الأخبار المحلية

قافلة الروح الخيرية تحط رحالها في عدد من القرى الجبلية بنيابة طيوي بولاية صور

صور عبدالله بن محمد باعلوي:- استضافت نيابة طيوي بولاية صور بمحافظة جنوب الشرقية يوم الجمعة قافلة الروح الخيرية السادسة والتي حطت رحالها في عدد من القرى الجبلية بنيابة طوي والتي هدفت إلى تقديم بعض الخدمات والمساعدات الإنسانية لسكان هذه القرى وإذكاء روح التعاون والتكاتف والتعاضد والعمل الجماعي المشترك والقافلة هي عباره عن مجموع من الجمعيات والفرق الخيرية والتطوعية بإدارة مصغره للقيادة والسيطرة وبرعاية رسمية من جمعية دار العطاء فريق سيارات اف جي كروزر عمان الناقل الرسمي وبمشاركة حوالي 48 جهة حكومية وخاصة وجمعيات نسائية وأهلية وفرق رياضية وفرق تطوعية وأهلية ومن بين هذه الجهات المديرية العامة للبلديات الإقليمية وموارد المياه بمحافظة جنوب الشرقية ممثلة ببلدية صور وفرع بلدية صور بنيابة طيوي والمديرية العامة للخدمات الصحية بمحافظة جنوب الشرقية ممثلة بمستشفى صور المرجعي وعيادة رعاية كبار السن بمجمع صور الصحي ومركز طيوي الصحي ومركز صور التخصصي لعلاج السكري وجمعية المرأة العمانية بولاية صور فرع نيابة طيوي وبمشاركة سعادة الشيخ  سعيد بن جمعه  الغزيلي عضو مجلس الشورى ممثل ولاية قريات.

حيث قام بتنفيذ القافلة عدد من الفرق التطوعية من مختلف محافظات السلطنة وهي فريق قريات الخيري وفريق سنبادر لأجلكم وفريق انر شمعه لرعاية الايتام وفريق السعادة لرعاية الأرامل والأيتام وفريق ثمرة العطاء التطوعي وفريق سخاء التطوعي وفريق الروح الخيري وفريق البواسل للمغامرات الجبلية وفريق مدها الخيري وفريق شموع الخير وفريق المزارع التطوعي ولاية قريات وفريق باب العطاء الخيري وفريق الابداع وجمعية المرأة العمانية بقريات وفريق معا لنرسم بسمه لصيانة المساجد وجمعية المرأة العمانية بصور فرع طيوي وفريق بر الوالدين التطوعي وفريق شباب العامرات التطوعي وفريق اف جي كروزر عمان وفريق الدال على الخير وجوالة شباب نادي قريات وفريق قوافل سبل الخير التطوعي وفريق تضامن التطوعي وجمعية المرآه العمانية فرع الكامل والوافي ومجلة برزة الخليج الالكترونية الثقافية وفريق كن معي لذوي الامل وفريق افلام بلا توقف وفريق للعطاء بصمه الخيري وفريق شمس العطاء التطوعي وفريق طيبه الخيري وفريق خير امه التطوعي وفريق البواسل لسيح الشاوري التطوعي وفريق دار الاحسان الخيري بسمائل وفريق ثنائي الاخوات وفريق (تنوير) التطوعي وفريق الشاب الرياضي والجمعية العمانية للسرطان ولجنة البر والتواصل لرعاية المسنين وعطاء تعاون وفريق اتحاد حيل الغاف وفريق لأنني مسلم وفريق الأحلام الرياضي الثقافي الاجتماعي وفريق الربان الرياضي الاجتماعي وفريق التعاون الرياضي الثقافي الاجتماعي ومجموعة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة ? SME ? وقناة اضاءات الإعلامية

وهدفت القافلة إلى مساعدته أهالي المناطق النائية والجبلية على مستوى الولايات والمحافظات السلطنة وحث المؤسسات العامة والخاصة واصحاب الايادي البيضاء بالدعم والمساهمة لمساعدات أهالي المناطق النائية سواء كانت ماديه او عينيه وتدريب وتأهيل المتطوعين على تقديم المساعدات في المناطق النائية والجبلية وفي الظروف الصعبة ونشر الثقافة التطوعية واهميتها فالمجتمع بمشاركة مختلف الفرق التطوعية والجمعيات الاهلية

وقد انطلقت القافلة منذ الصباح الباكر من قرية السيفاني وكان في استقبالهما سالم بن عبدالله المخيني وحمد بن جمعه العريمي عضوا المجلس البلدي ممثلي ولاية صور لتبدا مشوارها للقرى الجبلية كالجمحه وإمطي والجحل  والغنب وقران ووضحي  وثقاب والجيله .

وقد قامت القافلة بمعاونة الأهالي في تنفيذ بعض المشاريع الخدمية كصيانة الطرق بالإسمنت وتنظيف وصيانة  المساجد والافلاج والمقابر والمجالس العامة للأهالي وتزويد مدارس تحفيظ القران الكريم بالمصاحف والاحتياجات الاخرى وتثبيت لوائح إرشادية للقرى على مفارق الطرقات كما تم تنفيذ حلقات عمل لنساء القرى التي شملتها الزيارة  لتدريبهن على السعفيات والطبخ وعمل محاضرات وعظيه وإرشادية وتثقيفية وصحية وتم تنفيذ يوم ترفيهي ﻷطفال القرى وقد حققت قافلة الروح الخيرية السادسة الأهداف التي تسعى من أجلها تاركة بصمتها في هذه القرى ومحققة روح التعاون والتكاتف والتعاضد والعمل الجماعي المشترك .

وللتعرف عن قرب حول القافلة واهدافها ومساعيها تحدثت رحمه بنت سالم التمتمية رئيسة القافلة والمشرفة العامة قائلة من خلال ما يمليه علينا الواجب الديني والوطني والإنساني قمنا بتنظيم هذه القافلة والتي تعتبر السادسة من نوعها حيث قمنا بتنفيذ قوافل سابقة جابت عدد من القرى الجبلية في كل من ولاية قريات وولاية وادي بني خالد وولاية الرستاق وولاية دما والطائيين ونيابة الجبل الأخضر ولله الحمد والمنة قد لاقت هذه القوافل إقبالا كبيرا من قبل المشاركين ونجاحا واسعا في تحقيق أهدافها ومقاصدها لكل القرى التي زارتها ، ونظرا لذلك فقد ارتأينا تنظيم هذه القافلة والحمد لله حققت الطموح الذي كان يسعى إليه كل القائمون عليها وكذلك الفئات المستهدفة

واضافت بأن القافلة تميزت بالمشاركة الإيجابية والتي بلغت 48 جهة تنوعت مابين جهات حكومية وجمعيات نسائية وأهلية وفرق رياضية وفرق تطوعية وأهلية ومن بين هذه الجهات المديرية العامة للبلديات الإقليمية وموارد المياه بمحافظة جنوب الشرقية ممثلة ببلدية صور وفرع بلدية صور بنيابة طيوي والمديرية العامة للخدمات الصحية بمحافظة جنوب الشرقية ممثلة بمستشفى صور المرجعي وعيادة رعاية كبار السن بمجمع صور الصحي ومركز طيوي الصحي ومركز صور التخصصي لعلاج السكري وجمعية المرأة العمانية بولاية صور فرع نيابة طيوي وبلاشك قد أدت الجهات والفرق المشاركة أدوارها على الوجه الأكمل وذلك وفق ما هو مخطط ومرسوم لها من برامج وفعاليات والتي تم وضعها مسبقا من خلال زيارات سابقة لعدد من الإخوة والأخوات المشاركين إلى القرى الجبلية المستهدفة ويسرني في هذا المقام أن أتوجه بجزيل الشكر  والتقدير لكل من ساهم وشارك في تنظيم وإعداد هذه القافلة والتي ولله الحمد والمنة قد حظيت بنجاح باهر وحققت كل ما نصبو ونهدف إليه بتكاتف وتعاضد الجميع.

وتحدث سالم بن مبارك الروتاني قائد القافلة أن من الأهداف العامة التي نهدف إليها لتنظيم مثل هذه القوافل هو حث المؤسسات العامة والخاصة واصحاب الايادي البيضاء بالدعم والمساهمة لمساعدات أهالي القرى سواء كانت مادية أو عينية وتدريب وتأهيل المتطوعين على تقديم المساعدات في القرى البعيدة عن المدن وفي الظروف الصعبة ونشر الثقافة التطوعية واهميتها في المجتمع بمشاركة مختلف الفرق التطوعية والجمعيات الاهلية.

وقال سعادة الشيخ سعيد بن جمعه  الغزيلي عضو مجلس الشورى ممثل ولاية قريات وأحد المشاركين في القافلة

أبارك للقائمين على هذه القافلة التطوعية والتي تضم كوكبة من أبناء وبنات هذا الوطن الغالي وهم يتحملون الصعاب من حيث الطرق الوعرة والمسافات الطويلة وهذه دلالة على رغبتهم في إيصال المساعدات الإنسانية للأسر الفقيرة والمحتاجة وكذلك تقديم الأعمال اﻷخرى كصيانة الطرق والمساجد والأفلاج والمنازل فهذا هو التكاتف والعمل التطوعي الذي حث عليه ديننا الإسلامي الحنيف ومولانا جلالة السلطان المعظم حفظه الله ورعاه وحكومته الرشيدة

واضاف فهذه القافلة والتي تحمل  التسلسل السادس لعدد القوافل التي قام بها الفريق والفرق المشاركة تترجم هذه المعاني والمقاصد ولاشك أنه بهذا الحراك والهمم الوثابة فإن العمل التطوعي سيزداد انتشارا في هذا الوطن الغالي من قبل هؤلاء الفتية والفتيات النافعين والبارين بوطنهم ومجتمعاتهم وأهليهم فجزاهم الله خير الجزاء جراء صنيعهم هذا

وقالت سالمه بنت نصيب الفارسية رئيسة فرع جمعية المرأة العمانية بنيابة طيوي لقد تشرف فرع الجمعية بالمشاركة في قافلة الروح الخيرية السادسة وبطبيعة الحال فإن مشاركة فرع الجمعية ضمن القافلة التي ضمت 48 جهة من خارج نطاق نيابة طيوي تعتبر مشاركة أخوية من قبل الجمعية ، كيف لا وإن القرى المزاره هي ضمن قرى نيابة طيوي وإن فرع الجمعية تكون من نساء النيابة سواء كان في الجبل أو السهل ومن هذا المنطلق فإن الأخوات بالفرع حريصات كل الحرص على تقديم كل ما يمكن تقديمه ﻷخواتهن في القرى الجبلية

واضافت سالمه الفارسية قائلة إن المشاركة التي قدمها الفرع هي عبارة عن تنظيم القافلة فيما يتعلق بكل المشاركات من العنصر النسوي وبدأنا مبكرا في الاستعداد لهذه المهمة حيث قمنا بزيارة استطلاعية للقرى الجبلية المستهدفة وتم رصد الاحتياجات والمتطلبات التي تتطلبها المرافق العامة كالمساجد والمجالس العامة والأسر هناك ولذلك رسمنا خطة لتقديم مشاركتنا في هذه القافلة والتي تتمثل في إقامة حفل ترفيهي ﻷطفال وتقديم هدايا عينية للمشاركين وكذلك إقامة محاضرات دينية وصحية واجتماعية لنساء تلك القرى مع توزيع بعض ما تتطلبه المرافق العامة من المساجد والمجالس .

كما تحدثت نجاح بنت ناصر الحارثية رئيسة فريق ثمرة العطاء التطوعي المشارك في هذه القافلة قائلة إن مشاركتنا في هذه القافلة يعني لنا كمتطوعين الكثير من الجوانب الإنسانية التي يمليها علينا واجبنا الوطني وديننا الإسلامي الحنيف فلقد كان لنا الشرف العظيم بالمشاركة في هذا العمل التطوعي الخيري مشيرة بأن فريق ثمرة العطاء التطوعي يكمن دوره من خلال مشاركته بهذه القافلة في الجوانب الصحية التثقيفية من حيث إلقاء المحاضرات والندوات التثقيفية والإرشادية المتعلقة بالأمور الصحية التي تهتم بصحة الفرد والأسرة وضرورة الاهتمام بالنظافة سواء كان نظافة الإنسان أو البيئة

وقال الشيخ سماح بن علي المقيمي من سكان نيابة طيوي لنا الشرف العظيم كأهالي في نيابة طيوي أن نشارك في هذه القافلة التي حقيقة تحدت الصعاب وتجشمت المتاعب في قطع المسافات الوعرة والجبال والشعاب  وأظهر القائمون عليها التفاني والجهد والإخلاص ﻹبراز أصالة المجتمع العماني الأصيل في حب الخير والصلاح والتعاون واﻹخاء مشيرا بأن دور المشاركين تمثل في مساندة ومعاونة إخوانهم وأخواتهم في تقديم الخدمات  والأعمال الخيرية المتمثلة في إقامة المحاضرات وتنظيم الحفل الترفبهي والمساندة في صيانة مرتفعات الطرق بالإسمنت وتنظيف المرافق العامة في تلك القرى وتقديم كل ما هو  واجب علينا تقديمه وذلك بمساندة ودعم سخي من لدن عدد من مشايخ وأبناء نيابة طيوي جزاهم الله خير الجزاء .

من جانبه تحدث حمد بن سالم الحسيني من سكان قرية قران إحدى القرى التي شملتها الزيارة مقدما شكر سكان قرية قران إلى كل الإخوة والأخوات الذين نظموا وساهموا في إعداد وتنفيذ هذه القافلة .حيث أنها تعد بادرة خيرية طيبة من قبلهم ونأمل بإذن الله تعالى أن يكون لها مردودا إيجابيا مثمرا إن شاء الله تعالى وتعود بالنفع والفائدة المرجوة على كل أهل القرى التي شملتها زيارات القافلة ، ونسأل الله عز وجل أن يجعل ذلك في ميزان حسناتهم .

واوضح سعيد بن حمدان المقيمي من سكان قرية الجمحة  لقد لمسنا من القائمين على هذه القافلة كل التعاون والتكاتف في تنفيذ الخطط المرسومة للقافلة وذلك بإقامة فعاليات وبرامج أثناء تواجدها في قرية الجمحة حيث كان هناك إقامة محاضرات وحلقات عمل للنساء وتنظيف المرافق الأخرى بالقرية كالمسجد والمجلس والمقبرة وأدعو الله عز وجل أن يأجرهم تجاه هذا العمل الخيري

وقال خميس بن مسعود المقيمي نتوجه بالشكر والتقدير إلى كل من ساهم وشارك في تسيير هذه القافلة والتي بلا شك لها عائدا ومردودا إيجابيا سواء كان على الفرد أو المجتمع  وحقيقة إن ما لمسناه من أفراد هذه القافلة من تكاتف وتعاضد في تنفيذ الفعاليات والمناشط أثناء زيارتهم للقرى لهو يثلج الصدر ويبهج النفس ونسأل الله عز وجل أن يبارك لهم جهودهم ويكلل مساعيهم بالتوفيق والنجاح وأن يجزيهم الله خير الجزاء وخير العطاء في الدنيا والآخرة  .

عبدالله بن محمد باعلوي

‏‏‏اعلامي ورئيس قسم العلاقات العامة والاعلام التربوي بتعليمية بجنوب الشرقية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X