الثلاثاء , 12 نوفمبر 2019
enar

باب الظلام

مريـت فـي بـاب الظـلام غابـات حلمـي المرعـبـة
جـــروحــــي بــــحــــور وظــــمــــا.. وجــروحـــهـــا ثــيـــابـــيمـريـت يــا حلـمـي أنــا.. يــا مــن عشقـنـي واكـتـبـه
كــــــنــــــي الــــــســــــراب الــــــلّــــــي زرع الــــغــــيـــــم بــــتــــرابـــــي

سـافــرت فـــي عـيــن الـوهــم الـلّــي سلـبـنـي واسـلـبـه
أخــطــيـــه مـــــــرة.. ومـــــــرةٍ يـخـطـيــنــي فــــــــي غــيـــابـــي

قصايـدي ذنـوب الطهـر.. واوجـاع روحٍ متعـبـة
شـــاخـــت وعــضّــاهــا الــفــقــر مــــــن جــــــور أحــبــابــي

حـبـيـبــتــي.. لا تـعــجــبــي مـــــــا لـلــرســايــل أجــــوبــــة
أحــرقــتــهــا مــــــــن دفــــتــــري.. أعـطـيــتــهــا اصــحـــابـــي

ما عدت أنا طفل الغرق اللّي في بحرك مركبة
كـــــــل الــشــواطـــئ عــفــتــهــا مــــــــن صــــرتــــي كــتـــابـــي

غيّـرت جلـدي والحلـم.. مــا أجمـلـه ومــا أصعـبـه
غـابــات حـلـمـي – لـلأســف – تــكــره لــقــا اهــدابــي

تــخــاف لا نــامــت مــعــي وأخــــاف إِنــــي أصـلـبــه
حـلـمــك بـعـيـنـي لا احــتـــرق.. وجـــــدك بـأعـصـابــي

مـريـت فــي بــاب الـظـلام .. نــار ورمــاد واتـربــة
كـــــــــل الــــريـــــاح الــســابــقـــة.. دقـــــــــت عــــلـــــى بــــابـــــي

عن المعتصم بالله الغيلاني

من مواليد 1982 احب المطالعة في مختلف المجالات ...

شاهد أيضاً

بكارة جرح

هذا جرحى…. اشبه بغرفة مفاتيح وشوارع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

X