أخبار محافظة جنوب الشرقيةالأخبار المحليةالاخبار

مدرسة البر للتعليم الأساسي بجنوب الشرقية تنفذ مشروع ” رغباتي قراري ”

IMG-20141102-WA0016

IMG-20141102-WA0020

IMG-20141102-WA0024
صور- علي الداؤودي
المشاريع التربوية التي تنفذ في معظم مدارس السلطنة هي تشجيع وتنمية ومن المشاريع التي وقفنا عليها واطلعنا على مدلولاتها مشروع “رغباتي قراري” من تنفيذ مدرسة البر للتعليم الأساسي ولاية صور بتعليمية جنوب الشرقية يستهدف طالبات المدرسة ذات الصفوف التاسع والعاشر الأساسي .
حيث أكدت لولة بنت جمعة النجاشية مديرة مدرسة البر للتعليم الأساسي : إن مما لا شك فيه أن تعاون البيت والمدرسة والمجتمع ككل من أجل مستقبل زاهر لأبنائنا وبناتنا الطلبة والطالبات حتى يكون النفع للوطن وأهله والمجتمع وعليه فقد ارتأت إدارة المدرسة تنفيذ عدد من البرامج التوعوية والارشادية للطالبات وخصوصا ذات الصفوف العاشر والذين سيلتحقون في الصفوف العليا لاختيار مواد دراسية حسب الميول والاتجاه ورغباتهن الشخصية فكل الشكر والتقدير لمن كان وراء هذا المشروع إعدادا وتنظيما وتنفيذا المعلمة فاطمة بنت مبارك السيابية أخصائية التوجيه المهني بالمدرسة والشكر موصول لمن تعاون مع المدرسة وسخر كل الطاقات وأهل الاختصاص كالمديرية العامة للتربية والتعليم بالمحافظة والمديريات ذات العلاقة والمؤسسات الخاصة وتابعت النجاشية :ومشروع رغباتي قراري ارتأينا أن يستمر إلى آخر العام والذي يهدف إلى تأهيل الطالبات لتحمل المسؤولية وتنمية قدراتهن الشخصية والنفسية وتهياهن لسوق العمل من أجل بناء مستقبل آمن وقالت صاحبة المشروع المعلمة فاطمة بنت مبارك السيابية: المشروع يتضمن عدد من الخطوات والمهارات والمعارف العامة الهامة للطالبات يستعرض عدد من المحاور أبرزها المستقبل ومراحله والعلاقة بين الايمان والتوكل على الله إلى جانب مهارات بناء المستقبل والربط بين النجاح والمستقبل وتحديد الأهداف وبناء جسور الثقة وتعزيز قيمة الوقت واتخاذ القرار وتبني مشروع الحياة وتعلم مهنة أو صنعة والتفكير الايجابي .
أهداف المشروع :
ومن أهداف المشروع تثقيف الطالبات وتنفيذ العديد من حلقات العمل والورش التدريبية والزيارات الميدانية وإقامة معرض للمؤسسات التعليمية المختلفة الذي يساهم في ازدياد المعارف لدى الطالبات وأولياء الأمور حول الاختيار السليم للمواد الدراسية وتوضح الخطوات التي ينبغي مراعاتها أثناء عملية الاختبار.
والتفاعل مع أصحاب المهن أو الحرف أثناء الالتقاء به المختصين والحوار معهم وتشجيع الطالبات وتدريبهن لعدد من المهن والحرف التقليدية ومساعدتهن على الاستفادة من خامات البيئة وتشجيع الطالبات على استغلال الوقت الاستغلال الأمثل وتسعى مدرسة البر للتعليم الأساسي إلى استضافة عدد من المختصين من مختلف المؤسسات الحكومية والخاصة مركزين في تناول موضوعات تهم الطالبات مثل العادات العشر للشخصية الناجحة وكيف تكون أسعد الناس وفن التعامل وقد وتفعيل النشاط الاذاعي وعمل مسابقات بين الطالبات إضافة القيام بزيارات ميدانية وقد استضافت مدرسة البر للتعليم الأساسي حمد بن صالح العلوي من قسم العلاقات العامة والإعلام التربوي بالمديرية العامة للتربية والتعليم بمحافظة جنوب الشرقية حيث ألقى محاضرة وكانت بعنوان ” مهنتي صحفي ” بداية بين أن كل طالب وطالبة عنده طموح وعليه أن يفكر عن بعد والعمل بجد واجتهاد حتى يصل إلى الهدف الذي يسعى إليه وما ذلك إلا منفعة له كفرد ويعود النفع إلى الأهل والمجتمع إضافة أنه يدفع عجلة تنمية البلاد إلى العلا والسمو وكل فرد عنده ميول واتجاه فمنهم من يطرب أذنيه لسماع ما يفرح قلبه وفؤاده أطيب كلام وأحلا نغم ومنهم من يميل إلى التجارة والاقتصاد وعلومها أما من كان القلم سلاحه وفكره في إيصال الكلمة إلى الناس بحق وهو الصحافي الذي يكون مع الناس ينقل أحاسيسهم ومطالبهم إلى الجهات المسؤولة لعمل اللازم أو من ينقل الخبر عبر الوسائل المرئية فهذا شأن آخر وأشار العلوي إلى أهمية الكلمة التي تدخل للعقول والقلوب والأفئدة وأنها أمانة تنقل بكل مصداقية للحدث وأن الصحافة عين للمواطن ثم اختتم بعدد من الرسائل منها :قراءة الصحف والمجلات المفيدة التي تغذي العقل والفكر فالقراءة منبع المعرفة والحرص على حضور الملتقيات واللقاءات والمشاركة في حلقات العمل أيا كان نوعها علمية أدبية وغيرها من العلوم والمناشط المختلفة حتى يستفيد من تجارب الآخرين إضافة إلى إضافة محصوله اللغوي وعلى الفرد أن يتقبل النقد فإن كان عمله حسن فيزيد في إحسانه أما إن كان عمله غير ذلك فيصلح وليصحح مساره ثم تواصل اللقاء بعرض جهود قسم العلاقات العامة والاعلام التربوي بتعليمية جنوب الشرقية وأهم إنجازاته ورسائله التربوية الموجهة للتربويين وطلبة العلم ثم تم استعراض لبعض إصدارات وزارة التربية والتعليم من مجلات ورسائل تربوية كمجلة التطوير التربوي ورسالة التربية والاستفادة من البوابة التعليمية والمنتدى التربوي لما فيه من علوم ومعارف ودروس علمية يستفاد منها في المنهاج المدرسي متمنيا لجميع الطلبة والطالبات التوفيق والنجاح .
عقبات
لكل عمل أو مشروع يواجه صعوبات ولكن المتأمل خيرا والساعي إلى الهدف المنشود لا يتوقف وعليه أن يستمر مهما واجه من سدود وحواجز حتى يبلغ التوفيق والنجاح .
شكر وتقدير
وأعربت لولة بنت جمعة النجاشية مديرة مدرسة البر للتعليم الأساسي شكرها لكل من ساند المدرسة من فكرة وابداء رأي وتقديم نقد والشكر موصول للمؤسسات الحكومية والقطاع الخاص على الدعم المستمر تشجيعا لأصحاب المبادرات والمباركة في الاستمرار في العمل والشكر الجزيل لأولياء أمور الطلاب على مساندة أبناءهم وحثهم على اختيار موادهم الدراسية حسب ميولهم واتجاهاتهم سائلة الله العلي القدير التوفيق والسداد وأن يكلل المشروع بالنجاح .

علي الداؤودي

كاتب ومراسل صحفي بجـــريدة الحدث العمانية 95037211

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X