الأخبار المحلية

افتتاح الجزء الأول من المرحلة الثالثة لازدواجية طريق صور ـ قريات

احتفلت وزارة النقل والاتصالات صباح أمس بافتتاح مشروع ازدواجية طريق قريات-صور (الجزء الأول من المرحلة الثالثة) وذلك تحت رعاية سعادة السيد حمد بن هلال بن سعود البوسعيدي وكيل وزارة القوى العاملة لشؤون العمل وبحضور سعادة المهندس سالم بن محمد النعيمي وكيل وزارة النقل والاتصالات للنقل وأصحاب السعادة ولاة المنطقة الشرقية والمكرمين أعضاء مجلس الدولة وأصحاب السعادة أعضاء مجلس الشورى ومديري المؤسسات الحكومية والخاصة ومشايخ وأعيان ورشداء ولاية صور.

ويأتي افتتاح المشروع تزامنا مع احتفالات البلاد بالعيد الوطني التاسع والثلاثين المجيد وضمن الجهود المتواصلـة لحكومــة حضرة صاحب الجلالة السلطان المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ الهادفة إلى تطوير وتحديث مستوى خدمات النقل.
كلمة وزارة النقل

وأكد المهندس سيف بن عبدالله السعدي المدير العام للمديرية العامة للطرق والنقل البري بوزارة النقل والاتصالات أن حكومتنا أولت قطاع الطرق عناية كبيرة باعتبارها واحدا من أهم مرتكزات البنية الأساسية التي تعتمد عليها جميع القطاعات الأخرى. وقال في كلمته خلال الحفل: اليوم نشهد افتتاح هذا المشروع الحيوي المهم وذلك استمرارا للجهود التي تبذلها وزارة النقل والاتصالات لإيصال خدمة الطرق إلى مختلف مناطق وولايات السلطنة كونها من المصادر الرئيسية للنمو الاقتصادي والعمراني والحضاري لأي بلد هذا إضافة إلى أنها المحور الرئيسي في ربط مناطق السلطنة بعضها البعض وبالتالي تنمية الموارد الاقتصادية وزيادة التواصل الاجتماعي بين المواطنين.
وأضاف: إن الوزارة وبالتنسيق مع الجهات المختصة شرعت في تنفيذ الطريق المزدوج قريات – صور المرحلة الثالثة الجزء الأول حيث روعي في تصميمه النواحي الهندسية ومتطلبات السلامة المرورية من حيث المسار الأفقي وعرض المسارب وسماكة طبقات الرصف وسيساهم هذا المشروع في زيادة وتدعيم الحركة السياحية والاقتصادي والتجارية بالمنطقة بالإضافة إلى تسهيل وصول مختلف الخدمات بكل سهولة ويسر.

فقرات الاحتفال

وتواصلت فقرات الاحتفال حيث قدمت براعم مدرسة الشراع للتعليم الأساسي لوحة ترحيبية ثم قدم نشيد وطني من أداء طلاب وطالبات مدارس ولاية صور وقدم طلاب مدرستي الخنساء وأحمد بن ماجد مجموعة من المقطوعات الموسيقية وقدمت فرقة الاصايل للفنون العمانية فن المديما وهو من الفنون البحرية المتغناه وشاركت جمعية المرأة العمانية بصور بتقديم فن أبو زلف ثم قدم أهالي ولاية صور فن الرزحة.
بعدها قام سعادة السيد حمد بن هلال بن سعود البوسعيدي وكيل وزارة القوى العاملة لشؤون العمل راعي المناسبة بازاحة الستار عن اللوحة التذكارية إيذانا بافتتاح الطريق.
مشروع حيوي

وأكد سعادة السيد حمد بن هلال البوسعيدي وكيل وزارة القوى العاملة لشؤون العمل ان افتتاح هذا المشروع الحيوي والذي يأتي ضمن احتفالات البلاد بالعيد الوطني الـ 39 المجيد سيكون له أثر إيجابي كبير وسيخدم المنطقة الشرقية بشكل عام وولاية صور بشكل خاص وسيساهم في تنمية الحركة الاقتصادية والسياحية في البلاد كونه امتدادا للشارع الرئيسي الممتد من محافظة مسقط والمسمى طريق قريات صور.
وقال سعادته: بهذه المناسبة أبارك لأهالي ولاية صور افتتاح هذا المشروع ومقدما شكري لوزارة النقل والاتصالات على الجهود التي تبذلها في نشر الطرق في جميع ربوع السلطنة وما هذا الشارع إلا جزء من هذه الجهود ويعد أحد المنجزات في العهد الزاهر لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -أبقاه الله.
مردود إيجابي

كما هنأ سعادة الشيخ علي بن أحمد بن مشاري الشامسي والي صور أهالي الولاية بافتتاح الطريق وقال: إن المشروع يعد أحد منجزات النهضة المباركة بقيادة مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه- وإضافة لمنجزات الطرق وبلا شك سيكون له مردود إيجابي على جميع المقاييس للمواطن والمقيم وسيساهم في تنشيط الحركة الاقتصادية والسياحية.

أقصر الطرق

ويرتبط الطريق الذي يقع بمنطقة البر بولاية صور بمركز المدينة من خلال الطريق الرئيسي (قريات ـ صور) وهو من أقصر الطرق كما أنه طريق مزدوج بطول (4) كلم شاملا دوارين عند بدايته ونهايته ويتكون القطاع العرضي للطريـق من حارتين لكل اتجاه بعرض (7) أمتار علاوة على أكتاف خارجية بعرض (2,5) متر وأكتاف داخلية بعرض (1,2) متر لكل جانب وتم تزويد الطريق بالإنارة وبمنشآت تصريف المياه والحمايات الجانبية وبجميع وسائل السلامة المرورية من لوائح إرشادية وتحذيرية وسيساعد هذا الطريق في انسياب الحركة مما قد يسهل تنقلات المواطنين والمقيمين بين جميع المناطق وينظم إلى سلسلة مشاريع الطرق الكبيرة التي تنفذها وزارة النقل والاتصالات في مختلف ربوع السلطنة كما أنه يعتبر شريانا حيويا لربط محافظة مسقط بولايات منطقة جنوب الشرقية نظرا لما يشكله الطريق من خلال ازدواجيته ومروره بعدد من المناطق التي تشتهر بمواقعها السياحية والتضاريس الجبلية والمناظر البحرية الخلابة كما أنه سينعش الحركة الاقتصادية والاجتماعية والسياحية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X