الشاعر ناصر بن علي البلال

طَرَبُ الأَمْوَاجِ

بِنُورِ الْفَجْرِ نَكْتَحِلُ

وَصَلَّيْنَا صَلاةَ الْفَجْرِ

للرَّحْمَنِ نَبْتَهِلُ

وَرَتَّلْنَا الْمثَانِي السَّبْعَ

فَتْحاً دُونَهُ الْعَمَلُ
وَنَبَّهْنَا الصَّباحَ الْغِرَّ

مِنْ إِغْفاءةٍ طالَتْ

وبَاكَرْنا الشِّراعَ (العُود)

غَنَّيْنا مِنَ (اليامالِ)لَحْناً…مِلْؤُهُ الأَمَلُ

وَهَبَّتْ نَسْمَةٌ نَشْوَى

وَمالَتْ مَوْجَةٌ نَعْسى

وَجاءَ الْمَوْجُ مُنْساباً

يُناغِيهِ هَوىً غَزِلُ!

تُرَى هَلْ تَطْرَبث الاموَاجُ لِلأَنْغَامِ؟

هَلْ غَنَّتْ؟

بَلى! قَدْ تَطْرَبُ الأَمْوَاجُ

إِنْ غَنّى لَها البَطَلُ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X