الأخبار المحلية

فرع غرفة التجارة بجنوب الشرقية ينظم فعالية اليوم المفتوح لتنظفي ميناء الصيد البحري بصور

صور عبدالله بن محمد باعلوي

نظم فرع غرفة تجارة وصناعة عمان بمحافظة جنوب الشرقية فعاليات اليوم المفتوح لتنظيف ميناء الصيد البحري بولاية صور وذلك تحت رعاية المكرم الشيخ محمد بن ناصر الفنه العريمي عضو مجلس الدولة وبحضور عدد من المسؤولين واصحاب وصاحبات الأعمال

تأتي هذه الفعالية ضمن انشطة وفعاليات لجنة الثروة السمكية بالغرفة وفي أطار المسؤولية الاجتماعية للغرفة بهدف المحافظة على البيئة البحرية

وقد بدأت الفعالية بكلمة فرع الغرفة بمحافظة جنوب الشرقية القاها ناصر بن محمد المعمري رئيس لجنة الثروة السمكية بالغرفة تطرق من خلالها بان غرفة تجارة وصناعة عمان تحرص في المساهمة مع مختلف أجهزة الدولة ذات العلاقة بالقطاع الخاص للنهوض بالمسؤولية الاجتماعية والتعريف بها مشيرا بأن الفعالية تشتمل على اعمال تنظيفية للميناء وأوراق عمل مقدمة من جمعية البيئة العمانية ولجنة الثروة السمكية بفرع الغرفة بجنوب الشرقية وبلدية صور

وأكد المعمري بان لجنة الثروة السمكية تواصل جهودها في تحقيق أهدافها حيث عملت اللجنة على تأسيس جمعية للصيادين تعنى بكل ما شأنه الاهتمام بالعاملين بالصيد وهي في المراحل النهائية من الإشهار الرسمي .

اعمال تطوعية ومحاضرات تخصصية وتوعوية

تم خلال الفعالية تقسيم المشاركين إلى مجوعتين قامت المجموعة الأولى بالأعمال التطوعية لتنظيف حوض الميناء بمشاركة مجموعه من الغواصيين والمتطوعين فيما تابعت المجموعة الثانية أوراق العمل المقدمة حيث قدم الدكتور حمد بن محمد بن جويد الغيلاني الخبير البيئي ومدير التوعية من جمعية البيئة العمانية الورقة الأولى بعنوان التغيرات البيئية والتنوع الإحيائي في عمان تطرق من خلالها إلى عدد من المحاور تناولت التغيرات البيئية والمناخية في العالم بصفة عامة وفي سلطنة عمان بصفة خاصة والتنوع الإحيائي في عمان وأنواع الكائنات وأماكن تواجدها وإعدادها والمخاطر التي تواجهها كما اشار إلى أنواع الطيور والحيوانات البرية والحيتان والدلافين والسلاحف والشعاب المرجانية والأسماك والنباتات وأهم الأخطار التي تواجه البيئة وكيفية التقليل منها ثم عرض صور ومناظر طبيعية وافلام عن البيئة والطبيعة في سلطنة عمان

فيما تناولت الورقة الثانية تقسيمات الثروة السمكية والمعدات المؤثرة على البيئة قدمها الدكتور عبدالله بن مبارك العريمي نائب رئيس لجنة الثروة السمكية بفرغ الغرفة بمحافظة جنوب الشرقية تطرق من خلالها إلى الأهمية الاقتصادية والاجتماعية للثروة والتقسيمات للثروة السمكية والأسماك السطحية الكبيرة والصغيرة والأسماك القاعية والرخويات والقشريات

كما تحدث إلى الطرق والمعدات المستخدمة في عمليات الصيد مثال الشباك الخيشومية ومنها شباك الهيال واسعة الانتشار في المحافظة بصورة خاصة والسلطنة بصورة عامة وشباك المنصب والكسر وشباك التدوير ومن شباك العقرب النايلون وسلبيات بعض المعدات في حالة الاستخدام الغير الجيد وأثر ذلك على مكونات البيئة البحرية وبالذات بيئة الشعاب المرجانية المكون الأول للكائنات البحرية والأسماك والآثار السلبية للشباك على بيئة الشعاب المرجانية وتم توضيح تلك الآثار بالصور الشباك بالإضافة إلى الصيد الشبح للمعدات الأخرى مثل الاقفاص المفقودة كما تم التوضيح حول الكيفية التي يجب اتباعها في المحافظة على البيئة البحرية بكافة أنواعها وضمان استمرارية تدفق المورد السمكى باتباع الأسس السليمة في إدارة الموارد الطبيعية وفق المنهج الايكولوجي “البيئي “ومبادئ الإدارة الفنية من حيث التخطيط والتنظيم والتوجيه ثم تأتى المراقبة والتقييم وعرض الآثار السلبية التي تظهر على مكونات البيئة البحرية من قبل معدات الصيد وعرض فيديو وفي ختام الفعالية تم تكريم الجهات المشاركة ومقدمي اوراق العمل والمتطوعين

عبدالله بن محمد باعلوي

‏‏‏اعلامي ورئيس قسم العلاقات العامة والاعلام التربوي بتعليمية بجنوب الشرقية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X