الأخبار المحلية

افتتاح ندوة التواصل بين الأسرة والمدرسة والمجتمع بتعليمية جنوب الشرقية برعاية وزيرة التربية والتعليم‏

رعت معالي الدكتورة مديحه بنت أحمد الشيبانية وزيرة التربية والتعليم صباح اليوم حفل تدشين الندوة التربوية ((التواصل بين الأسرة والمدرسة والمجتمع )) والتي نظمتها المديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة جنوب الشرقية بالتعاون مع مجلس صور العام وعلى مدى يومين وذلك بمجلس صور العام بولاية صور وبحضور سعادة الشيخ عبد الله بن مستهيل بن سالم شماس  محافظ محافظة جنوب الشرقية والمكرمون أعضاء مجلس الدولة وأصحاب السعادة ولاة المحافظة ورؤساء المصالح الحكومية وعدد من المشايخ والأعيان ومختلف الكوادر التربوية بمدارس المحافظة ورؤساء وأعضاء مجالس الآباء والأمهات

استهدفت الندوة أكثر من 200 من مختلف  الكوادر التربوية بمدارس المحافظة ورؤساء وأعضاء مجالس الآباء والأمهات وتأتي في إطار البرامج والفعاليات التي تنظمها المديرية وتحقيقاً لأهمية  التواصل بين الأسرة والمدرسة والمجتمع

وقد أكدت معالي الدكتورة مديحه بنت أحمد الشيبانية وزيرة التربية والتعليم أنه بلا شك أن الندوات والمحاضرات التي تهدف إلى تفعيل التواصل بين كافة شرائح المجتمع ووزارة التربية والتعليم والمدارس هي ندوات في غاية الأهمية وتنسجم مع توجهات الوزارة في فتح قنوات التواصل بين أولياء الأمور والمجتمع المحلي والقطاع الخاص

مضيفة بأن هذه الندوة التي أتت بمبادرة من القائمين على إدارة مجلس صور العام ووزارة التربية والتعليم رحبت بهذه المبادرة وبمشاركة من قبل بعض المختصين من جامعة السلطان قابوس وبعض المعنيين في الحقل التربوي  قدموا أوراق عمل ثرية تتمحور حول دور المجتمع والشراكة المجتمعية بشكل عام ودور هذه الشراكة في تفعيل أهداف وزارة التربية والتعليم ونأمل الخروج من هذه الندوة بمخرجات طيبة من شأنها تهدف إلى تفعيل دور مجالس الآباء والأمهات في الارتقاء بالعملية التعليمية

وأوضحت معالي الدكتورة وزيرة التربية والتعليم ان الوزارة حريصة بمختلف المديريات في المحافظات المختلفة وعلى مستوى ديوان عام الوزارة على عقد ندوات علمية وندوات مع المجتمع المحلي لان مثل هذه الندوات تعتبر كنوع من التقييم لانه من خلال هذه الندوات تتعرف الوزارة على الحقل التربوي وعلى آراء المختصين وأولياء الأمور لكن يجب ان تكون هذه الندوات مقننه وتقدم فيها اوراق عمل ثرية تسلط الضوء على اهم التحديات وايضا تستعرض المستجدات على الساحة الدولية وعلى المستوى الإقليمي لاننا لا نعمل بمعزل عن بقية دول العالم.

شهدت فعاليات افتتاح الندوة تقديم 3 أوراق عمل الأولى بعنوان الشراكة بين المدرسة والمجتمع مدخل أساسي لتطوير المنهج قدمها الدكتور سيف بن ناصر المعمري أستاذ مساعد بقسم المناهج وطرق التدريس بجامعة السلطان قابوس والورقة الثانية بعنوان العلاقة بين البيت والمدرسة رؤية لأجل المستقبل قدمها الدكتور بدر بن حمود الخروصي نائب المدير العام للمركز الوطني للتوجيه المهني والورقة الثالثة بعنوان برنامج التواصل بين المدرسة والأسرة والمجتمع قدمها عثمان بن عبدالرحمن البلوشي مدير مدرسة السلطان سعيد بن تيمور للتعليم الأساسي

وستستكمل فعاليات الندوة في يومها الثاني غدا تحت رعاية سعادة الشيخ عبدالله بن سالم بن مستهيل شماس محافظ جنوب الشرقية بتقديم ثلاث أوراق عمل الأولى بعنوان دور الأنشطة المدرسية في إثراء العملية التعليمية يقدمها سالم بن سعيد المنذري مدير دائرة البرامج التعليمية بتعليمية محافظة جنوب الشرقية والورقة الثانية بعنوان المستجدات في نظام وإستراتيجيات التقويم المستمر يقدمها يعقوب بن سالم السنيدي مدير دائرة التقويم التربوي بتعليمية محافظة جنوب الشرقية والورقة الثالثة بعنوان لائحة مجالس الآباء والأمهات يقدمها علي بن سالم الحارثي مدير دائرة تنمية الموارد البشرية بتعليمية محافظة جنوب الشرقية بعدها سيتم تقديم مقترحات وتوصيات الندوة وتكريم مقدمي أوراق العمل

عبدالله بن محمد باعلوي

‏‏‏اعلامي ورئيس قسم العلاقات العامة والاعلام التربوي بتعليمية بجنوب الشرقية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X