الأخبار المحلية

فرحة بقدوم العيد و هبطه العيد بصور

صور – علي الداؤودي : شهدت ولاية صور يوم امس السادس من ذي الحجة “ هبطه العيد ” لهذا العام بمناسبة عيد الأضحى حيث أقبل الاهالي والزوار مصطحبين معهم الأطفال والنساء في جو اتسم بالفرحة والابتهاج لشراء البضائع التي تشتمل على لعب الأطفال والملابس والحلويات وكافة المواد الاستهلاكية إضافة إلى بيع الأضاحي التي كان لها عزوف من قبل الاهالي بالولاية بسبب ارتفاع اسعارها برغم بتوفر كافة انواعها من الابقار والأغنام بمختلف الانواع حيث وصلت اسعار الابقار العمانية المحلية “: من 500 ريال الى 900 ريال ” اما سعر الابقار المستوردة من استراليا وإثيوبيا وصلت قيمتها ” من 350 ريال وحتى 450 ريال ” ، اما من جانب الاغنام العمانية فقد تفاوتت الاسعار فيها حسب النوع فقد بلغت قيمة الاغنام المحلية العمانية ما بين ” 100 ريال وحتى 300 ريال ” ؛ أما الاغنام المستورة فقد ارتفعت اسعارها من” 47 ريال في الايام العادية إلى 65 ريال ” في ايام الاعياد من نوع الاغنام الصومالية المهجنة ، اما الاغنام الاسترالية فقد ارتفعت اسعارها الى 90 ريال عماني من بعد ان كانت اسعارها تقف في الايام الماضية ” 75 ريال ” وحول هذا الهبطه تجول تعدسه ” الزمن ” بين ربوع الهبطة وأركانها لتعرف ارى اهالي وزوار الهبطة في ولاية صور .

يقول سعيد بن مبارك السناني : هبطه الولاية تعد من أنشط الهبطات بالمحافظة الشرقية حيث تكون منطلق هبطات العيد في المحافظة ويأتي إليها المواطنون من مختلف الأماكن سواء من الذين يعرضون مواشيهم أو المشترين وعلى الرغم من كثرة المعروض من المواشي إلا أن الناس مترددين في عملية الشراء ربما انتظارا الهبطة التالية أملا في انخفاض الأسعار لان اسعارها في هذا العام بدات في الارتفاع ومقارنه بالعام الماضي نفس الاسعار الا انها ارتفعت بصورة بسيطة نفس الشيء .

ويقول سالم بن خميس الهاشمي “ نحن في الولاية نستعد لاستقبال هبطه العيد بكل شغف لأننا نجد كما نحتاجه لعيد الاضحى من الاضاحي والمكملات الخاصة بالتي تساعدنا على الاحتفاء بالعيد الا ان اسعار الاضاحي فقد شهد ارتفاع وتفاجئاً بارتفاعها اسعارها مما جعلنا نتردد عن شراء الاضحية من هبطه صور وسوف ننتظر الهبطات في بعض الولايات المحافظة بجعلان بني بو حسن او بو علي والكامل والوافي .

واما من جانب سوق الخضراوات والفواكه حركة وتزداد وتيرتها مع الأيام قبل العيد أما في سوق السمك فتوافدت جموع المشترين على شراء الأسماك مثل السهوة والشعري وغيرها وكذلك الأسماك المجففة كالعوال وكانت الأسعار مناسبة وذلك بسبب كميات الأسماك المعروضة”.

وفي الأسواق الخاصة ببيع العطور والملابس والكماليات والخياطة ، شهدت حركة نشطة استمرت إلى منتصف الليل بغية شراء العطور والهدايا والملابس واللوازم الأسرية استعداداً لعيد الأضحى. أما محال بيع الحلوى فكان الإقبال عليها متميزا وذلك لشراء الحلوى العمانية ،

IMG_2212 IMG_2217

علي الداؤودي

كاتب ومراسل صحفي بجـــريدة الحدث العمانية 95037211

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X