الأخبار المحلية

بريد عُمان تطلق طابع العيجة

بريد عُمان تطلق أربعة طوابع للترويج للسلطنة كوجهة سياحية فريدة
مسقط، 14 مايو 2019 – مع وصول أعداد السائحين القادمين إلى السلطنة إلى 3 مليون سائح سنوياً، قامت بريد عُمان، بالتعاون مع وزارة السياحة، بإطلاق أربعة طوابع تفاعلية تبرز الوجهات السياحية التي تنفرد بها عُمان. وقد تم تدشين الطوابع التذكارية في فعالية جاءت تحت رعاية السيد عادل بن المرداس البوسعيدي، مستشار الشؤون السياحية بوزارة السياحة. وتستند هذه الطوابع إلى تقنية الواقع المعزز لتتيح للأفراد من السياح ومحبي تجميع الطوابع الفرصة لاستعراض أبرز المعالم السياحية التي تبرز معالم وجمال السلطنة.

ويتميز كل طابع من الطوابع الأربعة بشكله الفريد الذي يعكس أحد المواقع والتجارب السياحية الرائعة بالسلطنة حيث يضم الطابع الأول رسمة لمنطقة العيجة في صور، بينما الطابع الثاني فهو لمنطقة بلد السيت في الرستاق. أما الطابع الثالث فيبرز معالم قلعة الرستاق، بينما يرسم الرابع صور رائعة للطبيعة الخلابة في مسندم.

ويمكن حجز الأربعة طوابع من خلال التواصل مع بريد عُمان على البريد الإلكتروني: philatelic@omanpost.om مع إمكانية والاستمتاع بمشاهدة المعالم السياحية الخلابة بالسلطنة من خلال المسح الضوئي للطوابع على الهواتف الذكية باستخدام تطبيق ’طوابع عُمان‘ المتوفر على Google Play أو Apple Store.
وتعليقاً على ذلك، قال عبد الملك بن عبد الكريم البلوشي، الرئيس التنفيذي لبريد عُمان: “تمتلك السلطنة الكثير من المقومات السياحية والتنوع الفريد الذي يستقطب السياح من مختلف أنحاء العالم. كما تنفرد أيضاً بمعالمها الطبيعية الخلابة ابتداءً من الشواطئ والوديان وحتى الجبال، فضلاً عن ثقافتها الغنية وحضارتها الضاربة في جذور التاريخ. ولا يقتصر هدفنا من هذه الطوابع على الترويج للسلطنة كوجهة سياحة بارزة فحسب بل يشمل أيضاً الاستفادة من كنوزنا المحلية وإبراز شخصية البلاد العريقة من خلال هذه الطوابع التذكارية”.

جديرٌ بالذكر أن الأربعة طوابع الجديدة التي أطلقتها بريد عُمان تجسد ملامح السلطنة وأصولها الفريدة المتعلقة بالمعالم الجغرافية، والتاريخ، وفن المعمار، والتقاليد والأشخاص. ويهدف تعاون الشركة مع وزارة السياحة إلى تعزيز مكانة السلطنة كوجهة سياحية بارزة للزوار والسياح من مختلف أنحاء العالم.

المعتصم بالله الغيلاني

من مواليد 1982 احب المطالعة في مختلف المجالات ...

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X