الأخبار المحلية

سواحل السلطنة تبدأ التأثر بالسحب الركامية المصاحبة للإعصار (فيت)

بدأت المناطق الساحلية المحاذية لبحر العرب أمس التأثر  بالسحب الركامية المصاحبة للإعصار (فيت) الذي يتمركز في بحر العرب وسط استعدادات وإجراءات احترازية على مختلف قطاعات السلطنة التي عقدت اجتماعات متواصلة ، كما أنه من المتوقع أن تشهد السلطنة أمطارا رعدية شديدة الغزارة في حين قالت دائرة حماية المستهلك بوزارة التجارة والصناعة إنها قامت بالتأكد من توفر كافة المواد الغذائية الأساسية بما فيها المياه المعدنية وبالتالي لا يوجد مبرر لتهافت المستهلكين على المراكز التجارية والأسواق.

وبدأ في وقت متأخر مساء أمس هطول أمطار غزيرة على ولاية صور مصحوبة برياح شديدة.
وأشارت آخر صور التوابع الاصطناعية والتنبؤات العددية ـ حتى مثول الجريدة للطبع ـ إلى تمركز الإعصار المداري (فيت) غرب بحر العرب على خط عرض 18.5 درجة شمالا وخط طول 59.5 درجة شرقا ويبعد عن جزيرة مصيرة 220 كيلومترا تقريبا في حين تبعد أقرب كتلة للسحب الركامية المصاحبة حوالي 100 كيلومتر تقريبا.
وقالت المديرية العامة للأرصاد والملاحة الجوية في آخر بيان تسلمته (الوطن) إن سرعة الرياح حول مركز الإعصار تقدر بحوالي 165 كم/ساعة ويصنف حاليا كإعصار من الدرجة الثانية ويتحرك في الاتجاه الشمالي الغربي بسرعة 10 كم/ساعة باتجاه سواحل المنطقة الشرقية.
وأشارت آخر التوقعات إلى اقتراب مركز الإعصار من جزيرة مصيرة خلال الساعات القادمة ليؤثر على المنطقة الشرقية والمنطقة الوسطى.
كما أشار البيان إلى أنه من المحتمل أن يمتد تأثير السحب الركامية لاحقا ليشمل المنطقة الداخلية ومحافظة مسقط خلال الفترة ما بين مساء اليوم إلى يوم السبت.
ومن المتوقع أن تكون الأمطار رعدية شديدة الغزارة مصحوبة برياح عاصفة تؤدي إلى جريان الأودية.
وتهيب المديرية العامة للأرصاد والملاحة الجوية بالأخوة الصيادين ومرتادي البحر بعدم نزول البحر خصوصا في سواحل السلطنة المطلة على بحر العرب نظرا لقربها من مركز الإعصار وارتفاع الموج الذي قد يصل إلى 8 أمتار في العمق.
وكان معالي الفريق مالك بن سليمان المعمري ـ المفتش العام للشرطة والجمارك رئيس اللجنة الوطنية للدفاع المدني قد قال إن السلطنة ولله الحمد مستعدة لمواجهة أي تأثير محتمل وأنه تم وضع كافة الاستعدادات اللازمة حيال ذلك.
ستعقد اللجنة الوطنية للدفاع المدني اليوم اجتماعا لها برئاسة معالي الفريق المفتش العام للشرطة والجمارك لتدارس الأوضاع وتحديد المسئوليات والحالة الجوية ومدى تأثيرها على السلطنة .
من جانبه قال مدير دائرة حماية المستهلك بوزارة التجارة والصناعة في تصريح لـ (الوطن) إن الدائرة قامت بالتنسيق مع المراكز التجارية لمتابعة وضع السوق والتأكد من توفر كافة المواد الغذائية الأساسية بما فيها المياه المعدنية حيث تلاحظ تهافت المستهلكين على عبوات مياه الشرب الذي وصفه بغير المبرر.
وأوضح بأن دائرة حماية المستهلك تحسبا وحرصا منها على استقرار وضع السوق من ناحية توفر المواد الغذائية الأساسية وغيرها في ظل هذه الأجواء المناخية المتوقعة ستعمل على مدار 24 ساعة لغاية يوم الجمعة لتلقي أي اتصالات واستفسارات أو أي ملاحظات من قبل المستهلكين والعمل على حل أي مشكلة أو طارئ قد يحدث مطمئنا المستهلكين بأنه ليس هناك ما يدعو للتخوف.
كما قالت شركة مسقط لتوزيع الكهرباء إن الشركة قامت باتخاذ كافة الإجراءات كما أنها فعلت الخط الساخن وسخرت فرق الطوارئ للتعامل مع الانقطاعات في التيار الكهربائي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X