الأخبار المحلية

ختام فعاليات السوق الرمضاني الثاني بولاية صور

صور ـ من عبدالله بن محمد باعلوي:
اختتم بولاية صور فعاليات السوق الرمضاني الثاني والذي نضمه مشروع مدينة صور الصحية للعام الثاني على التوالي تحت شعار “عطاؤنا خير “واستهدف الأسر المنتجة واصحاب المشاريع الصغيرة حيث هدف السوق الرمضاني الثاني إلى إعطاء الفرصة للأسر المنتجة لإثبات ذاتها وجدارتها والتعريف بمنتجاتها بالإضافة إلى تشجيع وصقل مواهب بعض النساء للدخول الى سوق العمل.
وقد ضم السوق الرمضاني والذي اقيم بقاعة معهد صور للتمريض على مدى ثلاثة ايام على عدد من الأركان تمثلت في المشغولات اليدوية والمأكولات العمانية والعطور والبخور وركن للجلسات الشعبية تخللها مسابقات رياضية وثقافية وصحية واخرى للأطفال وتوزيع القسائم المقدمة من الداعمين وقد بلغ عدد المشاركين في “السوق الرمضاني الثاني ما يقارب 25 اسرة منتجة.
وأكد زوار السوق بأنه يحقق ابعاداً انسانية وثقافية واجتماعية وحراكاً اجتماعياً واقتصادياً إلى جانب دعم المنتجات المنزلية ويأتي نجاح السوق لما قدمه الداعمون والمؤسسات الحكومية من تسهيلات وتقديم القسائم والهدايا للزوار.
وقالت اميرة العريمية إحدى المنظمات للسوق الرمضاني الثاني: ان السوق وللعام الثاني على التوالي يواصل تحقيق أهدافه المرسومة له من خلال استهداف الأسر المنتجة واصحاب المشاريع الصغيرة وقد وصل عدد المشاركات إلى 25 مشاركة ويعد هذا نجاحا لأهداف السوق، إلى جانب تحقيق الدعم والظهور للمشاركين في السوق وتعريف المجتمع بهم وتحقيق رفع المستوى المعيشي لدى هذه الأسر.
واضافت: تخلل السوق الرمضاني تنظيم العديد من الفعاليات المتنوعة الصحية والرياضية والثقافية من خلال طرح المسابقات المتنوعة للحضور وهذا ما يسعى إليه مشروع مدينة صور الصحية من خلال هيكله التنظيمي ولجانه الثلاث البيئية والإجتماعية وانماط الحياة الصحية.
من جهته قال هيثم بن ناصر الشعبيبي: سعينا لتنظيم معرض «السوق الرمضاني 2» بعد النجاح الذي لاقته النسخة الأولى في العام الماضي حيث حرصنا على تعزيز التواصل مع الأسر المنتجة من خلال هذه المبادرة إلى جانب رفد الأسر المنتجة الى السوق المحلي وتعريفهم بكيفة التعامل المباشر مع الزبائن.
وأضاف: أنه حـرصنا فـي ذات الوقت علـى تـوفير الـفرص لأصحـاب المشاريع الصغيرة للمشـاركـة فـي عــرض منتجاتهـم وخـدماتهم من خلال المعرض بدون رسوم مؤكدين أننا مستمرون في تشجيع ودعم أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة من الشباب لتمكنهم من أن يكونوا جزءا من تنمية الاقتصاد الوطني مقدما شكره وتقديره للجنة المنظمة ومشروع مدينة صور الصحية على دعمه المتواصل لمثل هذه الفعاليات ولا ننسى المؤسسات الداعمة.

المعتصم بالله الغيلاني

من مواليد 1982 احب المطالعة في مختلف المجالات ...

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

إغلاق