الأخبار الرياضية

فعاليات وأنشطة معسكر شباب الأندية بولاية صور تدخل يومها الرابع .

رحلة بحرية وأمسية ثقافية وحلقات عمل متنوعة ضمن البرامج اليومية  .

تقرير – علي الداؤودي : تتواصل لليوم الرابع على التوالي  فعاليات وأنشطة معسكر شاب الأندية بولاية صور بمحافظة جنوب الشرقية الذي تنظمه وزارة الشؤون الرياضية حتى 29 من شهر يونيو الجاري، بمشاركة ما يقرب من 150 شابا من شباب الأندية والمراكز الرياضية، وسط مجموعة من الأنشطة الثقافية والعلمية والرياضية والاجتماعية  وحلقات العمل التدريبية، وذلك في المجمع الرياضي بصور.

 تواصلت صباح أمس الفعاليات والأنشطة والبرامج المتنوعة لمعسكر شباب الأندية بإقامة رحلة بحرية قضى خلالها الشباب المشاركون نصف يومهم في جولة بحرية استعادوا من خلالها التراث البحري وأمجاد العمانيين الذين خاضوا البحار والمحيطات مستمتعين بالمشاهدات الرائعة لمدينة صور أول مدينة بحرية عربية تشرق عليها الشمس وبأمواج بحرها وزرقة مياهها التي أضفت على المشاركين أجواء من البهجة والسرور، كما زار المشاركون متحف السلاحف براس الجنز حيث تجولوا في اروقة واستمتعوا بالمشاهدات واستمعا لمعلومات تفصيلية دقيقة عن انواع السلاحف وتاريخها وجهود السلطنة للحفاظ عليها.

وفي الفترة المسائية تواصلت حلقات العمل المتنوعة في مجالات الإلكترونيات، وحلقة التصوير الضوئي التي تعرف من خلالها الشباب على الأساسيات التي ينطلق منها عالم التصوير والجوانب النظرية في كيفية التصوير، وفي حلقة الخط العربي تعرف المشاركون على العديد من الخطوط العربية التي تمثل بعدا جماليا في تشكيلها من خلال المهارة والممارسة، وفي حلقة الخط العربي تعرفوا على العديد من الخطوط العربية التي تمثل بعدا جماليا في تشكيلها من خلال المهارة والممارسة، ووفرت حلقة المونتاج للمشاركين فرصا لتطبيق ما تم تصويره في هذا المعسكر من خلال هذه الحلقة وكيفية اكتساب عدد من جوانب المونتاج لتنفيذ وإعداد الأفلام الوثائقية، وفي حلقة تصميم المواقع الإلكترونية تعرف الشباب على خطوات تصميم المواقع الإلكترونية والجوانب الفنية الأساسية في هذا المجال،  وأعطت حلقة الابتكارات العلمية أبعادا ومنطلقات للابتكار العلمي، كما وفرت حلقة الأدوبي فوتوشوب مجالا أوسع لتعلم واكتساب مهارات التصميم وغيرها من الجوانب الإخراجية، وفي حلقة الإسعافات الرياضية اطلع  الشباب على ثقافة الإسعافات الأولية في الجانب الرياضي وما يمكن أن يواجهه كل رياضي وكيفية التعامل مع الإصابات الرياضية، أما حلقة الفنون التشكيلية فكانت مكانا رحبا للإبداع في رسم الطبيعة والوجوه وتعلم الكثير من الجوانب الإبداعية.

 أمسية ثقافية

وفي الفترة المسائية الثانية أقيمت الأمسية الثقافية التي نظمها شباب المعسكر بهدف إكساب المشاركين الخبرة اللازمة في الإعداد لمثل هذه الأمسيات وغرس قيم التعاون والمشاركة وتحمل المسؤوليه ضمن إطار تعاوني منظم واكتشاف الموهب الواعدة في مختلف المجالات المسرحية والشعرية والإنشاد وغيرها من المجالات تضمنت الأمسية قصائد شعرية وطنية واجتماعية وغزلية وأناشيد متنوعة وسرد قصصي الى جانب تمثيليات فقرات من الفنون التقليدية العمانية، الأمسية التي نظمها جماعه الإخاء بدأت بآيات من الذكر الحكيم لتتوالي بعدها الفقرات بفن الشلة قدمها احمد عوض الزيدي تبعها لفقرة من الفنون التقليدية عرض الشباب من خلالها  لفن البر عه الذي تشتهر به ولاية صور وصلاله وبعض مناطق السلطنة، بعدها قدم عدد من الشعراء الشباب عدد من القصائد الشعرية التي تناولت حب الوطن وقائد المسيرة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه-  وتناول البعض منها الجانب الاجتماعي كشفت عن المواهب الشعرية الواعدة التي يمتلكها الشباب، كما تنافس بعض شباب المعسكر في فن الميدان من خلال المداخلات التي قام بها الشباب في جو ثقافي بديع أكدت المواهب الواعدة التي يمتلكها الشباب، حيث وفرت الأمسية بيئة لإبراز تلك المواهب، بعدها قام هشام بن جمعة السناني مدير دائرة التعاون الدولي بوزارة الشؤون الرياضية رئيس اللجنة المشرفة على معسكرات شباب الأندية وخالد بن علي العادي عضو لجنة معسكرات شباب الأندية رئيس فريق البرامج والأنشطة بتكريم الشباب المبدعين في الأمسية .

تطلعات

وتواصلا  مع اللقاءات السابقة مع المسؤولين  والشباب المشاركين في المعسكر  كانت اللقاءات التالية في البداية قال هشام  بن جمعه السناني رئيس اللجنة المشرفة على برنامج  معسكرات شباب الاندية :  إننا  كلجنة مشرفة سعداء بما نشاهده من ابداعات شبابية وتفاعل رائع من الشباب المشاركين مع مختلف برامج وأنشطة المعسكر المختلفة، موضحا أن برنامج معسكر شباب الأندية بصور جاء بأنشطة وفعاليات جديدة استطاع أن يلبي احتياجات الشباب ويوفر لهم فرصا للتعرف على المعالم التاريخية والحضارية والمنجزات التنموية والمشاريع الاقتصادية القائمة في ولاية صور حيث تضمن البرنامج زيارة متحف صور الذي يروي جانيا من التراث البحري العماني ووصول العمانيين إلى مختلف دول العالم حيث تعرفوا على النشاط التجاري للسفن العمانية في العصور الماضية، وفي جانب متصل زار الشباب مصنع السفن التقليدية حيث تعرفوا على صناعة السفن وأنواعها المختلفة ومكوناتها وأشهر السفن التي تم صناعتها، كما أتاح البرنامج فرصا لزيارة أهم المشاريع الاقتصادية في الولاية كزيارة الشركة العمانية الهندية للسماد وتعرفوا خلاها إلى الأهمية الاقتصادية للشركة وخطوط الإنتاج بها إلى جانب زيارة المعالم التاريخية كحصن السنيسله وغيرها من المعالم التاريخية.

 وأضاف بان تجربة المعسكرات  تعد تجربة جديدة ومثيرة نظرا لما يضمه المعسكر من برامج تهتم بالشق التدريبي الموجه  لتنمية  قدرات الشباب وصقلها ورعايتها لتكون اكثر ابداعا وتألقا ونجاحا وبالتالي تحقيق طموحات واهداف هذا المعسكر الذي يهدف الى خدمة هذه شريحة الشباب واعدادهم  للمستقبل ، مؤكدا أن المعسكر شهد إقبالا  كبيرا بعد  النجاح الذي حققه المعسكر الأول في محافظة مسقط ووصول الرسالة الإعلامية إلى جميع الشباب عن المعسكر وما يتضمنه من فعاليات نوعية حفزت الشباب على المشاركة في فعالياته، مؤكدا أن المعسكر يعني بشباب الأندية ومتطلباتهم ويسعى إلى تحقيق رغباتهم وتطلعاتهم لأنهم المستفيدين من هذه المبادرة ، وان شاء الله نحن ماضون في تقديم الافضل  لهؤلاء الشباب .

ودعا الشباب للاستفادة من هذا المعسكر في تعزيز مهاراتهم وقدراتهم وذلك خدمة لأنفسهم ومجتمعهم ووطنهم الذي ينتظر منهم الكثير للمساهمة في تطوره وبناءه متمنيا لهم النجاح والتوفيق بالاستفادة من أنشطة المعسكر .

 شغل الأوقات

و قال عبدالعزيز بن محمد الشحي من نادي بخا  البرنامج ناجح ومتنوع واستفدنا منه كثيرا فمنذ قدومنا وجدنا الاستقبال الحافل والانشطة والبرامج المختلفة والمتنوعة المقدمة لنا، والتي تهمنا نحن الشباب  وهي كفيلة بالخروج  بحصيلة كبيرة من الخبرات والمهارات والمعارف الجديدة، حيث كانت الجلسات الحوارية والأمسيات الثقافية  التي نظمت ضمن البرنامج فرصة لاكتشاف المواهب وإبرازها وصقلها  والحمد لله كما أسلفت فان الاستفادة كانت جيدة ونحن نتمنى دائما ان تقام مثل هذه الأنشطة التي تتيح للشباب فرصا لشغل الأوقات ومناقشة عدد من القضايا التي تهمهم، إلى جانب التعارف  مع الآخرين والتعرف على شخصياتهم بعيدا عن التكلف او الضغوط الحياتية.

وأضاف: لقد إن ما يميز هذا المعسكر هو وجود كم كبير من حلقات العمل التدريب المتنوعة التي اعتقد انها من الإضافات الجيدة التي تتيح للشباب فرصا لزيادة خبراتهم ومعارفهم في مختلف المجالات سواء في مجالات التصميم او المونتاج او التصوير وكذلك الفنون التشكيلية والخط العربي  وغيرها من المجالات الإبداعية، كما تميز المعسكر بوجود الرحلات والزيارات للمعالم التاريخية والحضارية ومنجزات النهضة المباركة والحلقات الحوارية المختلفة.

اما راشد بن جمعه الشيادي  من نادي السويق فقال لقد لمسنا مدى أهمية هذا البرنامج وفوائده  الكبيرة حيث اننا استفدنا من الفعاليات والانشطة المقدمة لنا من قبل  المنظمين لهذا البرنامج والذي كتب له النجاح من بداية انطلاقته ونحن نؤكد نجاح النسخة الثانية لما فيها من تنوع في الانشطة  وعدم التركيز على الجانب الرياضي فقط بل انه شمل عدد من الجوانب التي  فتحت لنا آفاقا جديدة للإبداع ، مؤكدا أن اللجنة المشرفة  على هذا المعسكر كانت متفاعلة مع الشباب واحتياجاتهم  ووفرت كافة الإمكانيات من اجل ان نستفيد من كل الانشطة المقدمة في هذا المعسكر المتميز .

وأضاف الشيادي :  أن المعسكر من المبادرات المتميزة التي تنظمها وزارة الشؤون الرياضية هذا العام ونحن نشكر القائمين على تنظيمه حيث انه فرصة جيدة  للتعرف على  منتسبي الأندية الأخرى وتعزيز الصداقات، وأتمنى من الوزارة الاستمرار بتقديم هذه المبادرات لشباب الاندية لأننا بحاجة ان نكسر الروتين المعهود خلال فترة الصيف .

مواهب جيده

اما ايوب بن طارش المقبالي من نادي صحار فقال : أن المعسكر ناجح واتاح لنا فرصا لإبراز مواهبنا وصقلها، والحمد لله فقد استفدنا من هذا البرنامج الذي تم تخصيصه لشريحة  شباب الاندية والتي تكسر من روتين الإجازة الصيفية المعهود في النادي واستطعنا بفضل الله تعالى منذ اليوم الأول لوصولنا الاستفادة من برامجه وأنشطته وفعالياته وبالتالي تحقيق الأهداف المرسومة لهذ البرنامج الذي لاقى استحسان جميع المشاركين من  حيث التنظيم الجيد  والأنشطة والمواد الموضوعة  للبرنامج، وهنا أحب أن اشكر كل ما قام وساهم في إعداد وتنظيم هذا المعسكر الذي أتاح للجميع فرصا لاكتساب وتعلم الكثير من المعلومات والمهارات وخاصة في حلقات العمل المختلفة والأمسيات الثقافية التي أزاحت اللثام عن عدد من المواهب الجيدة في مختلف المجالات الشعرية والإنشاد والفنون التقليدية.

الاستفادة كبيرة

أما صالح بن مسلم العلوي من نادي الطليعة فقال : لقد استفدنا كثيرا من حلقات العمل واكتسبنا من خلالها المعارف  في عدد من الامور وخاصة حلقات العمل التي يقدمها لنا عدد من المتخصصين في عدد من المجالات المدرجة في قائمة الأنشطة والفعاليات، كما أتاح لنا المعسكر فرصة لتبادل الخبرات واكتساب الصداقات مع مختلف شباب أندية السلطنة، وفي الختام نتوجه بالشكر لكافة القائمين على البرنامج والذين لم يتوانوا في تقديم الافضل لنا  وجهودهم الكبيرة في تلبية مطالبانا .

تنمية الإبداع

أما سليمان بن راشد الشحي من نادي دبا فقال : إن ما تقدمه وزارة الشؤون الرياضية هذا العام  هو امر رائع جدا بل انه فرصة جيدة لتفريغ طاقات الشباب  في الامور المفيدة والتي  لا تجعله يضيع وقته في امور خارج اطار الفائدة، كما ان الامر الجميل في هذا  البرنامج انه فرصة لتجمع الشباب مما وفر بيئة جيدة للتعارف بين الشباب من مختلف أندية السلطنة  بالإضافة إلى التعرف على الانشطة التي تقدمها وزارة الشؤون الرياضية ، مؤكدا رقي بأفكار الشباب وتسهم في تنمية  إبداعاتهم كما إنها محطة للتعرف على بعض من المعالم التاريخية والثقافة واهم المنجزات التنموية والمشاريع الاقتصادية الموجود في ولاية صور.

وعن البرنامج قال : أن البرنامج  بشكل عام جيد ومتنوع  بين الأنشطة الثقافية  والرياضية والتاريخية وحلقات العمل التدريبية في مختلف المجالات والجلسات الحوارية التي تفتح للشباب أبعادا لاكتساب المزيد من الخبرات، متمنيا من وزارة الشؤون الرياضية مواصلة إقامة هذه المعسكرات وتوسيع رقعتها لإتاحة الفرص لمشاركة المزيد من الشباب في فعالياتها.

وقال عباس خميس العجمي من نادي السويق المعسكر الذي تنظمه وزارة الشؤون الرياضية معسكرووفر لنا كشباب مكانا جيدا للتنافس وإثبات القدرات وأتاحت لنا فرصا لإبراز مواهبنا وصقلها نظرا لما يتمتع به من فعاليات وأنشطة متنوعة حيث يحفل بالعديد من البرامج والأنشطة العلمية والثقافية والفنية والرياضية منها تنظيم 8 حلقات عمل يتم تنفيذها بواسطة محاضرين مختصين في مجالات الإلكترونيات والتصوير الضوئي والخط العربي والمونتاج وتصميم المواقع الإلكترونية والابتكارات العلمية والفوتوشوب والإسعافات الأولية الرياضية والفنون التشكيلية، حيث ستوفر هذه الحلقات مساحة أكبر للشباب من أجل اختيار الحلقة التي تتناسب مع إمكانياتهم وقدراتهم لتضيف لهم أبعادا جديدة من الإبداع في تلك المجالات، إلى جانب الأمسيات الثقافية التي ساهمت في تعزيز إبداعاتنا في مختلف المجالات.

من تكريم المجيدين بالأمسية الثقافية مجموعة من الشباب اثناء زيارة متحف السلاحف برأس الجنز

علي الداؤودي

كاتب ومراسل صحفي بجـــريدة الحدث العمانية 95037211

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق