أخبار مبادرة مدينة صور الصحية

استعراض طرق الوقاية من الأنفلونزا بصور

نظم مشروع مدينة صور الصحية بالتعاون مع إدارة الأوقاف والشؤون الدينية بجنوب الشرقية ندوة حول مرض أنفلونزا الخنازير(H1N1) وذلك بقاعة معهد التمريض بصور .ورعى المناسبة الشيخ سعود بن سالم العزري مدير عام التربية والتعليم بجنوب الشرقية بحضور الدكتور محمد إبراهيم الفارسي المدير التنفيذي لمستشفى صور المرجعي ومديري الدوائر الحكومية.وأكد الدكتور محمد الفارسي ان وزارة الصحة قامت بأخذ كافة الاحترازات الضرورية لمواجهة هذا المرض التي تمثلت في تشكيل فرق استجابة سريعة وفرق طوارئ وتخصيص أرقام هواتف أرضية وجوالة للاستعلام عن أية حالة اشتباه بهذا المرض كما تم تجهيز نقطة طبية في المطار لفحص أي حالة طارئة أو مشتبه فيها ‏ مشيرا إلى أن الحالات معظمها استجابت للعلاج وتماثلت للشفاء.
والقى الدكتور شريف محمد شريف مدير دائرة الشؤون الصحية بالمديرية العامة للخدمات الصحية بجنوب الشرقية محاضرة أوضح خلالها طبيعة فيروس H1N1 والوضع العالمي والوضع في السلطنة ثم تحدث عن أنواع الأنفلونزا والأمراض التي رصدت بسببها خلال السنوات الماضية حيث ذكر بأن هناك أنواعا كثيرة من الأنفلونزا التي تنتشر بين الحيوانات والطيور والبشر، مؤكدا أن أنفلونزا الخنازير هو احد تلك الأنواع المنتشرة بين (الخنازير) بالتحديد والذي سرعان ما تحول إلى مرض بشري بعد أن انتقل إلى بني البشر عبر طرق معينة. وأضاف: تنبع أهمية عقد هذه الندوة بعد انتشار حالة من الهلع العام الذي أثارته وسائل الإعلام المختلفة إثر الجائحة المرضية التي تعرض لها عدد من دول العالم وقد تناقلت أخبار هذا الوباء خلال الفترة الماضية وذكر في حديثه إحصائيات حول الحالات المصابة في السلطنة ودول العالم وأكد أن الوضع في السلطنة مسيطر عليه حيث قامت وزارة الصحة بعمل الاحترازات اللازمة للسيطرة على هذا المرض .‏ ثم تطرق إلى تعريف المرض على أنه من الأمراض التي تصيب الجهاز التنفسي لدى الخنازير وهو ناجم عن جملة من فيروسات الأنفلونزا التي تحدث فاشيات متكررة لدى الخنازير وانتقل هذا الفيروس إلى الإنسان وهو فيروس عالي التقلب ولايمكن التحكم بتغيراته أثناء تكاثره وما يزيد خطورته سهولة وسرعة انتقاله وتتمثل طرق انتقال العدوى بالرذاذ الناجم عن السعال والتماس المباشر بين الشخص المصاب والسليم وتستغرق مدة حضانة الفيروس سبعة أيام وتبدأ بعدها الأعراض السريرية التي تتمثل بارتفاع شديد في درجة حرارة الجسم وآلام في البلعوم وآلام عضلية ومفصلية وفي الحالات المتطورة يصاب المريض بقصور تنفسي وإجراءات العلاج الناجعة تبدأ قبل انقضاء 24 ساعة من انتقال العدوى وتتضمن هذه الإجراءات إراحة المريض في السرير وتخفيض درجة حرارته بالكمادات وخافضات الحرارة وإعطائه كميات كبيرة من السوائل والابتعاد عن التدخين ومعالجة الاختلاطات التنفسية في حال حدوثها عبر جهاز التنفس الاصطناعي وتستغرق مدة العلاج من خمسة إلى عشرة أيام .‏

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X