الأخبار المحلية

كبار مسئولي البلديات بمجلس التعاون يطلّعون على المشاريع الخدمية بولاية صور

* شهر البلديات وموارد المياه وقد زار أصحاب السعادة الوكلاء على هامش اجتماعهم صباح أمس المشاريع الخدمية المنفذة في ولاية صور وذلك للاطلاع على تجربة للسلطنة في منافسات شهر البلديات وموارد المياه , حيث يعتبر هذا المشروع نموذجا فريدا للعمل الوطني القائم على تكامل جهود المجتمع الذاتية وجهود البلدية وإمكانيتها لتعزيز الخدمات البلدية وتطويرها باتساع رقعة الوطن, وقد ساهمت فعاليات الشهر في دعم خطط التنمية التي ترتكز على مشاريع التطوير والتحديث وتوفير مستلزمات الحياة العصرية والياتها بالولايات كإنشاء الأسواق والحدائق والمنتزهات وصيانتها ورصف الطرق الداخلية وإنارتها وإضفاء اللمسات التجميلية ومشاريع التشجير وغيرها من مشاريع النفع وكان في استقبل أصحاب السعادة كبار مسئولي البلديات بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية سعادة الشيخ علي بن أحمد الشامسي والي صور رئيس لجنة البلدية وقد رحب سعادته بأصحاب السعادة الوكلاء مثمنا زيارتهم للولاية.

* عروض وزيارات ميدانية
وقد تضمنت زيارة أصحاب السعادة الوكلاء لولاية صور عقد ندوة تعريفية بالمنجزات الخدمية التي تحقق في الولايات خلال مسيرة شهر البلديات كما تم خلال الندوة عرض تجربة بعض الولايات المشاركة ضمن منافستها في شهر البلديات وموارد المياه ، حيث استمع أصحاب السعادة كبار مسئولي البلديات بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية خلال زيارتهم إلى ولاية صور بقاعة غرفة تجارة وصناعة عمان ـ فرع صور إلى عرض مفصل عن تجربة ولاية صور والمنجزات المحققة من مشاريع خدمية يتواصل تنفيذها وفق رؤية واضحة المعالم ونهج ثابت أساسه خدمة المواطن والمقيم على حد سواء.
قدم العرض المهندس سليمان بن حمد السنيدي ـ مدير بلدية صور ، حيث تحدث خلال عرضه عن شهر البلديات وموارد المياه وأهدافه مذكّرا بالجهود التي تقوم بها بلدية صور من خلال ترسيخها لشعار شهر البلديات وموارد المياه تحت مسمى (جهود متواصلة وتنمية مستدامة) ، كما تحدث المهندس سليمان السنيدي عن دور لجنة بلدية صور في المساهمة بتطوير وجميل المرافق العامة وما تقوم به اللجنة من مشاريع وأنشطة خدمية وبلدية وتحدث مدير بلدية عن استمارة تقييم المشاريع والفعاليات لمنافسة شهر البلديات وموارد المياه وما تتضمنه من عناصر للتقييم ، كما تضمن العرض الاستماع إلى تجربة ولاية محضة في منافسات شهر البلديات والمشاريع البلدية المنفذة خلال تلك المنافسات قدم العرض المهندس طالب بن أحمد الجابري مدير بلدية محضة ، في بداية العرض تم تقديم نبذة عن ولاية محضة ثم تحدث مدير البلدية عن المشاريع المنفذة في والولاية كمشاريع التطوير والتجميل ومشاريع رصف وإنارة الطرق الداخلية ومشاريع النفع العام والمشاريع المائية المنفذة ، كما تحدث الجابري عن مجال الاهتمام بالصناعات الحرفية وطرق التوعية.
واختتم مدير بلدية محضة عرض بذكر العوامل التفوق التي أهلت بلدية محضة للفوز بكأس حضرة صاحب الجلالة السلطان المعظم في منافسات شهر البلديات ثلاث مرات متتالية ، بعدها قام أصحاب السعادة كبار مسئولي البلديات بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بزيارة ميدانية للاطلاع على المشاريع الخدمية المنجزة على أرض الواقع.
* مشاريع خدمية
حيث قام أصحاب السعادة كبار مسئولي البلديات بزيارة إلى مشروع جسر خور البطح والذي يعد من أهم المشاريع التي تنفذها وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه بمنطقة جنوب الشرقية ، ويأتي مشروع الجسر ليضفي طابعا جماليا وحضاريا لولاية صور بالإضافة إلى إسهامه في انسياب الحركة المرورية وخلال الزيارة اطلع السعادة كبار مسئولي البلديات على مشروع سد الحماية بمنطقة الشرية بولاية صور ، كما تضمنت زيارة كبار مسئولي البلديات الاطلاع على مشروع تطوير الواجهة البحرية بمنطقة البر بولاية صور.
ويتضمن هذا المشروع إقامة مظلات واستراحات بالإضافة إلى رصف وإنارة الطريق البحري كما قام أصحاب السعادة بالاطلاع على مشاريع رصف الطرق الداخلية وإنارتها في الولاية وتضمنت الزيارة الاطلاع على مشروع محطة تحويل النفايات الصلبة ويأتي تنفيذ مشروع المحطة بهدف تأمين السلامة الصحية للسكان والمحافظة على البيئة كما قام أصحاب السعادة بزيارة مشاريع خدمية منفذة كمشاريع رصف المواقف العامة ومشاريع النظافة العامة ومشاريع التشجير والنفع العام وأنشطة التوعية ، هذا بالإضافة إلى تضمن الزيارة إطلاع أصحاب السعادة كبار مسئولي البلديات على معرض للمؤسسات الحكومية تم فيه تقدم عروض تعريفية بالخدمات المقدمة من قبل المؤسسات الحكومية وكيفية الاستفادة منها.
* تلبية احتياجات المواطن
وفيما يختص بمدى استفادة المواطن بدول مجلس التعاون الخليجي من مسيرة العمل البلدي كان لنا هذا اللقاء مع عيد مطلق الخالدي ـ مدير إدارة البلديات والإسكان بالأمانة العامة لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية ، حيث أشار في حديثه إلى أن الهدف الأول يتمثل في تلبية احتياجات المواطن كون أنه أساس التنمية ومحورها الفعال وأن تنفيذ المشاريع الحيوية في القطاع البلدي وجدت في مجملها بغية توفير الخدمات المتكاملة لهذا المواطن، كما وأن استفادة المواطن من مسيرة العمل البلدي نجدها واضحة للعيان من خلال الجهود المبذولة والعزيمة الصادقة نحو تحقيق طفرة هائلة في حجم ونوع المشاريع التي نفذت في معظم بلدان المنطقة وبمختلف المجالات والخدمات حيث تم الحرص على توفيرها فامتدت خدمات القطاع البلدي ومشاريعها باتساع أرجاء دول مجلس التعاون لدول الخليجي ولا تزال تتطور نحو الأفضل ، إضافة إلى تنفيذ هذه المشاريع يأتي أيضاً ضمن السعي المتواصل في تنفيذ المشاريع الخدمية والهادفة إلى تنشيط الجانب الاجتماعي والاقتصادي والسياحي كما أنه يسهم بشكل رئيسي في ربط المدن ومناطقها التابعة لها بعضها ببعض وتسهيل جوانب الحياة المعاصرة من خلال تنفيذ مشاريع الخدمات الأساسية وإضفاء الطابع الحضاري والجمالي للمدن الخليجية.
* الشراكة المجتمعية
وفيما يتعلق بأهمية الشراكة المجتمعية وتجسيد مسابقة شهر البلديات وموارد المياه بالسلطنة كنموذج للعمل البلدي المشترك أوضح معالي عبدالرحمن بن محمد الدهمش ـ المشرف العام لمكتب سمو الوزير عضو لجنة كبار مسئولي بلديات المجلس بمملكة العربية السعودية على أن تجربة شهر البلديات وموارد المياه وعلى امتداد سنواته استطاعت وبكل جداره تحقيق التكامل والتعاون المطلوب بين أجهزة القطاع البلدي ومواطنيها لتفعيل دور العمل البلدي وتعزيز مشاريعه الخدمية والتنموية ، والتي مثلت فعالياته تحقيق هدف يضمن مشاركة المواطن وتعاونه وتعزيز دوره في بناء وطنه وتنمية مجتمعه وتأكيد علاقة التعاون والتكافل بين المواطنين وبلدياتهم بما يضمن دعم خطط دول مجلس التعاون الخليجي التنموية والتي تركز على إنشاء مشاريع التطوير والتحديث وتوفير مستلزمات الحياة العصرية وآلياتها بالمدن العصرية من خلال منهجية في الخطوات المتبعة في الإشراف المستمر على المشروعات الخدمية المنفذة بالإضافة إلى الاهتمام بمستوى الجودة.
* الاستفادة من تجربة شهر البلديات
من جانبه أكد سعادة عبيد بن عيسى أحمد ـ المدير التنفيذي لشئون البلديات بدولة الإمارات العربية المتحدة حول إمكانية الاستفادة من تجربة شهر البلديات وموارد المياه بالسلطنة والقائمة على دعم مفهوم الشراكة بين المواطن وأجهزة القطاع البلدي في تعزيز دور العمل البلدي في دول الخليج العربي حيث أن تجربة شهر البلديات وموارد المياه بالسلطنة تعتبر تجربة متميزة يحتذى بها، ولعل ما يميز هذه التجربة هي استنادها على قاعدة أساسية تقوم على تعزيز وتحقيق مفهوم الشراكة والتكامل والتفاعل بين المواطنين وأجهزة القطاع البلدي وتوسيع رقعة ومساحة مشاركته مع الأجهزة البلدية بغية الوصول إلى تحقيق هدف سامي يهدف إلى تحسين وتطوير وزيادة الخدمات البلدية في ظل الاحتياجات المتنامية للمدن الحديثة تتجلى فيها تنمية مبدأ الانتماء الوطني والعمل التطوعي وتنمية روح المشاركة والتفاعل بين الفرد ومجتمعه وترسيخ قيم التعاون والتضحية في خدمة المجتمع وازدهاره ، كما وأن تواصل مسيرة فعالياته لسنوات الخمسة والعشرين هي دليل حي شاهد على نجاح فكرته المتميزة في المساهمة برقي المجتمع العماني ترقى لمستوى تعميمها على دول المنطقة.
* إنجازات متسارعة
وفيما يتعلق بالأهداف المرجوة من وراء زيارة أصحاب السعادة وكلاء قطاع قطاع البلديات بدول الخليج العربي للسلطنة أشار سعادة المهندس محمد أحمد السيد ـ مدير بلدية الدوحة بالإنابة بدولة قطر إلى أن مسيرة التعاون القائمة بين دول المنطقة قد قطعت شوطاً كبيراً وحققت إنجازات متسارعة في شتى المجالات ومن ضمنها التعاون في القطاع البلدي ودعم المجتمعات المحلية بدول المنطقة ، وتولى دول المنطقة جل اهتمامها نحو السعي الدائم والتطلع المستمر لتحقيق عدد من الطموحات والأهداف المنشودة التي تعزز مسيرة دول الخليج العربي في كافة المجالات ومن ضمنها مجال القطاع البلدي، كذلك أننا نسعى من خلال هذه الزيارة الاطلاع على تجربة السلطنة في هذا القطاع من خلال الإطلاع على تجربة شهر البلديات وموارد المياه وتعظيم الاستفادة من تلك التجربة ، الأمر الذي يحتم علينا دائماً وأبداً البحث عن الدروس والأهداف والوسائل في الوقت ذاته من أجل تأمين وتنمية وزيادة كفاءة وفاعلية القطاع البلدي بدول الخليج العربي والتي تصب في نهاية الأمر نحو تحقيق جانب من جوانب التنمية المستدامة في دولنا.
* النهوض بالعمل البلدي
وحول تقييم تجربة السلطنة في النهوض بالعمل البلدي قال المهندس أحمد حمد الصبيح ـ مدير عام البلدية بدولة الكويت : ان الإطلاع على تجربة شهر البلديات وموارد المياه تعكس مدى حرص السلطنة على النهوض برقي العمل البلدي وتعزيز مشاريعه العديدة، كما أنه من المسلم به أنه مع اتساع المدن العصرية ازدادت الحاجة إلى إقامة مشاريع البنى التحتية والخدمات الرئيسية لتلبية احتياجاتها المتعددة، مما يشكل في حد ذاته تحدياً كبيراً على الأجهزة البلدية بالسلطنة، الإ أنه وبالرغم من تلك التحديات فقد استطاع القطاع البلدي بالسلطنة أن يجتاز تلك التحديات بقدرة عالية وبكافة متميزة من أجل النهوض بتحقيق الخدمات الأساسية للمدن العمانية وذلك من خلال إيجاد فكرة مستقبلية متميزة تتمثل في ” شهر البلديات وموارد المياه” تعكس مدى النضج الرائع للقطاع البلدي وتحقيق التكامل بين أجهزة القطاع من جهة والمواطنين والمجتمعات المحلية ومؤسسات القطاع العام والخاص نحو النهوض بتلك الخدمات فمن خلال هذه الفكرة استطاع القطاع البلدي بالسلطنة وبالرغم من هذه التحديات على مواكبة تطور المدن العمانية مع حرصه الدائم على أن تعمل هذه الأجهزة على تعزيز أدائها وتبسيط إجراءاتها وتيسير خدماتها للمستفيدين منها على مستوى عالي من الجودة وتحقيق المزيد من الأهداف والكثير من المنجزات ، كما أننا نثمن الجهود الكبيرة والدور الفعال للقطاع البلدي بالسلطنة نحو النهوض بخدمات المدن العمانية التي تتميز بالكفاءة والفاعلية.
* آليات التعاون المستقبلي
وحول آليات التعاون المستقبلي للعمل البلدي بدول المنطقة وأهم تحديات الإقليمية في هذا المجال أكد سعادة الدكتور نبيل محمد أبو الفتح ـ وكيل وزارة شؤون البلديات والزراعة بمملكة البحرين أننا نحرص كل الحرص في دول المنطقة على تعزيز أوجه التعاون بمجالات العمل البلدي من خلال الإطلاع على تجارب الغير ومحاولة تقيمها التقييم الجيد وتعميمها على دول المنطقة مما يساهم بشكل أو بأخر نحو توحيد إستراتيجية للعمل البلدي بالمنطقة، كما وأننا نسعى دائماً نحو مواجهة التحديات وإزالة العقبات والصعاب التي تعترض مسيرتنا الخليجية ووضع الحلول وإيجاد السبل نحو تطوير هذا القطاع الحيوي الذي يمس حياة مواطنين المنطقة بشكل هام من أجل تفعيل مسيرة العمل الخليجي المشترك لا سيما في مجال القطاع البلدي مؤكدين في الوقت ذاته على أن الجهود مستمرة نحو النظر في الموضوعات التي تسهم في دعم مسيرة العمل البلدي المشترك وتحقيقاً لأهداف مجلس التعاون بما يعود بالنفع على الوطن والمواطن، وتأتي هذه الزيارة كدعوة هامة لاستمرار دعم الجهود التي قامت بها دول المجلس نحو إيجاد آلية مشتركة للعمل البلدي والتعاون المستقبلي بين قطاعات العمل البلدي بدول مجلس التعاون الخليجي.
جدير بالذكر أن الاجتماع العشرين لأصحاب السعادة الوكلاء هو بمثابة اجتماع تحضيري للاجتماع الثالث عشر لأصحاب السمو والمعالي الوزراء المعنيين بشئون البلديات في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والذي سيبدأ أعماله اليوم الاثنين.

عبدالله بن محمد باعلوي

‏‏‏اعلامي ورئيس قسم العلاقات العامة والاعلام التربوي بتعليمية بجنوب الشرقية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X