الأخبار المحلية

غرفة تجارة وصناعة عمان بجنوب الشرقية تزور منطقة الدقم الصناعية

صُور- سُعاد بنت فايز العلوية.
زار مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة عمان بجنوب الشرقية منطقة الدقم الاقتصادية يترأسه حمود بن سعيد الراسبي -رئيس مجلس ادارة فرع الغرفة بمحافظة جنوب الشرقية- ؛ وذلك ترجمة للاتفاقية التي وقعتها الغرفة مع الهيئة لتنظيم التعاون بين الطرفين لتقديم أفضل الخدمات للمستثمرين عبر المحطة الواحدة وكذلك التعاون للترويج للمنطقة داخل السلطنة وخارجها وتعريف المستثمرين بالفرص المتاحة للاستثمار.
تم خلال الزيارة بحث امكانية مساندة الحوض الجاف بالمنطقة في اصلاح العبارات الخاصة بالشركات بولاية مصيرة و كذلك امكانية فتح المزيد من الفرص للمؤسسات الصغيرة وسبل تعزيز مشاركة الشركات المحلية في أعمال الحوض الجاف والأعمال المساندة له.
وأوضح مسئولو المنطقة أن الدقم تطمح لأن تكون مركزا اقتصادية هاما للتجارة والصناعة والاستثمار في المنطقة التي تحظى بموقع استراتيجي مميز يجعلها قبلة للمستثمرين
وتم التوضيح من قبل المختصين بأن قامت الهيئة بإنشاء (المحطة الواحدة) من خلال مكتبين الأول في محافظة مسقط والآخر في محافظة الوسطى بالدقم ،من أجل تلبية احتياجات المستثمرين لاستكمال الإجراءات المتعلقة بإنشاء الشركات وتخصيص الأراضي. وعن الحوافز المقدمة للمستثمرين تم التوضيح إن هناك عددا من الحوافز تقدم لاستقطاب المستثمرين المحليين والأجانب من بينها عدم وجود جمارك على البضائع وإعفاء من الضرائب لمدة 30 عاماً والسماح بحق الانتفاع لمدة خمسين عاماً، وعدم اشتراط حد أدنى لرأس المال المستثمر في المشروع والسماح للمستثمر الأجنبي بتملك الاستثمار بنسبة 100 في المائة ،وعدم وجود قيود على تحويل الأرباح ورأس المال وتقديم أسعار تنافسية في الإيجار السنوي للأراضي التي يحصل عليها المستثمرين، وفقاً لنظام حق الانتفاع موضحاً أن الايجار السنوي يختلف من موقع لآخر ومن قطاع لآخر.
وقد أنشأت هيئة المنطقة الاقتصادية الخاصة بالدقم في العام 2011 التي تبلغ مساحتها الإجمالية حوالي 1745 كيلومتراً مربعا، وقد قامت الهيئة بوضع مخطط شامل يشتمل على ثماني مناطق هي المنطقة الصناعية التي تضم ثلاثة أجزاء خصصت للصناعات الثقيلة والمتوسطة والخفيفة، ومنطقة ميناء الدقم التي تدار من قبل شركة ميناء الدقم وهي استثمار مشترك بين حكومتي السلطنة ومملكة بلجيكا. كما تتضمن المنطقة الاقتصادية أيضا الحوض الجاف الذي تملكه شركة مملوكة بالكامل للحكومة ويدار من قبل شركة دايو الكورية المتخصصة في إدارة الأحواض الجافة.
ويتضمن المخطط (مطار الدقم) الذي تم تشغيله أمام الرحلات الداخلية في 23 من يوليو من العام الماضي 2014 ويتضمن الأحياء السكنية والتجارية التي تضم المساكن والمشاريع التجارية والسكنية. كما يحوي أيضا المنطقة السياحية التي تشهد حركة وإقبالاً كبيراً من المستثمرين، ويوجد حالياً بالمنطقة ثلاثة فنادق من فئة الثلاث والأربع نجوم توفر 500 غرفة وشاليه. وتشتمل المنطقة كذلك على مجمع الصناعات السمكية وميناء الصيد وقد قامت وزارة الزراعة والثروة السمكية بطرح مناقصته. كما تتضمن المنطقة إنشاء مجمع الصناعات البتروكيماوية ومصفاة الدقم وهو شراكة عمانية إماراتية وقد قامت شركة المصفاة بإسناد مناقصة تسوية الأرض وهي الآن تسير حسب المخطط لها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X