جمعية المرأة العمانية بصور

«المرأة» بصور تنفذ أنشطة تطبيقية ضمن ملتقى صيفنا تمكين

صور – سعيد بن أحمد القلهاتي –
أقامت جمعية المرأة العمانية بولاية صور عدة أنشطة وفعاليات ضمن ملتقى (صيفنا تمكين) وذلك بدعم وتمويل من المؤسسة التنموية بالشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال، واستهدف العديد من نساء وفتيات الولاية من مختلف الفئات العمرية.

وتحدثت يسرى بنت صالح الغيلانية رئيسة الجمعية بالقول: ما ميز برامج هذا العام هو التطور النوعي في باقة الأنشطة والحلقات المقامة مع الحرص على تناسبها مع المستويات العمرية للمتدربات وذلك من أجل إيجاد بيئة آمنة وجاذبة؛ لذلك تشهد الأنشطة تفاعلا إيجابيا وحماسا ملحوظا من قبل الملتحقات في مختلف البرامج المقدمة. وقد شهد (صيفنا تمكين) برامج وحلقات مختلفة من بينها تنفيذ حلقات تدريبية في مجال الخياطة التي ستستمر حتى نهاية الشهر الحالي بعدها تدخل المرحلة الثانية ثم الثالثة حتى تتخرج المتدربة وتحصل على شهادة بالإضافة الى المهارات الأساسية والعليا للخياطة وبإمكانها الانضمام الى حاضنة الخياطة بالجمعية.

أما الحلقة الثانية فكانت عن خياطة (المخدات التقليدية) التي تتميز بها ولاية صور حيث تتميز بالطابع التقليدي في كيفية قَص وخياطة هذه المخدات باستخدام الخياطة اليدوية في القطعة وقد تبارت المتدربات لإبراز مهاراتهن في التفصيل والخياطة، وحلقة حول المنتجات الأسرية التي حرصت الكثير من المشاركات بالبرنامج على الالتحاق بها حيث شملت كيفية استخلاص الأجبان واللبنة والزبدة وغيرها من مشتقات الألبان نظرا للحاجة الملحة لمثل هذه الدورات التي تهدف الى الاكتفاء الذاتي لبعض المنتجات التي لا تستغني عنها الأسرة لذلك كان الحرص عليها شديدا.

وأضافت: إن من المنتجات الأسرية التي طبقت أثناء البرنامج الصيفي صناعة المربى بأنواعها من الفواكه وكذلك المخللات التي برزت بشكل كبير في هذه الحلقة بجميع أنواع الخضار، وفيما يتعلق بمشاركة الفتيات فقد نفذت حلقات لصغار السن -من سن الثامنة وحتى الرابعة عشرة – كحلقة تعليم لعبة الشطرنج والتي تألقت في تدريبهن الطالبة أسماء بنت عارف البوسعيدي بالصف الحادي عشر بمدرسة الخنساء حيث حصلت الطالبة على مراكز متقدمة في هذه اللعبة على مستوى السلطنة لتكون اصغر مدربة في الحلقة.

أما في الإسعافات الأولية فقد أخذت طابع العمل التطوعي حيث تم تدريب المشاركات اللواتي تم اختيارهن من كل حارة بنت أو اثنتان ليتسنى تدريبهن على الإنعاش القلبي والرئوي وبعض الإسعافات الأولية  لتتمكن من مزاولة ما تدربن عليه عند الحاجة. وأوضحت رئيسة الجمعية انه تم اختتام البرنامج لجميع الفئات المشاركة بالمشاركة في حلقة فن الإتيكيت في تقديم الضيافة بالتعاون مع فندق صور بلازا، حيث اعد لهذا البرنامج حفل ختامي.

وأكدت يسرى بنت صالح الغيلانية على أن برامج الجمعية مستمرة ونتطلع الى مزيد من الأفكار والمقترحات من قبل العضوات والمتدربات ليتسنى لنا وضع برامج مدروسة نحقق من خلالها أهدافنا المرجوة لتمكين المرأة في المجتمع، معربة عن شكرها وتقديرها لكل الجهات التي كان لها المشاركة والإسهام في إنجاح هذه البرامج. من جانبهن عبرن المتدربات عن مدى استفادتهن من البرامج المقدمة بأنواعها وتعهدن بأن يعملن على توظيف ما تعلمنه من هذه الحلقات التدريبية في حياتهن خاصة في مجال الاكتفاء الذاتي لأسرهن أو حتى يأخذن مما تعلمنه مهنة تعينهن في تدبير الأمور الحياتية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق