الأخبار المحلية

وسط تفاعل منقطع النظير تواصل فعاليات المركز الصيفي بتعليمية جنوب الشرقية

حيث تواصلت فعاليات البرنامج الصيفي بجنوب الشرقية حيث يبلغ عدد الطلاب المشاركين في البرامج الصيفية 600 طالب وطالبة موزعين بمراكز الخنساء للبنات بصور وسعود بن عزان للذكور بجعلان بني بوحسن وقتيبة بن مسلم للذكور بالكامل والوافي ففي مركز الخنساء للبنات تم تنفيذ جملة من البرامج والفعاليات للأسر الخمسة تنوعت هذه الفعاليات مابين المحاضرات وحلقات العمل التخصيصة في مجال الفنون التشكيلية والموسيقى والحاسوب بتنفيذ مختصات في هذا المجال كما تم تنفيذ المسابقات والمسرحيات الهادفة من قبل الطالبات المشاركات

ومن جملة هذه الفعاليات واصلت نصرى المعمرية شرح برامج الحاسوب بينما تابعت جبرية الفارسية تدريباتها للطالبات على بعض الاناشيد والعزف على بعض الآلات الموسيقية بينما واصلت منى المشرفية فعاليات مشغل صنع الدمى والعرائس للمرحلة الثانية كما كان نشاط المهارات الحياتية دورا كبيرا حيث تواصل عبير العلوية مشغل صنع وتغليف الهدايا وبعض اكسسوارات الشعر في جو ملئ بالابتكار والابداع .

كما قامت لجنة البرنامج الصيفي بالمنطقة بزيارة لمركز الخنساء الصيفي حيث ضمت اللجنة كلا من سالم بن سعيد المنذري مدير دائرة البرامج التعليمية نائب رئيس لجنة البرنامج الصيفي بالمنطقة وبدرية بنت ناصر العريمية نائبة مدي دائرة البرامج التعليمية وخالد الغزالي رئيس قسم الأنشطة عضو اللجنة وعدد من أعضاء اللجنة حيث تم خلال الزيارة متابعة سير فعاليات وبرامج المركز وقد اقام المركز حفلا مبسطا اشتمل على تقديم الفعاليات الفنية والمسرحية والغنائية وتنفيذ البرامج المنوعة من قبل الطالبات ثم أقيم معرض مبسط احتوى على نتاجات الطالبات خلال الأسبوع الأول كركن للموسيقى وركن الألعاب الشعبية وركن الفنون الجميلة وركن المسرح وركن المهارات الحياتية وركن الحاسوب وركن الأنشطة القرائية
وتحت شعار (لياقتي سر صحتي) أقام المركز الصيفي بمدرسة سعود بن عزان للتعليم الأساسي يوماً مفتوحاً تحت رعاية منصور بن ناصر المطاعني مدير مدرسة فلج المشايخ للتعليم الأساسي بمشاركة جميع طلاب المركز وقد اشتمل برنامج اليوم المفتوح على الكثير من الرياضات الجماعية التنافسية والألعاب الشعبية والترفيهية والتي أقيمت على فترتين شملت الفترة الأولى التنافس على لعبة سداسيات كرة القدم ولعبة كرة الطائرة بنظام خروج المغلوب وقد كان التنافس شديداً وحماسياً بين الأسر الأربع حيث توّج من خلاله فريق أسرة ( 1 ) بالمركز الأول في لعبة كرة القدم بينما في كرة الطائرة توّج فريق أسرة ( 3 ) بالمركز الأول واشتملت فعاليات الفترة الثانية تنظيم عدد من اللألعاب الترفيهية والشعبية اشتملت على لعبة (الصياد) التقليدية وبعد تنافس مثير بين الأسر الأربع انتهت بفوز فريق أسرة ( 3 ) بالمركز الأول وفي لعبة شد الحبل توّج فريق أسرة ( 4 ) بالمركز الأول وتخلل البرنامج الرياضي العديد من اللوحات الموسيقية والألعاب الترفيهية وكان تفاعل الحضور والمشاركون معبّراً عن النجاح اللافت لهذا اليوم المفتوح وفي نهاية البرنامج قام راعي الحفل بتكريم الفرق الفائزة في المنافسات المختلفة وتكريم الحكام والمنظمين لهذا اليوم
وفي مركز قتيبة بن مسلم للذكور واصلت فعاليات المركز وسط تفاعل كبير من قبل الطلاب المشاركين حيث قام مجموعة من طلبة المركز بزيارة لمستشفى الولاية حيث قام اداري المستشفى بشرح بعض من الأمور الصحية والطبية كما كما شاهد الطلاب محتويات سيارة الاسعاف كما قامت مجموعة من الطلبة بزيارة لمحمية السليل وهناك شاهد الطلبة عن قرب مجموعة من الغزلان كما تم تنفيذ مجموعة من الأنشطة الرياضية المختلفة التي مارسها الطلاب بالمركز هذا بجانب الأنشطة القرائية كالقراءات الحرة والنقاشات القرائية لما توليه الوزارة من اهتمام بهذه الانشطة خاصة لهذا العام تحت شعار (نقرأ لنكون إضافة إلى تنفيذ بعض الأنشطة الترفيهية بهدف الخروج من الروتين من أجل المتعة والترويح عن النفس لدى الطلبة بجانب الأنشطة القرائية المتنوعةكما كانت هناك محاضرة توعوية عن (السلامة المرورية لمستخدمي الطريق) من شرطة عمان السلطانية بالاضافة للأنشطة الحاسوبية المختلفة كالتصميم والجرافيك والفوتوشوب.
وقد تحدث الطالب جابر بن نايع الحكماني من مركز قتيبة بن مسلم فيقول : لقد انضممت إلى المركز الصيفي وذلك لتحقيق العديد من الأهداف ومنها تنمية مواهبي في مجال التمثيل وقد ساهم المركز الصيفي في صقل مواهبي من خلال المشاركة في حلقات العمل التخصصية في التمثيل وهي بالذات حفزتني كثيراً في إبراز موهبتي .
أما محمد بن عوض الراسبي ولديه موهبة الفنون التشكيلية قال : إن المركز الصيفي له دور كبير في تنمية المواهب الطلابية بمختلف التخصصات والحمد لله خلال مشاركتي في الأيام القليلة الماضية استطعت أن أنمي موهبتي إضافة إلى إبراز مشاركتي مع زملائي الأمر الذي حفزني للمزيد من التطور .
أما الطالب علي بن عامر الخضوري قال : إن المركز الصيفي ساهم بشكل كبير في تنمية موهبتي في كرة القدم حيث قدمني أمام زملائي لعرض المهارات الفردية والفنية والتكتيكية كما استفدت الكثير من البرامج والفعاليات المتنوعه أما الأخوان أحمد بن هدوب الغيلاني ومحمد بن هدوب الغيلاني فدخلا المركز لتنمية مواهبهما المتعددة في كرة القدم والخط والتصميم والرسم والحاسوب وقالا : إن المركز عرفنا بالمحيط البيئي لكافة أنشطته الأمر الذي حفزنا بصقل مواهبنا نحو التقدم .

عبدالله بن محمد باعلوي

‏‏‏اعلامي ورئيس قسم العلاقات العامة والاعلام التربوي بتعليمية بجنوب الشرقية

مقالات ذات صلة

اترك رد او تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق