الأخبار المحلية

في ثاني أيامه بشاطئ نعمة بولاية صور تفاعل كبير يشهده المهرجان العربي الأول للرياضات التقليدية

تغطية / سعيد بن ناصر الرحبي:تتواصل فعاليات المهرجان العربي للرياضات التقليدية والذي تحتضنه ولاية صور بالمنطقة الشرقية لليوم الثاني وسط حضور جماهيري كبير من مختلف الفئات العمرية تواجدت لمتابعة هذه الألعاب والرياضات التقليدية والتي لها مكانتها الكبيرة لدى المحبين لهذه الرياضات التقليدية العربية.
المهرجان الذي افتتح عصر أمس الأول بمشاركة تسعة منتخبات تمثل الإمارات والسعودية والكويت وقطر وليبيا ولبنان ومصر وفلسطين بالإضافة إلى السلطنة ، حيث تشارك جميع الدول بعدد من الرياضات التقليدية التي تشتهر بها ولها مكانتها وشعبيتها.

إلى ذلك تحدث ناصر بن محمد العلوي مدير دائرة الشؤون الرياضية رئيس فريق العمل المشرف العام على فعاليات المهرجان بأن هذا المهرجان يجسد التراث العربي والمتمثل في الألعاب والرياضات التقليدية التي كان الأجداد يمارسونها في السابق بهدف الترفيه والتسلية أثناء فترة الفراغ كما يعد المهرجان فرصة طيبة لتسليط الضوء على الألعاب والرياضات التقليدية العمانية وعلى كيفية ممارستها حيث إن السلطنة من أولى الدول التي اهتمت بتقنين هذه الألعاب والرياضات التقليدية وعمل ضوابط وقوانين وتأهيل حكام وإقامة دوريات على مستوى المحافظات والمناطق وكذلك على مستوى الأندية سنوياً.

وأضاف العلوي بأن اللجنة المشرفة على فعاليات المهرجان وفرت كافة المتطلبات لإقامة هذا المهرجان وعملت برنامجا زمنيا للفعاليات والألعاب التي تمارسها الدول بدءاً من الساعة الرابعة عصرا ولغاية الساعة السابعة والنصف مساء على ميدان المهرجان بشاطئ نعمة بولاية صور.
وعن الجانب الترفيهي للوفود المشاركة أكد ناصر العلوي رئيس فريق الإشراف على فعاليات المهرجان بأنه سوف تكون هناك جولة سياحية لجميع الدول المشاركة يوم الأربعاء الذي يعتبر يوما ترفيهيا حيث ستقوم جميع الوفود المشاركة بجولة سياحية بولاية صور تزور المعالم التاريخية والمتحف البحري بنادي العروبة ومن ثم التوجه إلى مدينة رأس الحد وسوف يقام مساء نفس اليوم حفل عشاء على شرف الوفود المشاركة في فعاليات المهرجان تحت رعاية سعادة الشيخ والي صور.
انطباعات ..
وقد أوضح الدكتور أسامة أحمد رشوان مدير عام الشباب والرياضة رئيس الوفد المصري المشارك في فعاليات المهرجان العربي بأن هذه التجمعات العربية فرصو للتعاون والتعارف بين الأخوة العرب وإن استعراض هذه الألعاب والرياضات التقليدية يعتبر تعريفاً برياضات الأجداد والتي يجب المحافظة عليها وتحديثها بما يتمشى مع العصر الحالي وذلك عن طريق تطويرها وتقنينها مع المحافظة على أصل اللعبة وبهذا الشكل يمكن العمل على نشر هذه الألعاب دولياً بعد أن تطبق على المستوى العربي.
وأضاف بأننا سعداء بهذه التجمعات العربية التي تجمع الأشقاء في مكان واحد والتي تسهم إيجابياً في تطور العلاقات بين الأخوة من المنتخبات العربية وزيادة الروابط والصداقات والتعارف وتوحيد الثقافات وزيادة التواصل بين الشباب العربي.
أما رئيس الوفد اللبناني محمد سعيد عوادات تحدث عن هذه المشاركة التي تعتبر الأولى من نوعها على المستوى العربي والتي تأتي تأكيداً للمحافظة على هذه الرياضات التقليدية العربية وإبراز النشاطات والألعاب التي كان يمارسها الأجداد والتعريف بها لكل الدول العربية المشاركة في فعاليات هذا المهرجان الذي يشارك فيه تسع دول تستعرض جميعها الرياضات التي تشتهر بها وهي تقريباً متقاربة إلى حد ما.
وأضاف بأن من الانطباعات التي لقيناها هو حسن وكرم الضيافة العمانية والترحيب من قبل اللجنة المنظمة للمهرجان بالإضافة إلى حسن التنظيم والشكر لكل من ساهم في تجمع الوفود العربية المشاركة وبإحياء هذا النوع من النشاطات التي تعبر عن تاريخ وحضارات وشعوب المنطقة العربية ، ونأمل بأن تتواصل هذه المهرجان على مستوى الوطن العربي وأن تحذو باقي الدول العربية حذو السلطنة وتمنح الاهتمام الكبير لهذه الألعاب والرياضات التقليدية ، كما أشار محمد عويدان بأننا كوفد الجمهورية اللبنانية سعداء بهذه المشاركة وبالتحديد لاختيار مدينة صور والتي لها معنى في قلوبنا لأنها تحمل اسم شقيقتها صور اللبنانية التي تقع في الجنوب اللبناني ، هاتان المدينتان اللتان لهما تاريخ كبير في مقاومة الأعداء وطرد الغزاة.
وختم حديثه بالشكر والتقدير لحكومة السلطنة وإلى وزارة الشؤون الرياضية وعلى رأسها معالي المهندس وزير الشؤون الرياضية وإلى اللجنة المنظمة لفعاليات المهرجان على الجهود الطيبة في التنظيم والاستقبال وكرم الضيافة ونأمل أن يكون هذا المهرجان فاتحة خير لمهرجانات لاحقة في أرجاء الوطن العربي.
وكان لنا لقاء مع محمد عبد العزيز الملا رئيس وفد دولة الإمارات العربية المتحدة الذي قال: بأننا سعداء بهذه المشاركة التي تجمع الأشقاء العرب في هذا المهرجان العربي الأول للرياضات التقليدية والذي تشارك فيه تسع دول عربية على أرض العفية صور بسلطنة عُمان ، هذا التجمع الذي يجسد العلاقات الثقافية والتراثية بين الشباب العربي ويذكر الشباب بالتاريخ العريق والتراث الكبير الذي خلفه الأجداد.
وأضاف بأن الهيئة العامة للشباب والرياضة بدولة الإمارات العربية المتحدة تحرص دائماً على المشاركة في مثل هذه الأنشطة والفعاليات لما لها من فائدة كبيرة تعود بالنفع على الشباب من حيث إثراء ثقافاتهم وزيادة المعرفة والتقارب والتعارف بين أخوانهم من الشباب العربي.
وعن الألعاب التقليدية قال الملا بأن هناك تشابها كبيرا في الألعاب والرياضات التقليدية وخصوصاً بين الدول الخليجية وذلك من خلال التقارب الكبير بين الدول الخليجية من حيث العادات وطريقة ممارستها مع اختلاف بسيط متمثل في المسميات.
وقدم رئيس الوفد الإماراتي محمد الملا شكره وتقديره لحسن وكرم الضيافة وحسن التنظيم والاستقبال والمتابعة المستمرة من قبل اللجنة المنظمة للمهرجان.

استعراضات للرياضات التقليدية للدول المشاركة:
حددت اللجنة المنظمة لفعاليات المهرجان البرنامج الزمني لاستعراضات الدول المشاركة ربع ساعة لكل دولة حيث بدأ الاستعراض من الساعة الرابعة عصرا ولغاية الساعة السابعة والنصف مساءً ، حيث بدأ وفد دولة الكويت باستعراض الرياضات التقليدية ومن ثم تتالت الوفود العربية في استعراض رياضاتها التقليدية وقد قام بعض المشاركين من الوفود العربية بممارسة ألعاب بعض الدول المشاركة وذلك من أجل التعرف على كيفية ممارستها وهذا هو الهدف من إقامة هذا المهرجان العربي ، كما قام فريق السرعة التابع للاتحاد العربي لكرة السرعة باستعراض لعبة كرة السرعة الذي يشارك في فعاليات المهرجان للتعريف بهذه اللعبة.
وقد أقتصر برنامج اليوم الثاني للمهرجان على استعراض للرياضات الدول العربية المشاركة فقط أما السلطنة فسوف تقوم باستعراض الألعاب والرياضات التقليدية مساء اليوم الثلاثاء لعدد من اللعبات منها الليوس والصياد والقريع والأرتي واللكد لمدة ساعة ونصف للتعريف بألعاب السلطنة وكيفية ممارستها ومن ثم ستقوم جميع الوفود بممارسة الرياضات التقليدية العمانية.

وجوه من كبار السن تتابع فعاليات المهرجان..
حضور مميز للجماهير المحبة لهذه الألعاب والرياضات التقليدية من مختلف الفئات العمرية والجنسين ويتواجد نخبة من كبار السن لمتابعة هذه الألعاب التي كانوا يمارسونها في الماضي ويستعيدون بها ذاكرة الزمن الجميل.

ورشة عمل مشتركة..
تقام صباح اليوم ورشة عمل مشتركة للرياضات التقليدية بقاعة فندق صور بلازا لجميع الوفود يحاضر فيها إبراهيم بن احمد الشمري رئيس قسم الرياضات التقليدية بوزارة الشؤون الرياضية رئيس الفريق الفني باللجنة المنظمة للمهرجان وإبراهيم الهنداسي وسالم السناني أعضاء الفريق الفني باللجنة.

تعريفات للرياضات التقليدية التي تشارك بها الوفود العربية:
لعبة شعبية معروفة عند أبناء مختلف مناطق الدولة ولكن وجه الاختلاف يأتي من حيث اسم هذه اللعبة وهذه اللعبة من الألعاب الخاصة بالصبية حيث يجتمع مجموعة من الصبية ويأتون بقطعة حبل يبلغ طولها حوالي المترين يسمى ( خية ) ويثبت طرف هذه الحبل في الأرض ثم يتم اختيار أحد الصبية ليمسك الطرف الآخر من الحبل ويقف منتصباً ثم يأتي اللاعبون الآخرون ويضعون كوافيهم ( غترهم ) بعد تعقيدها أو برمها بجعلها كالحبال السميكة ثم يضعون الكوافي في مركز الحبل ثم يقف الصبي ممسكاً بالحبل ليقوم بدور حامي هذه الكوافي و تبدأ المناوشات بأن يحاول اللاعب الماسك الحبل من اللاعبين أخذ كوفيته بينما اللاعب الماسك الحبل يدافع عن الكوافي ويضرب برجله وبيده الأخرى كل من يحاول الاقتراب من الكوافي بينما الآخرون يدورون حوله ويستمر اللعب على هذا المنوال إلى أن يتمكن اللاعبون من خطف كوافيهم (غترهم) الواحد تلو الآخر.

لعبة الكرابي:
يقوم لاعبان فقط بهذه اللعبة التي تعتمد على قوة عضلات الساعد الأيسر ، إلى جانب القدرة على التوازن وحفظ الجسم معلقاً على رجل واحدة وأساس اللعبة أن يمسك كل لاعب رجله اليسرى من الخلف بيده اليمنى ويقفز اللاعبان على رجل واحدة هي اليمنى في مواجهة بعضهما (ويتدافعان) بالسواعد اليسرى فقط، فمن وقع خسر الجولة ، ومن استعمل يده اليمنى خسرها أيضاً.

لعبة خط الحارة
عدد اللاعبين : اثنين من اللاعبين من كل فريق فما فوق
طريقتها : فريقان من اللاعبين وبينهما خط من الحبال بحيث كل فريق يمثل حارته في السابق فتكون بداية اللعبة بالقرعة من يدخل للحارة اولاً ومن ثم يدخل احد افراد الفريق اللذي وقع عليه القرعة فاذا لمس احداهم وعاد الى حارتة ولم يمسك به احد من الحارة المقابلة يواصل البقاء ويخرج من هو لمسة وفي حالة تمكنهم من الامساك به ولم يستطع التخلص منهم يخرج من اللعبة وبدا بالدخول احد افراد الفريق المقابل حتى نهاية اللعبة

لعبة طرطار :
عدد اللاعبين : خمسة فما فوق
طريقتها : يجلس احد اللاعبين مستنداً على حائط غالباً مايكون اثقلهم حركة او اقلهم نشاطاً ويسمى ( الام ) وتخط من حولة نصف دائره قطرها حوالي (1,5) متر ونصف او بما يسماوي طول غترة اللاعب المدافع الذي يمسك طرفها الاخر وحينما ياذن باللعب وتوضع الطواقي داخل الدائرة يبدا اللاعبون الهجوم لاخذ طواقيهم من الاتجاهات الثلاث في حين يقوم اللاعب المدافع بحمايتها بمحاول رفس أي لاعب يترب منها فاذا تمكن من اللاعبون المهاجمون من اخذ جميع طواقيهم انهالو علية ضرباً بغترهم الملفوفة على هئية جدايل . اما اذا تمكن من اصابة احداهم فيحل محلة ويردد اللاعبون اثناء الهجوم ( طرطار عشاكم عند الخطار ).

تحرير الأسرى (الجندار أو الزقوطه)
الملعب: ملعب كرة اليد
عدد اللاعبين: ما لايقل عن خمسة لاعبين.
طريقة اللعب:
يقسم الفريق إلى قسمين (ثوار وسجانين) يعتبر لاعبين أثنين بإنهما السجانين والباقي هم الثوار ، يحاول السجانين الإمساك بالثوار داخل حدود الملعب الذي سخرج حدود الملعب يعتبر مأسور) والثائر الذي يتم الإمساك به يوضع في السجن (السجن عبارة عن مكان محدد على أحد جدران الملعب بطول 4 أمتار) وباقي الثوار يحاولون تحرير الأسرى الذي تم وضعهم في السجن وإذا استطاع أي ثائر لمس الأسير داخل حدود السجن يصبح حراً وبإمكانة الهرب من السجن.

لعبة جمع الأعلام .
الملعب: ملعب كرة السلة.
عدد اللاعبين: ثلاثة في كل فريق.
الفائز : الفريق الذي يفوز بشوطين من ثلاثة.
الأدوات: أعلام أدوات لتثبيت الاعلام.
طريقة اللعب: يوضع في منتصف الملعب (منتصف الدائرة) علم يثبت بحجر أو وسيلة أخرى يصطف لاعبي كل فريق على الحد النهائي لملعب كرة السلة ، عند إطلاق الصافرة أو الإشارة يركض لاعب من كل فريق ويحاول أخذ العلم من المنتصف والعودة به لفريقه شريطة أن يتجاوز الحد النهائي الذي يقف عليه فريقه ، ويعمل كل الاعبين المتقدمين باتجاه العلم على منع منافسة من أخذ العلم وإذا أخذ أحدهم العلم يحاول اللاعب الثاني مسكه وغذا تمكن من مسكه ومنعه من الوصول إلى ملعبة لمدة دقيقة تسجل نقطة للذي قام بالمنع وإذا تمكن ممسك العلم الوصول به إلى الحد النهائي لفريقه تسجل له نقطة ويفوز بالشوط الفريق الذي يحقق نقطتين من ثلاثة ويفوز بالمباراة الفريق الذي يفوز بشوطين من ثلاثة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X