تعليمية جنوب الشرقية

تعليمية جنوب الشرقية تدشن مرحلة تركيب أجهزة الأمن والسلامة في الحافلات المدرسية

بدعم وتمويل من المؤسسة التنموية للشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال

عبدالله بن محمد باعلوي

تصوير حسين الدروشي

احتفلت المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة جنوب الشرقية يوم أمس بتدشين مرحلة تركيب أجهزة الأمن والسلامة في الحافلات المدرسية والذي جاء بدعم وتمويل من المؤسسة التنمويةللشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال حيث بلغ عدد الحافلات التي دخلت المشروع في مرحلته الأولى 296 حافلة

وقد حضر التدشين مبارك بن سالم الفارسي المدير العام المساعد بتعليمية جنوب الشرقية للشؤون الإدارية والمالية والمشاريع والمقدم علي بن سعيد الكندي مدير إدارة مرور صور وراشد بن عبدالله الغيلاني المدير المساعد لدائرة الشؤون المالية لوسائل النقل والمخازن والمشرف العام على المشروع وناصر بن محمد بن عبدالرزاق السناني رئيس قسم وسائل نقل الطلبة وأحمد بن خميس الخضوري وسعيد الحارثي وباسم البطاشي ممثلي من المؤسسة التنموية للشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال

تم خلال حفل التدشين على استقبال سائقي الحافلات وفحص الحافلة من قبل الشركة المنفذة للمشروع بواسطة استمارات مخصصة لهذا الغرض حيث تم عقد اجتماع لفريق العمل من قسم وسائل نقل الطلبة بسائقي الحافلات تم خلال الإجتماع توعيتهم بأهمية هذه الأجهزة ودورها في سلامة الطلبة وشرح كيفية التعامل مع الأجهزة من قبل مهندسي الشركة واستلام خطاب الضمان وتم توزيع ملصق بروتوكول النقل المدرسي لجميع الحافلات التي يشملها المشروع

والقى مبارك بن سالم الفارسي المدير العام المساعد بتعليمية جنوب الشرقية للشؤون الإدارية والمالية والمشاريع كلمة المديرية قدم من خلالها شكرة للمؤسسة التنموية للشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال، على دعمها المستمر للمشاريع التربوية على مستوى السلطنة بصفة عامة وجنوب الشرقية بصفة خاصة مؤكدا بان مشروع أجهزة الأمن والسلامة للحافلات المدرسية بمدارس المحافظة يأتي من حرص المديرية على تطوير الأنظمة لتكون أكثر فائدة لخدمة الطالب وولي الأمر وتحقيق السلامة المروية حيث أصبحت أهمية السلامة في النقل المدرسي ضرورة ملحة لحماية أبنائنا الطلاب ورافدًا مهمًا وداعمًا في خدمة العملية التعليمية كونها تبني الثقة والتواصل بين أولياء الأمور والمدرسة وتبعث الطمأنينة في نفوس الطلبة، وتؤسس العناية بالنقل المدرسيمستقبلاً إلى نشر ثقافة استخدام وسائل النقل المدرسية بين جميع الفئات المستهدفة من طلبة واولياء امور وسائقين وافراد المجتمع

وقامت المديرية بتخصيص 6 مراكز قريبة من المدارس لتنفيذ عملية التركيب من قبل الشركة الأمنية العالمية للتقنية المنفذة للمشروع والتي تعمل تحت مظلة الشركة العمانية للاتصالات (عمانتل) وستصل مدة التركيب بجميع الحافلات إلى 60 يوماً حيث سيتم منح كل مدرسة صلاحية إدارة حافلاتها من خلال النظام المحوسب بواسطة تقارير يصدرها النظام لعمليات الحضور والانصراف لتلك الحافلات.

هذا ويهدف مشروع أجهزة الأمن والسلامة للحافلات المدرسية بمدارس المحافظة إلى ضبط تجاوزات السرعة للحافلات بواسطة تقارير فورية يوفرها النظام لإدارة المدرسة وضبط سلوكيات الطلبة داخل الحافلة وخارجها كما يوفر النظام تقارير واضحة لمدى التزام سائق الحافلة بمواعيد الحضور والانصراف وانتظار الطلاب كما يوفر النظام بواسطة تطبيق ولي الأمر في الهواتف الذكية خدمة المعلومات لحافلات الطلبة وتوفير بيانات واضحة لعدد الطلاب في كل نقطة من نقاط التوقف في مسار الحافلة إلى جانب أن النظام يوفر إنذاراً صوتياً وضوئياً في حالة نسيان أحد الطلاب بعد مغادرة السائق وقد تم اختيار أجهزة التتبع وأجهزة الأمن والسلامة متوافقة مع أجهزة مشروع درب السلامة بالوزارة تحقيقا لهدف سامي وهو توفير وسيلة نقل آمنه لطلاب مدارسنا وتجنب الظواهر نسيان الطلبة داخل تلك الحافلات

 


عبدالله بن محمد باعلوي

‏‏‏اعلامي ورئيس قسم العلاقات العامة والاعلام التربوي بتعليمية بجنوب الشرقية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق