الأخبار المحلية

بحث صحة المرأة والمباعدة بجنوب الشرقية

تتواصل فعاليات حملة صحة المرأة والمباعدة بين الولادات التي تنظمها المديرية العامة للخدمات الصحية بجنوب الشرقية ممثلة بقسم صحة الأسرة والمجتمع وقسم التثقيف الصحي وتأتي الحملة هذا العام تحت شعار (أعتز بصحتي). شهدت الولاية فعاليات مختلفة ضمن البرنامج المعد للحملة حيث احتضنت قاعة معهد التمريض بصور ندوة صحية نظمتها المديرية العامة للخدمات الصحية بجنوب الشرقية بعنوان صحة الأسرة في المباعدة بين الولادات، وذلك تحت رعاية سعادة الشيخ علي بن أحمد بن مشاري الشامسي، بحضور عدد من مديري الدوائر ورؤساء الأقسام في المؤسسات والدوائر الحكومية.

وقد تحدثت الدكتورة سامية الهطالية رئيسة قسم صحة الأسرة والمجتمع بالمديرية عن أهمية المحافظة على صحة الأم كضرورة لخفض معدلات وفيات الأمهات ووفيات الأطفال الرضع، كما استعرضت مؤشر وفيات الأمهات في السلطنة والبالغ 13.4 في عام 2009 ومقارنته على المستوى العالمي وعلى مستوى دول الخليج. كما أشارت إلى أن هدف خفض وفيات الأجنة والأطفال الرضع يمكن الوصول إليه عن طريق حث الأسر وتوجيهم إلى أهمية التخطيط للحمل قبل حدوثه حتى تتمكن الأم من رعاية نفسها وأطفالها وأسرتها رعاية كاملة من دون وجود أية ضغوط نفسية أو صحية أو اقتصادية.
أما المحاضرة فقدمها خالد بن عايش مدير إدارة الأوقاف بولاية صور بالإنابة تحدث فيها عن الآيات القرآنية والأحاديث النبوية التي تدعو إلى الاهتمام بصحة الأم المرضع وتوفير جميع الظروف التي تساعدها على اكمال رضاعة طفلها مدة حولين كاملين حيث اعتبر أن الرضاعة الطبيعية هي حق للأم كما هي حق للطفل. وقد أوضح أنه خلال هذين العامين تستطيع المرأة أن تقدم العناية الكاملة لنفسها ولطفلها ولزوجها قبل أن تفكر في إنجاب طفل آخر. كما أشار إلى فوائد الرضاعة الطبيعية العديدة التي من أهمها أنها تساعد المرأة على فقدان وزنها الزائد الذي اكتسبته أثناء الحمل وأنها أيضا تساعد على الحماية من سرطان الثدي.
الجدير بالذكر أن الندوة حضرها أيضا عدد كبير من طلبة معهد صور للتمريض بالإضافة إلى طلبة الكليات والمعاهد الموجودة في ولاية صور.
كما شهدت ساحة المسرح الخارجي التابع لمعهد صور للتمريض يوما حافلا بالفعاليات المتنوعة ما بين فقرات مسرحية ومسابقات ومعرض اشتمل على أركان صحية وتسويقية ورسم على الوجوه للأطفال. وكان الهدف من اليوم هو عرض الرسائل الصحية حول برنامج المباعدة بين الولادات بطريقة مشوقة من خلال مسابقات أسئلة وأجوبة للأمهات والتواصل مع الناس في المجتمع بطريقة مباشرة بحيث تتوفر المعلومة والترفيه في الوقت نفسه.
وتضمنت الأركان الصحية في المعرض ركنا لبرنامج افحص واطمئن، هدف إلى تعريف النساء بالمجتمع فوق سن الأربعين على هذا البرنامج المهم وتشجيعهن على المبادرة بالذهاب إلى المؤسسات الصحية لعمل الفحوصات الطبية للتأكد من خلوهن من أمراض العصر السائدة كالسكري وارتفاع ضغط الدم وارتفاع نسبة الكوليسترول.
كما شارك بنك الدم بمستشفى صور المرجعي في هذا اليوم بركن تم فيه التعرف إلى نسبة الهيموجلوبين للراغبات وتعريفهن بأهمية التبرع وضرورته لإنقاذ حياة المرضى المحتاجين إليه بصورة ملحة، كذلك تضمن المعرض مشاركات لمحلات تجارية مختصة بالمنتجات النسائية بالإضافة إلى مكتبة فينيق. كما شاركت زهرات مدرسة صور الخاصة بفقرتين من التراث الشعبي أسعدت الحضور بالإضافة إلى قصيدة عن حب الأم والاعتراف بفضلها ألقتها طالبة من طالبات المدرسة واستحسنها الحضور.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X