أخبار الشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال omlng

الاحتفال بتدشين الحزمة الثالثة من مشروع توسعة الطرق الجبلية بقرى نيابة طيوي

طيوي : سعيد بن أحمد القلهاتي

بدعم وتمويل من المؤسسة التنموية بالشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال احتفل في نيابة طيوي يوم أمس باستلام وتدشين الحزمة الثالثة من مشروع توسعة الطرق الجبلية بقرى نيابة طيوي بولاية صور – بأطوال متفاوتة بلغ إجماليها ستة كيلو مترات ومائتي متر وذلك من خلال تزويدها ومعالجتها بالخرسانات المكونة من الحجارة والإسمنت .رعى حفل التدشين الذي أقيم في قرية ميبام بوادي طيوي سعادة الشيخ / صقر بن سلطان بن محمد الشكيلي والي صور بحضور السيد طارق بن محمود بن علي آلبوسعيدي نائب والي صور بنيابة طيوي والشيخ / خالد بن عبدالله المسن الرئيس التنفيذي للمؤسسة التنموية بالشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال وعدد من مسؤولي الشركة ومسؤولين من المصالح الحكومية بولاية صور .

في بداية فقرات الحفل التي بدأت بمكتب نائب والي صور بنيابة طيوي تم تقديم وصفاً شاملاً لمراحل المشروع وذلك من حيث المواصفات الفنية في كيفية بناءها والأطوال الإجمالية للطرق المعالجة إذ تم الإيضاح أن سمك الخرسانة الأسمنتية التي نفذت بلغت من 10 إلى 15 سم وعرضها من خمسة إلى ستة مترات في بعض الأطوال مع عمل حمايات جانبية على كلا الجانبين والذي يتكون من الحجارة والإسمنت وذلك لضمان ديمومتها وعدم إنجرافها بعوامل الأودية والشعاب .

ثم تحدث الشيخ / خالد بن عبدالله المسن الرئيس التنفيذي للمؤسسة التنموية بالشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال مستعرضاً الجهود التي تُبذل من قبل المؤسسة من خلال القيام بإنشاء عدد من المشاريع التنموية في مختلف ولايات وقرى محافظة جنوب الشرقية والتي تلامس حاجة المواطن والمقيم والمتمثلة في بناء وترميم المنازل لأسر الضمان الاجتماعي وذوي الدخل المحدود وشق ومعالجة الطرق ، وإنشاء الممرات الصحية “الممشى” على الشواطيء ، وإنشاء الحدائق والمتنزهات ، موضحاً التكاليف المالية لهذه المشاريع ، ومعرباً أيضاً عن سعادته والمعنيين بالمؤسسة بتقديم هذه الخدمات للمواطن أينما كان تواجده بهذه الأرض الطيبة ، مؤكداً في نهاية حديثه الاستمرار في تنفيذ المشاريع المختلفة التي تتطلبها الولايات والنيابات والقرى خدمة للمواطن والمقيم .

كما تحدث المهندس / منير بن أحمد العلوي مدير دائرة الطرق بمحافظة جنوب الشرقيه – قائلاً : أنَّ المشروع يهدف إلى معالجة الطرق الجبلية التي تتسم بالوعورة والخشونة في القرى الجبلية بنيابة طيوي ، حيث قللت ولله الحمد هذه الأعمال الأعباء والمشاق التي كان يواجهها الكثير من المواطنين ومستخدمي الطرق المستهدفة الذين يقطنون في الأماكن والقرى الواقعة على هذه الطرق لاسيما طلبة المدارس وتنقلات الأهالي الشبه يومية إلى مركز النيابة لتلقي العلاجات في المستشفيات والمراكز الصحية وقضاء الحوائج اللازمة للأسر والمنازل ، حيث كفلت لهم إنسابية الحركة المرورية وقللت إزدحام الطرق بالمركبات لاسيما أيام العطل الأسبوعية والأجازات الرسمية وذلك نظراً للتوسعات التي أُدخلت على بعض من أجزاء هذه الطرق ، كما شكل المشروع دعم في دفع عجلة التنمية الاقتصادية والسياحية في مجال النقل وتذليل صعاب التنقل من و إلى القرى الجبلية ، كما تطرق منير العلوي إلى الصعوبات التي واجهت تنفيذ هذه التوسعات لاسيما ضيق أغلب الممرات والانحدارات الشديدة ، مثمناً الدور الإيجابي لمالكي المزارع في مسألة التنازل عن أجزاء من أملاكهم الخضراء لأجل تنفيذ هذه التوسعات وفي نهاية حديثه توجه مدير دائرة الطرق بالشكر الجزيل للمؤسسة التنموية بالشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال على دعمها أللامحدود في تمويل مختلف المشاريع ، كما وجه شكره للشركة المنفذة للمشروع على تعاونها المستمر في تنفيذ الأعمال الموكلة إليها .ومواصلة لفقرات الحفل – توجه راعي المناسبة والحضور إلى قرية ميبام حيث مقر وضع حجر التدشين والذي تم في الموقع الخاص بالتدشين ، كما تم الوقوف على الأماكن التي شملتها التوسعة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X