تعليمية جنوب الشرقية

تواصل فعاليات البرنامج الصيفي بتعليمية جنوب الشرقية

صور – بدر بن مراد البلوشي
تواصلت بتعليمية محافظة جنوب الشرقية فعاليات ومناشط البرنامج الصيفي لطلاب المدارس 2015 وسط مشاركة واسعة وتفاعل كبير من قبل الطلاب المشاركين والملتحقين بالمراكز الصيفية البالغ عددها 11 مركزا موزعا بمختلف ولايات المحافظة كما كان للجنة المحلية للبرنامج الصيفي دور كبير من خلال المتابعة المستمرة والزيارات التفقدية والاطلاع عن قرب بما يقدم من فعاليات ومناشط تخدم الطالب
ففي مركز السلطان سعيد بن تيمور الصيفي بولاية صور تتواصل أعمال المركز بإقامة العديد من الفعاليات والبرامج الصيفية والتي تمثلت في برنامج السباحة الذي نفذه المدرب والحكم الدولي للسباحة عبدالمنعم العلوي والذي أشعل رغبة المشاركين في التفاعل مع ورقة العمل من خلال التطرق لأنواع السباحة وكيفيتها وعرض الأفلام التعليمية في السباحة. وطالب المشاركون المدرب بالتعرف على كافة أنواع السباحة التي يتقنها السباح وهل يمكن أن يتقن السباح جميع أنواع السباحة وما الفروقات الجوهرية بين كل نوع وآخر وما المدة التي يحتاجها الشخص لإتقان السباحة في إشارة إلى رغبتهم في تعلم السباحة ، ويستمر برنامج التعرف على السباحة وإمكانية تطبيقها عملياً خلال الأيام القادمة .
السياحة والتراث
واستمر برنامج المركز بإقامة ورقة عمل بعنوان السياحة والتراث قدمها المدرب سعد المحيجري وتمثلت الورقة في تجسيد عنوان المركز الصيفي ( قيم ومنجزات ) عبر المنجزات التي تماثلت للعيان خلال مسيرة النهضة العمانية وتحقق ذلك بالحفاظ على القيم التي استقاها الإنسان العماني من التراث .
وفي مجال البيئة الرقمية مع المدرب سعيد المشرفي فقد سجل البرنامج حضور مميزا من خلال محاورة والتي تمثلت في برنامج صانع الأفلام ومحرر الصور وتتواصل موضوعات لغة العصر في عرضها للمشاركين ، وقد أبدى المشاركون سعادتهم بوجود البيئة الرقمية ضمن أنشطة البرنامج هذا العام فهي ضرورية لأي شخص في يعيش بيننا بغض النظر عن عمره وتوجهاته ؛ لأنه مجبر على التعامل معها .
وقام المشاركون بالمركز الصيفي بزيارة للمتحف البحري بنادي العروبة حيث استقبلهم بمقر المتحف الأستاذ ربيع عمبر المشرف على المتحف والذي اتحف الجميع بروايات عبر التاريخ الصوري ولم يغفل عن التذكير بالتراث الصوري البحري وأخذ يصول ويجول في أعماق ذاكرته لينتشل منها التاريخ ويضعه في أبهى صورة وحلة أمام أعين المشاركين مما كان له وقع السحر عليهم فمحاجر العيون شخصت والأعناق اشرأبت والآذان أنصتت.
وفي لقاء مع الأستاذ أحمد بن ماجد العلوي أحد إداريي المركز حول مدى تجاوب المشاركين للمركز والمشاركة فيه ، قال : لله الحمد نحن راضون بعدد المشاركين هذا العام ، مع أن النسبة العامة انخفضت قليلاً عن العام الماضي ؛ وهذا عائد بالدرجة الأولى إلى تزامن إقامة عدة برامج وملتقيات صيفية في الوقت نفسه ، ومن عدة جهات حكومية مما شكل تضارباً عند أولياء الأمور والمشاركين أنفسهم حول مسميات المراكز الصيفية وتشتت المشاركين فيها ، ومن أجل ذلك يجب علينا في المرات القادمة أن تكون روزنامة البرامج الصيفية مقننة بالشكل الصحيح ، وهذا لا يتأتى إلا بالتعاون بين الجهات المعنية بتنفيذ هذه الملتقيات ، هذا إن أردنا تحقيق الأهداف المنشودة من إقامة هذه المراكز والبرامج وتحقيق الاستفادة للجميع وأردف بأننا بذلنا جهودنا في أن يحوي المركز العديد من البرامج التعليمية والتثقيفية والترفيهية ، وأن يكون متنوعاً وبما يتناسب مع اتجاهات ورغبات المشاركين ، ونأمل أن نكون قد وفقنا لذلك .
فيما قالت يسرى الغيلانية ولية أمر مع كل صيف وزارة التربية والتعليم تفتح أبوابها لاحتضان طلابها ليقضوا صيفا جميلا مكللا بانجازات تضاف لانجازات عامهم الدراسي وبما أن هذا العام مدة البرنامج ستكون قصيرة جدا كما يراها البعض الا انني ارجح كفتها بوجود برامج مدروسة ومقننه تتناسب مع المدة المحددة ومن المؤكد بأن القائمين على تنظيم البرنامج قد وضعوا في الحسبان البرامج وتنوعها ومدى ملاءمتها للوقت كي تكون المحصلة في النهاية هي الفائدة والمتعة معا وليكن صيف هذا العام صيف قيم وانجازات.
برامج متنوعة
واستمر مركز مدرسة الوافي للبنات بولاية الكامل والوافي بتقديم البرامج المتنوعة في وسط إقبال كبير من الطالبات المشاركات حيث استضاف المركز المدربة سالمة عبدالله الراسبي لتدريب الطالبات على فن الاوريجامي والتشكيل بالورق وقد تفاعلت الطالبات مع المدربة وأنجزن مجموعة من الأعمال المميزة كما استمرت المدربة عائشة المدهوشي في التدريب على البرامج المحوسبة ( البروشو ) وبرنامج ( nvu ) لتصميم المواقع الالكترونية كما قامت المدربة مزون الهاشمي بتدريب الطالبات على فن الديكوباج حيث قامت بتعريف الطالبات بهذا الفن واستخداماته وقد تم توفير الأدوات اللازمة لبدء التدرب عمليا مما أثار حافزية مجموعات العمل للإنجاز بطريقة إبداعية في تزيين الصحون الزجاجية كما تم تدريب الطالبات على لعبة الشطرنج من قبل المدربة شيمة عيد الراسبية والتي قامت بتقديم عرض مرئي تشرح من خلاله قواعد اللعبة بعدها قامت تدريب الطالبات عمليا وتفيذ مباريات ودية بين الطالبات.
ولإضفاء لمسة جمالية على البرامج التدريبية المقدمة للطالبات تم استضافة المدربة أمل الراسبي حيث قامت بتدريب الطالبات على أساسيات فن الكولاج لانتاج اللوحات الفنية باستخدام قصاصات من الجرائد والمجلات حيث قدمت شرحا لطريقة استخدام هذا النوع من الفن بعدها قامت بتوزيع لوحات خشبية على مجموعات وجميع الأدوات التي تناسب هذا الفن حيث تنافست المجموعات لانتاج لوحات فنية مميزة والحرص على اختيار الصور والألوان المناسبة والمعبرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X