الأخبار الرياضية

الفعاليات المتنوعة تتواصل في معسكر شباب الأندية بجنوب الشرقية

تواصلت بولاية صور محافظة جنوب الشرقية فعاليات معسكر شباب الأندية 2019 في محطته الخامسة والذي يقام خلال الفترة من 27 يوليو إلى 2 اغسطس 2019 بمشاركة ما يقارب 95 مشارك من مختلف الأندية والمراكز الرياضية بالسلطنة ولقد  شهد عددا من الفعاليات تتمثل في برنامج القيادة والمغامرة ، وفي الفترة المسائية محاضرة عن الابتزاز الإلكتروني بالتعاون مع الإدعاء العام قدمها وكيل ادعاء عام اول أكرم بن سالم المحروقي ثم أقيمت الأمسية الثقافية .

هذا وقد قام المشاركون يوم امس بزيارات للمعالم الاقتصادية والحضارية والسياحية تمثلت في الشركة العمانية الهندية للسماد ومدرسة الإبحار الشراعي بصور وجسر خور البطح وفي الفترة المسائية استكملت فعاليات وبرامج قرية التنمية وحلقات العمل التدريبية في التمديدات الكهربائية وتصوير الأفلام بالهاتف والتصميم والديكور والمكياج السينمائي والفخار والفن الجرافيكي كما تم عرض تجربة للشاعر سالم السعدي واستضافة مقدم البرامج الرياضية خالد الشكيلي ضمن برنامج ملهمون وحلقة عمل حول فن المناظرة قدمها مازن بن سعيد الغشري والذي تحدث قائلا بان فن المناظرة  يعتبر من الفنون الأدبية ذات الأسلوب البلاغي الراقي، واليوم أصبح فن المناظرة حديث المؤسسات التعليمية والشبابية بالسلطنة، ولأول مرة يكون ضمن فعاليات معسكرات شباب الأندية وتهدف حلقة العمل إلى توضيح ماهية فن المناظرة للمشاركين تمهيدا لمسابقة المناظرات التي سيشارك فيها مجموعة من الشباب يمثلون مختلف الفرق المشاركة في المعسكر الشبابي.

كما اشتملت حلقة العمل على موضوعات مهمة تناولت أساسيات فن المناظرة كمدخل عام ثم تحدثت عن آلية تفنيد الحجج وتحليل بنية القضية وغيرها من المهارات التي يجب أن يتحلى بها المناظر ومن خلال تفاعل المشاركين وحماسهم اكتسبوا مهارات الحوار والإقناع وكذلك تشكلت لديهم حرية التعبير عن الرأي والنقد وتحليل المشكلات.

وأكد مازن الغشري إننا نرى بأنه من الجيد إقامة مثل هذه المعسكرات الشبابية فهنا تلتقي رؤى الشباب وتطلعاتهم المستقبلية فيتبادلون جوانب المعرفة خصوصا أن هذه المعسكرات هدفها الخروج بمخرجات لديها معرفة إلى جانب المهارة والخبرة لذا نرجو من المعنيين في وزارة الشؤون الرياضية وغيرها من الجهات المختصة المشاركة في توجيه الشباب وتمكينهم لتحقيق الرؤى المشتركة خدمة لهذا الوطن المعطاء.

حلقة عمل الجبس وصناعة القوالب
من جانب اخر تم تنفيذ حلقة عمل الجبس وصناعة القوالب وتعتبر من حلقات العمل الرئيسية في قرية التنمية نفذها ربيع بن جميل العلوي والذي قال بأن المعسكرات الشبابية مهمة جدا ونشكر وزارة الشؤون الرياضية على تنظيمها لخدمة شباب السلطنة وتطوير إمكانياتهم وقدراتهم وتنمية مواهبهم وإكسابهم المهارات والخبرات مضيفا بان حلقة العمل عبارة عن تنفيذ وصناعة المباني الأثرية والتحف الفنية باستخدام مادة الجبس بدءا بالرسم الهندسي وتقطيع الأشكال الفنية إلى مقاسات معينة ثم صب العجين في القوالب وتهدف حلقة العمل إلى إعطاء المتدربين خلفيات في كيفية صناعة منتج حرفي أو تحفة فنية أو شكل هندسي وإرساء روح التعاون بين المشاركين والحمد لله ومن أول يوم كان هناك تفاعل وتجاوب كبير من الجميع مع تفاوت الأداء لكن مع الممارسة فالجميع سيبدعوا ونتوقع في نهاية حلقة العمل ان تظهر نتاجات مميزة سيتم عرضها في نهاية المعسكر

أعمال تطوعية

كما قام المشاركون في المعسكر بتنفيذ برنامج العمل التطوعي والذي اشتمل على حملة تنظيف الشواطئ بالتعاون مع بلدية صور تم خلاله تنظيف شاطئ شياع إلى جانب زيارة المرضى بمستشفى صور المرجعي بالتعاون مع الصحة وتم خلالها تقديم الهدايا للأطفال المنومين كما قام المشاركون بتنفيذ الحملة التوعوية المرورية بالتعاون مع شرطة عمان السلطانية

انطباعات المشاركين في المعسكر

وحول المعسكر والفائدة منه يقول المشارك المنذر بن بدر بن سعود الجابري من ولاية المضيبي بمحافظة شمال الشرقية ان معسكرات شباب الأندية بمحافظة جنوب الشرقية بالمجمع الرياضي بولاية صور يزداد تطور بشكل مثير للغاية وقد سبق لي بأن شاركت قبل أربع سنوات في هذا المعسكر ولكن هذا العام أثار جدلا واسعا  طريقة تنفيذ هذا البرنامج الرائع من ناحيه التنظيم من الفرق الثلاثة (الإخاء والتعاون والإبداع ) والتنافس الشريف بين الفرق وزرع أفكار داخلية تميز كل فريق عن الفريق الآخر والتحرك والاستفادة الشخصية من حلقات العمل المنفذة من ضمنها تصميم الديكور والذي استفدت منه بطرق مختلفة وسريعة وعشنا أجواء جميلة خلال فترة المعسكر زادت من تطور القدرات وعلو الخبرات والتجارب الناجحة ثقافية وعلمية ومهنية ورياضية واجتماعية،ونشكر وزارة الشؤون الرياضية على هذه الجهود الطيبة في تنفيذ مثل هذه البرامج التي تنمي الشباب وتستكشف قدراتهم العقلية والرياضية والشكر الى قادة المعسكر ومشرفي المجموعات والى كل من ساهم في هذا البرنامج من شركات ومؤسسات وغيرهم

ويقول المشارك عبدالمجيد بن عبدالله بن خميس المعمري من ولاية الكامل والوافي بمحافظة الشرقية جنوب بلا شك أن فئة الشباب من الفئات العمرية المنتجة للمجتمع والتي يتم تسليط الضوء عليها لما فيها من إنتاجية وتفجير للطاقات الشابة التي تتماشى مع كل ما هو جديد في أطوار التكنولوجيا وفي كل مجال فكانت هذه مشاركتي الاولى في هذه النسخة من المعسكرات الشبابية حيث وجدت الملجأ لإبراز مهاراتي ولتطوير ما لم أطوره فيها وخدم المعسكر أكثر من مجال حيث جاء علمياً في التمديدات الكهربائية وإعلامياً في تصوير الافلام بالهاتف وفنياً في الديكور والتصميم والمكياج السينمائي وصناعة الفخار وفن الجرافيتي وتم اختيار حلقات العمل لتناسب والمرحلة العمرية ومدى كمية الاستفادة منها من قبل المشاركين وتخللت فقرات هذا المعسكر رحلة ميدانية تم من خلالها التعرف على المعالم السياحية لولاية صور ونحن سعيدين لإقامة مثل هذه المعسكرات التي تحتضن الشباب وتستغل أوقات فراغهم والاستفادة منها بأكبر قدر ممكن ولاننسى شكرنا وتقديرنا لمن ساهم في تفعيل مثل هذه المعسكرات وتطويرها ومواكبة كل ما يتناسب معنا وكل ما هو مطلوب من مهارات ومعارف علمية واجتماعية وثقافية وأيضاً رياضية فكل الشكر لوزارة الشؤون الرياضية على جهودهم المعطاءة والجبارة وشكرا لمعسكرات شباب الاندية في إتاحة الفرصة لنا للمشاركة .

عبدالله بن محمد باعلوي

‏‏‏اعلامي ورئيس قسم العلاقات العامة والاعلام التربوي بتعليمية بجنوب الشرقية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X