أخبار محافظة جنوب الشرقيةالاخبار

ختام ناجح لفعاليات ملتقى شباب عبات الرمضاني الثامن بولاية صور

صور – علي الداؤودي :اختتمت بمنطقة عبات بولاية صور بمحافظة جنوب الشرقية فعاليات ملتقى شباب عبات الرمضاني الثامن والذي جاء برعاية وزارة الأوقاف والشؤون الدينية حيث هدف الملتقى إلى إبراز وصقل مواهب أبناء القرية وتنميتها في مجالات حفظ القرآن الكريم والشعر والمسرح وتنظيم الأمسيات
وقد شهد الحفل الختامي للملتقى جملة من الفقرات حيث قدم مجموعة من الطلاب المشاركين في مسابقة حفظ القرآن مجموعه من قرآات القرآن الكريم وعرضا لحصاد فعاليات الملتقى طيلة الشهر الفضيل وكلمة اللجنة المنظمة وتقديم القصائد الشعرية الفصيحة والشعبية من خلال المواهب التي برزت خلال الملتقى. كما قدمت فرقة عبات المسرحية مشهدا توعويا يحث على توظيف العقل في حل المشكلات والخلافات بين الأفراد، وقدم أطفال القرية مشاهد متنوعة في الأمانة والصدق ونبذ السرقة واحترام خصوصيات الآخرين في جميع الظروف مستدلين بآيات من القرآن الكريم وأحاديث من سنة النبي محمد صلى الله عليه وسلم، بالإضافة إلى الفنون العمانية التقليدية. وفي ختام الحفل تم تكريم الجهات الحكومية والخاصة المساهمة والمؤسسات الإعلامية، بعد ذلك تم تكريم المشاركين في مسابقة القرآن الكريم في مستويات مختلفة وكذلك المشاركين في بقية مسابقات الملتقى والمنظمين.
فعاليات متنوعة للملتقى
شهد الملتقى الرمضاني الثامن جملة من الفعاليات والبرامج تباينت بين الأمسيات الثقافية والترفيهية أبرزت المواهب في فن الإلقاء والإنشاء والتمثيل المسرحي إضافة إلى برامج متنوعة وزعت طلية ايام الشهر حرص مُعِدُّوهُ على احتوائه الدروس المفيدة التي تعزز من ثقافة الفرد في رمضان إضافة إلى غرس السلوكيات المجتمعية الحسنة ومناقشة بعض الظواهر المنتشرة ومخاطرها. وإيجاد روح التعاون والتكاتف بين أبناء المجتمع وقد ضم الملتقى فصولا متنوعة منها كالدروس والمحاضرات ولقاء الخميس والإفطار الجماعي ودوري ملتقى شباب عبات الرياضي الثقافي واليوم الترفيهي وغيرها من اللقاءات والأمسيات.
وقد تنوعت الدروس والمحاضرات في الملتقى بين قراءات في كتب الصيام المختلفة مثل كتاب المعتمد في فقه الصيام للشيخ أحمد الخليلي والشيخ سعيد القنوبي وكذلك فقد تم تدارس كتيب رمضان شهر يوصلك إلى الجنة وذلك من خلال اتباع ما حث عليه الله تعالى في كتابه وما جاءت به سنة رسول الله عن الأعمال المستحبة في رمضان وكذلك السلوكيات التي يشملها الصيام من صيام النفس عن الهوى واللسان عن الرفث والصخب وغيرها من الأعمال التي تزيد المؤمن قربا من الله كالذكر وتلاوة القرآن والتهجد وقد استطاعت هذه الدروس تبيان الأحكام الفقهية للصائم والحث على استغلال الوقت في رمضان فيما فتنوعت المحاضرات بين الفقهية والقصصية والوعظية والتعليمية والتربوية ألقاها بعض المحاضرين من داخل القرية وخارجها.
كما تم تنفيذ فكرة(لقاء الخميس) والذي يتم كل يوم خميس ليلة الجمعة من كل أسبوع على مسرح عبات المفتوح تتداول فيه الأفكار البناءة في حل المشكلات التي تتعرض لها المجتمعات والأسر. حيث تمت استضافة الشيخ الدكتور سعود بن ساعد الحبسي مدير الكوادر الدينية بدائرة الأوقاف والشؤون الدينية كما تمت استضافة الشيخ خالد بن عايش الهاشمي خبير شؤون دينية بمكتب وزير الأوقاف والشؤون الدينية
كما تم خلال الملتقى تنظيم دوري عبات الرياضي الثقافي في رياضتي كرة القدم وكرة الطائرة، وجرت المباريات بين الفرق كل يوم اثنين من كل أسبوع. أما الجانب الثقافي فقد كان عبارة عن مسابقة ثقافية بين الفرق لتعزيز الجانب المعرفي واختبار المعلومات العامة للمشاركين وضمن فعاليات ملتقى عبات الرمضاني اجتمع أهالي القرية في تنظيم إفطار جماعي في مسجد عبات، بنية الأجر ومن مبدأ التعاون والمساهمة لوضع بصمة رمضانية مختلفة، بمشاركة أصحاب الأيادي البيضاء من أبناء القرية والقرى المجاورة.

????????????????????????????????????
????????????????????????????????????

جانب من المسرحية

علي الداؤودي

كاتب ومراسل صحفي بجـــريدة الحدث العمانية 95037211

مقالات ذات صلة

اترك رد او تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
X