أخبار الشركة العمانية الهندية للسماد omifco

الشركة العمانية الهندية للسماد تنظم مسابقة كبرى للرسم تستلهم فنها من المها

مشاركة منها في احتفالات البلاد بالعيد الوطني ودعماً للإبداع
احتفاءً بالعيد الوطني الأربعين المجيد للنهضة المباركة تدشن الشركة العمانية الهندية للسماد قافلة المها – عمان، المهرجان الفني الاول. بمشاركة الفنانين والرسامين من السلطنة ودول العالم في أكبر حدث فني عام يقام لأول مرة في السلطنة بهذه المناسبة.
يعد المعرض الذي سيقام في شهر ديسمبر القادم في الهواء الطلق مستوحى من نجاح المعارض الفنية العالمية التي تقام في الهواء الطلق والأماكن العامة في أوروبا وأمريكا وأستراليا وغيرها من دول العالم، وتجسيده في السلطنة كأول تظاهرة فنية من نوعها بمناسبة العيد الوطني الأربعين احتفاءً بهذه المناسبة العزيزة على قلوب المواطنين والمقيمين في هذا البلد، وإتاحة لأكبر عدد ممكن من الفنانين لإظهار إبداعاتهم ومواهبهم الخلاقة في أعمال فنية تبلور المها العربية في رسومات وتصاميم مختلفة تجسد تنوع المدارس الفنية والتشكيلية في السلطنة ودول العالم وتسخيرها في هذه التظاهرة الفنية الرائعة في السلطنة.
وجاء اختيار القافلة الفنية المها كرمز للحدث، كأحد الحيوانات النادرة في السلطنة عملت الحكومة إلى أعادتها إلى موطنها الأصلي.
وقال عادل بن سخي المدير العام بالشركة العمانية الهندية للسماد المشرف العام على المشروع بهذه المناسبة «إن الشركة تنظم هذه الاحتفالية النوعية احتفاء بالعيد الوطني الأربعين للنهضة المباركة التي قادها حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه- ولما تمثله هذه المناسبة من قيمة كبيرة في نفس كل مواطن عاش في هذه الأرض الطيبة، وذلك تعبيرًا وامتنانًا لجلالته ولهذا الوطن في هذه المناسبة».
وقال إن الشركة اختارت تنظيم هذه الفعالية الفنية، وذلك إتاحة للفنانين من السلطنة وخارجها، لكي يعبروا عما يجيش في نفوسهم في رسم المها الذي يعد أحد رموز البيئة العمانية وأحد الحيوانات البرية النادرة .
وقال عادل بن سخي « إن فكرة الفعالية الفنية جديدة بالنسبة للسلطنة تتمثل في إقامة معرض في الهواء الطلق يعمل الرسامون والفنانون على ممارسة هواياتهم وابدعاتهم في رسم المها بطرق مختلفة وأشكال متباينة لإظهار جمال هذا الحيوان البري النادر».
وأشار إلى أن تنظيم ورعاية هذه التظاهرة الفنية الرائعة يأتي أيضا لدعم الحركة الثقافية والفنية المزدهرة في السلطنة والإسهام في إدخال فنون جديدة تقدم قيمة مضافة للفن، وتكسب الرسامين والفنانين خبرة ومهارات جديدة في ممارسة هواياتهم وإبداعاتهم في الهواء الطلق ولإتاحة المجال للجماهير للاطلاع على هذا الفن وكيفية يبدع الرسام في تشكيل ورسم لوحته.
من جانبه قال الفنان حسن مير مدير مشروع قافلة المها « إن تنظيم هذه الفعالية الفنية الراقية ستكون فرصة رائعة للفنانين للتعبير عما يجيش في نفوسهم حول ما تحقق في السلطنة طوال الأربعين عاما الماضية من التنمية والتطور التي شهدته البلاد».
وأضاف «إن تنظيم فعالية فنية تتناسب مع هذا الحدث الكبير في السلطنة في هذه المناسبة العزيزة على قلوبنا جميعا تعد فكرة مبتكرة بالسلطنة، ولايسعنا الا أن نشكر ادارة الشركة العمانية الهندية للسماد على دعمها واحتضانها للمشروع وهو يعكس بجلاء المسؤولية الوطنية والاجتماعية التي تضطلع بها الشركة في دعم المبادرات الفنية المبتكرة، ويشجع الفنانين على المزيد من الإبداع ويحفزهم على ممارسة إبداعاتهم في فضاءات مفتوحة كأول مرة في السلطنة تنظم معارض وحلقات مفتوحة».
وأشار حسن مير مدير المشروع « إلى أن الفكرة تتلخص في إقامة معارض فنية للرسومات في شهر ديسمبر القادم من جانب الفنانين والرسامين في السلطنة وخارجها، إلى جانب رسم وزخرفة المها في الهواء الطلق من جانب بعض الفنانين وتحويلها إلى أعمال فنية فريدة من نوعها ليتم عرضها لاحقاً في أماكن بارزة في السلطنة في تجربة جديدة نأمل أن تحقق النجاح المرجو».
ودعا جميع الفنانين والمبدعين الى التقدم بطلب المشاركة الفنية في هذا المشروع الفني الجماهيري الفريد والأول من نوعه في السلطنة والدعوة مفتوحة كذلك لجميع المبدعين من الهواة للمشاركة في المتعة الإبداعية، حيث ستوفر هذه التظاهرة الفنية الفرصة للفنانين المحليين والإقليميين لإظهار أفكارهم وإبراز مواهبهم للجمهور.
ورحب مدير المشروع بجميع التصميمات التي تعبر عن المميزات الثقافية والفكرية للثقافات الإنسانية العالمية الجميلة بصفة عامة والعمانية المحلية بصفة خاصة، كما نرحب بجميع التصاميم المبتكرة والخلاقة التي تلامس الجمهور، وسوف تكون نماذج تصميمات المشاركين في قافلة المها مهرجانا مفتوحا للابداع وللخيال الخصب وللابتكار الفني.
وأكد أن الموعد النهائي لقبول الأعمال المشاركة هو تاريخ 20 من أكتوبر الجاري، وسوف تحظى التصميمات التي ستقدم مبكراً بالأولوية لاختيارها وتنفيذها في حال موافقة اللجنة عليها فنيا.
وحول عملية الاختيار قال حسن الزدجالي: إن موافقة اللجنة وإخطار الفنان بالمشاركة.
تقام الحلقة الرئيسة لتنفيذ الأعمال ديسمبر من هذا العام ويحصل كل فنان مشارك على مبلغ 300 ريال عماني سيتم توفير الأدوات والأصباغ والألوان مجانا كما سيتم تحديد مكان وزمان تنفيذ الأعمال لاحقا وهناك جوائز لأفضل الأعمال سيتم موافاة الفنانين المشاركين فقط بالقافلة لاحقا، جميع الاعمال المنفذة تصبح لاحقاً ملكا للشركة العمانية للأسمدة الهندية ولها الحق في التصرف بها كيفما شاءت.
ونوه بأنه يتطلب من كل مشارك أن يرفق نبذة كتابية مع وصف موجز لتصميم المها الخاص به ويمكن للمشاركين الاطلاع على الأعمال الدولية المماثلة بالدخول إلى المواقع المشابهة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X