قائمة التراث العالمي لمنظمة اليونسكو، وأن الاهتمام بالأسواق التقليدية يمثّل الحفاظ 
على الهوية العُمانية والإرث التاريخي للعُمانيين. 

وحول أهداف المشروع قال المدير العام لبلدية جنوب الشرقية: إن هذا المشروع يهدف 
إلى تطوير الخدمات الأساسية للسوق لجعله موقعًا تجاريًا مهمًّا وإضفاء لمسة جمالية عليه 
لكونه يقع بالقرب من البحر وتوفير بيئة تجارية مثالية لأصحاب المؤسسات الصغيرة 
والمتوسطة وتنمية السياحة الداخلية والجذب السياحي الخارجي وتنشيط الحركة التجارية 
بالسوق والمناطق المحيطة به وزيادة الدخل من تنمية السياحة الداخلية والجذب السياحي 
والترويج للصناعات العُمانية والتعريف بالموروثات التراثية وارتفاع مستوى الدخل 
لأصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة. 

وأضاف أنَّ المرافق الأساسية للمشروع والأعمال المنفذة تتكوَّن من إضافة 5 بوابات 
رئيسة ذات طابع عمراني من التراث العُماني لمداخل السوق وتسقيف الممرات بالسعفيات 
وإضافة صور تراثية من معالم السلطنة على الزجاج والأقواس وتهيئة ممرات السوق 
بالحجر الطبيعي وتأهيل المواقف العامة وتأهيل وتحسين واجهات المحلات التجارية 
وتجميل الممرات والأسقف بالزخارف الإسلامية، كما يوجد بالسوق أكثر من ٣٠٠ محل 
تجاري خاص بالمواطنين، وجميع الممرات مغطاة بالتشكيلات التراثية والزخارف 
الإسلامية والصور المستوحاة من التراث العُماني وبعض المعالم من المحافظة، كما يبلغ 
طول الأسقف ٧٠٠ متر وعرضها ٣ أمتار وبارتفاع يصل إلى ٤ أمتار. 

/ العمانية / 

مقالات مرتبطة

1 من 5