الشاعر عبدالله بن محمد العريميمراسي

عبدالله العريمي يكتب: لا أدَّعي أُفقاً

عبدالله العريمي

لا أدَّعي أُفقاً
لأختبرَ السماءَ بخطوةٍ أولى
وأرقبَ كالنبيِّ بزوغَ نجمتيَ الأخيرةِ
والسماءَ العالية
لا أدَّعي شجراً
ولكنّي أُقلَّدُ وردةَ المعنى
لأقطفَ ما يفيض عن ابتسامتها
من الفرحِ اللذيذِ
وعن رؤى عينيها من ريحِ الكلام العاتية
لا شيءَ يَلمسُ ما تبقى من فضاءِ الشِّعرِ
حين وقفتُ متكئاً على سيف الليالي الماضية
ما زلت أركضُ في العناوين الصغيرةِ
كلُّ شيءٍ فيكِ يولدُ عالقاً بين الحقيقة والخيالْ
ويضيءُ في أحلامنا برقَ الأغاني الآتية
سيجيءُ يومٌ آخر
لنعرِّفَ الدنيا
ونعرفَ أننا كنَّا رومانْسييَّنَ ما يكفي
لنبلغَ قمةً أخرى
وننجو من سياط الهاوية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق