الأخبار المحلية

رأس الحد تشهد تدفقا كبيرا للسياح خلال إجازة العيد

رأس الحد – صالح الغنبوصي : شهدت نيابة رأس الحد بولاية صور زحفا سياحيا كبيرا خلال اجازة العيد إذ تتميز نيابة رأس الحد الواقعة جنوب شرق ولاية صور بضم العديد من المواقع الأثرية والسياحية المهمة جعلتها محط اهتمام من قبل الزائرين والمهتمين وذلك من خلال ما تمثله هذه المواقع من أهمية تعكس مدى ثراء البيئة العمانية بهذه المواقع ومدى اهتمام حكومة السلطنة بها من نظرة ثاقبة للرؤى المستقبيلة.

أبرز المواقع

وتتمثل أبرز المواقع في رأس الجنز شرق النيابة وخور جراما غربها وخور الحجر شمالها التي يعود تاريخها إلى مئات بل الآف السنين ويأتي موقع رأس الجنز من بين المواقع الأثرية البارزة في نيابة رأس الحد حيث تدل نتائج الحفر والتنقيب الأثرية التي تشرف عليها وزارة التراث والثقافة على رواج التجارة بين عمان والبلدان الأخرى مثل بلاد السند التي أثبتتها تلك القطع الأثرية التي تشير إلى سلسلة التواصل الحضاري والتاريخي وكذلك بعض الأدوات التي تستخدم قديما لتثبت أن الإنسان العماني مستمر في رسم خطى التواصل بحاضره وماضيه.

أهمية سياحية

وإلى جانب الأهمية التاريخية فإن لرأس الحد أهمية سياحية وبيئية حيث الشواطئ الرملية الذهبية والسفوح الجبلية ذات الألوان والأشكال البديعة المدهشة.

خور جراما

ويعد خور جراما الذي يقع في الجانب الغربي من رأس الحد متنزها طبيعيا ومرسى للسفن قديما وحديثا ويمثل هذا الخور بحيرة شبه مغلقة تتصل بالبحر بواسطة قناة متعرجة تمر من خلال ممر صخري ضيق.

خور الحجر

وخور الحجر بحيرة تحيط به حواف صخرية في بعض أجزائه وحواف رملية في أجزائه الأخرى وترتاده سفن الصيد لتحتمي به أثناء هبوب الرياح العاتية الشديدة قديما وحديثا.

اهتمام سياحي

ويأتي اهتمام وزارة السياحة في نظرة طموحة في هذه النيابة من أجل إنشاء المشاريع السياحية التي تستغل جوانب الجمال الطبيعي والبيئة المعززة لهذه المشاريع التي بالفعل دعت بعض المستثمرين لإنشاء مواقع ومنتجعات سياحية تلفت انتباه الزائرين من داخل وخارج السلطنة.

ملامح حضارية

وليس الشاطئ وحده في رأس الحد بولاية صور هو الذي يثير الاهتمام بل المواقع الأثرية التي تم الكشف عنها في رؤوس الجبال المحاذية للبحر تلك ملامح من حضارة بعيدة تزخر بها السلطنة التي تهتم بها من خلال حكومة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم- حفظه الله ورعاه- وذلك لتحقيق أهداف والاهتمام بجميع النواحي والجوانب المشرقة لماضي عمان وحاضرها ومستقبلها في نظرة حكيمة يشهد بها الجميع وتثبتها الأيام يوما بعد يوم.

تدفق سياحي من كل صوب

وتشهد نيابة رأس الحد تدفقا سياحيا كبيرا من قبل الزوار الذين يأتون من مختلف الأماكن والدول حيث يستمتع الزوار الأجانب الذين يأتون من أمريكا وأوروبا وشرق آسيا والدول العربية والخليجية ومن كل مكان يستمتعون بالأجواء الجميلة في هذه النيابة التي تمثل مكانا مميزا في السلطنة من حيث الطبيعة الساحرة والبحر والجو العليل المعتدل.

مقالات ذات صلة

اترك رد او تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق