الأخبار المحلية

جاهزية واستعدادات كاملة بمراكز الإيواء في ولاية صور التي من المتوقع تأثرها بالأنواء المناخية

تتواصل الجهود في اللجنة الفرعية للدفاع المدني من خلال عقد اجتماعاتها الدورية والمتواصلة فور تلقي البيان لتعرض ولاية صور للأنواء المناخية حيث تضم هذه اللجنة كافة المؤسسات الحكومية بالولاية وقد تضافرت الجهود منذ وقت مبكر وعملت كل الجهات على تنفيذ الخطط المرسومة.
وقد أكد سعادة الشيخ علي بن أحمد مشاري والي صور أن اللجنة الفرعية للدفاع المدني بولاية صور تعقد اجتماعاتها منذ تلقي النبأ وهي مستمرة في ذلك وجميع الجهات الحكومية أعضاء اللجنة تقدم خطط العمل اللازمة التي يمكن أن تساهم في تحقيق النتائج المترتبة لهذه الظروف.

وحول أماكن الإيواء ومدى جاهزيتها قال سعادته : تم تحديد وتجهيز عدد من المدارس بالولاية وحاليا هناك 8 مدارس مجهزة بكافة اللوازم لاستقبال الأشخاص الراغبين للانتقال إليها من جميع المناطق وكذلك تم تجهيز المجمع الرياضي بصور لاستقبال المواطنين والمقيمين وفي حالة زيادة العدد فجميع مدارس الولاية مستعدة لاستقبال الأعداد الإضافية.

وحول المواطنين في المناطق الساحلية قال سعادته : إن المناطق الساحلية تقريبا تم إخلاؤها تماما من السكان منذ أمس الأول كرأس الحد أخليت تماما من السكان تحسبا لأي طارئ مهما يحدث من إضافة إلى ذلك هناك تنبيهات مباشرة وغير مباشرة للمواطنين والمشايخ والرشداء لضرورة التنبيه على جميع المواطنين والمقيمين على حد سواء تجنبا للمنحدرات والشواطئ قدر المكان وكذلك بخصوص الساكنين على الخط الساحلي تجنب الصيادين نزول البحر حيث إن حالة البر لاتسمح بالإبحار إطلاقا حفاظا على أرواحهم وممتلكاتهم وندعوهم لأخذ الحيطة والحذر وعدم نزول البحر حتى تنتهي هذه الأزمة بإذن الله تعالى .
وحول درجة الوعي لدى الأهالي قال سعادته : أحب أن أشيد بالدور الريادي والتكاتف الحاصل من جميع شرائح المجتمع بصور فهناك اتصالات من جميع الأهالي والمشايخ والتجار ورجال الأعمال بصور والقاطنين في الولاية بأنهم على أتم الاستعداد لتقديم كافة الخدمات والاحتياجات اللازمة حتى إذا لزم الأمر دخولهم الميدان وهذا دليل على تكاتف الجميع من خلال المجتمع العماني بشكل عام ومجتمع ولاية صور بشكل خاص وحقيقة يعطينا مؤشر بالطمأنينة المسبقة .
وأضاف سعادته كما أن درجة الوعي لدى الأهالي فوق المتوقع ورغم الحركة الشرائية غير الطبيعية التي حدثت أول أمس وأمس فلا زالت رفوف المحلات مليئة بالبضائع الاستهلاكية ولم يتم نقصانها وعلى ضوء ذلك وخلال اجتماع اللجنة الفرعية للدفاع المدني طلبنا إمدادات كثيرة لتغطية النقص ـ لاقدر الله ـ وإلى الوقت الحالي لايوجد نقص وبخصوص محطات الوقود فكانت هناك زحمة كذلك منذ أول أمس على محطات الوقود بالولاية وعلى الجميع أخذ حاجته من الوقود ومازالت المحطات تستقبل أصحاب المركبات وعندها الوقود الكافي .
وحول التواصل مع قرى الولاية وخاصة المتعرضة للأودية قال سعادته : إن الاتصالات ما زالت متواصلة مع القرى من خلال المشايخ والرشداء إضافة إلى نواب الولاة في نيابتي طيوي ورأس الحد ودائما نكون متفائلين ولكن ـ لا قدر الله ـ في حالة حدوث أي خطر فهناك قنوات أخرى سنلجأ إليها .
من جانب متصل قامت اللجنة الفرعية للدفاع المدني بجهود كبيرة من خلال إخلاء نيابة رأس الحد من السكان منذ يوم أول أمس وقد قام الأهالي فورا بالتوجه إلى المناطق القريبة كولايات جعلان بني بوحسن وبوعلي والكامل والوافي والمناطق الآمنة وقد خلت النيابة تقريبا من السكان.
وجهود كبيرة بذلتها اللجنة الفرعية للدفاع المدني بالولاية من خلال حملات التوعية وفتح مراكز إيواء لأهالي الولاية وخاصة المناطق المتوقع تضررها بالأودية والبحار بالولاية كمنطقة بلاد صور والسيح والصباخ والجنية والعيجة والشرية والسط والرشة والساحل والعيجة حيث تم تحديد إلى الآن أربع مدارس في صور وهي مدارس بلعرب بن مانع بمنطقة بلاد صور والشراع والبر بصور وسلطان بن مرشد بالعيجة أضافة إلى مدرسة بحر عمان بنيابة طيوي والمجمع الرياضي بصور وقد استقبلت هذه الأماكن جموع كبيرة من المواطنين والأسر والمقيمين منذ أمس وقارب المجمع من الإمتلاء من الأهالي ويوجد في هذه المواقع مشرفين دائمين من قبل المديرية العامة للتنمية الإجتماعية يشرفون على كافة احتياجات الأهالي والأسر كما تلبدت السماء بولاية صور بالغيوم منذ الصباح الباكر وشهدت بعض المواقع هطول امطار تراوحت مابين الخفيفة والمتوسطة ولازال البحر هادئا في الولاية إلى يوم أمس.

مقالات ذات صلة

اترك رد او تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق