الأخبار المحلية

الإعداد للمهرجان الطلابي بالعيد الوطني الأربعين في الشرقية

1285264995014781500كتب ـ محمد البلوشي – عقدت صباح أمس الأول لجنة الإعداد والتحضير للمهرجان الطلابي للعيد الوطني الأربعين بالمنطقة الشرقية لقاء مشتركا بين لجنة الإعداد والتحضير وفريق العمل والمدربين والمشرفين والإدارين وذلك بقاعة معهد التمريض بصور وذلك بهدف مناقشة كافة الاستعدادات والأعمال المنجزة خلال الفترة الماضية وما يتطلبه من أعمال في الفترة القادمة.

وترأس الاجتماع الشيخ سعود بن سالم العزري مدير عام المديرية العامة للتربية والتعليم بمنطقة جنوب الشرقية رئيس لجنة الإعداد والتحضير للمهرجان الطلابي وبحضور ناصر بن عبدالله العبري مدير عام المديرية العامة للتربية والتعليم بمنطقة شمال الشرقية نائب رئيس اللجنة ونواب الولاة بولايتي إبراء وصور وكافة أعضاء اللجنة الرئيسية ورؤساء وأعضاء الفرق ومديري ومديرات المدارس والمدربين والمدربات والمشرفين والمشرفات على الطلبة والطالبات.
وقال الشيخ سعود بن سالم العزري رئيس اللجنة: يأتي هذا الاجتماع بعد سلسلة من الاجتماعات التي عقدتها لجنة الإعداد والتحضير للاحتفال بالعيد الوطني الأربعين والذي نتشرف به جميعا بأن نكون مساهمين ومشاركين في هذا الاحتفال وشرف لنا أن نضع بصماتنا ونساهم في إنجاز هذا العمل الوطني والذي سيبقى في الذاكرة لنا جميعا.
وأشار العزري إلى أن اللجان قامت بدور كبير خلال الفترة الماضية وهي الفترة التحضيرية وخاصة الجوانب الفنية والإدارية والعمل يسير وفق ماهو مخطط له مؤكدا على تضافر الجهود من قبل الجميع سواء كانوا أعضاء في اللجان المختلفة أو مدربين أومشرفين وإدارات المدارس لأن هذا عمل وطني ونشارك به جميعا ومطالبين ببذل الجهد في الفترة القادمة.
وتطرق الشيخ المدير العام إلى أن لجنة الإعداد والتنظيم تتكون من عدة جهات حكومية مختلفة وكلها على استعداد تام للمشاركة في هذا الجانب وهناك توجيهات لها من قبل أصحاب المعالي الوزراء للعمل وفق ما يتطلب منهم كما أنه تم تحديد مراكز تدريب في منطقتي شمال وجنوب الشرقية يتم من خلالها تدريب الطلاب على اللوحات حيث تم تحديد مركزي المروة والشراع بولاية صور لتدريب الفتيات ومركز أحمد بن ماجد بصور لتدريب الطلاب ومركز في قطاع جعلان بمدرسة سعود بن عزان لتدريب الطلاب ومركزين في الشرقية شمال الأول بمدرسة عبدالرحمن بن أبي بكر والثاني بنادي بدية وكلهما للذكور وتم تجهيز هذه المراكز بكافة المستلزمات من تخطيط لأرضية مكان التدريب وتسويره وإنارته وتوفير التغذية ومياه الشرب ودورات المياه وغيرها من الاحتياجات وستكون جاهزة قبل بدء التدريبات والتي ستنطلق غدا.
واختتم العزري حديثه بحث الجميع على بذل الجهد والتعاون أثناء التعامل مع الطلاب والحرص على سلامة أبنائنا والالتزام بموعد حضور التدريبات لأن الوقت محدد ويجب أن يتقن الطلاب كل العروض مع العلم بأن جميع مراكز التدريب ستكون مؤمنة وموفر فيها كافة الاحتياطات الأمنية والطبية من رجال الأمن وممرضين وسيارة إسعاف متمنيا للجميع التوفيق في إنجاز هذا العمل داعيا المولى عز وجل أن يكون احتفال المنطقة من الاحتفالات المميزة والتي يشار إليها بالبنان معاهدين قائد البلاد المفدى بان نكون جنودا أوفياء مخلصين وملبين للنداء.
بعدها تحدث ناصر بن عبدالله العبري مدير عام المديرية العامة للتربية والتعليم لمنطقة شمال الشرقية قدم فيها تهانيه للحضور ببدء العام الدراسي الجديد وبداية المرحلة الثانية من الاستعدادات لاحتفالات العيد الوطني الأربعين مشيرا إلى أن عملية الإعداد تسير وفق ماهو مخطط لها وبالصورة الجيدة حيث ان المنطقة الشرقية كانت سباقة وأولى المناطق في هذا الجانب وهذا يرجع إلى الجهود التي بذلت من قبل رؤساء الفرق من مختلف الجوانب التخطيطية وغيرها.
وأضاف: إننا مطالبون بمواصلة هذا الإنجاز في المراحل القادمة وخاصة عند المشرفين والمدربين لأننا سنكون متلازمين مع الطلاب المشاركين في المهرجان مؤكدا بأن هذه التظاهرة هي وطنية قبل كل شيء واحتفال المنطقة سيشاهده الجميع بمختلف الشرائح داخل وخارج السلطنة وما نتمناه أن يكون احتفال المنطقة يلبّي طموحاتنا ويتواءم مع مختلف الشرائح.
وأكد العبري خلال حديثه لجميع الأخوة رؤساء الفرق توزيع العمل في مراكز التدريب وان تكون المتابعة مستمرة وخاصة لأبنائنا الطلبة والطالبات وتوفير الجو المناسب لهم وتسهيل كل العقبات التي تعترضهم، بعدها قدم خالد بن حمد الغيلاني رئيس الفريق الفني للمهرجان الطلابي شرحا موجزا عن مهام المدربين والمشرفين ومراكز التدريب والأعداد حيث قال بأن التدريب سيبدأ بتاريخ 25 /9 ويمر عبر ثلاث مراحل الأولى والثانية ستكونان في المراكز المحددة والأخيرة ستكون في المجمع الرياضي بصور وتبدأ بتاريخ 11/6 كما تطرق إلى جوانب عدة كمهام المدربين والمشرفين والبطاقات التعريفية والدخول ووسائل النقل وملابس المشاركين ثم فتح باب النقاش للحضور وتمت الإجابة على كل تساؤلاتهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X