الأخبار المحلية

السلطنة لن تستورد أي تطعيم إلا بعد تجربته وتسجيله عالميا

قال سعادة الدكتور أحمد بن محمد السعيدي وكيل وزارة الصحة للشؤون الصحية في تصريح خاص لـ (الوطن): إن السلطنة اختارت أعرق الشركات الرائدة في مجال تصنيع اللقاحات على مستوى العالم وهما شركتا (جى أس كا) و(نوفارتيس)، بالإضافة إلى أنها لن تستورد أي تطعيم إلا بعد أن يتم تسجيله في البلد المصنع واستخدامه وتجربته وتسجيله عالميا والتأكد من فعاليته وسلامته للاستخدام البشري. مشيرا إلى أن التطعيمباللقاح عند وصوله سيكون اختياريا مثله مثل أي لقاح قامت السلطنة بتطعيمه من قبل، لكن يجب على كل شخص تحمل المسئولية الصحية كاملة تجاه نفسه والمجتمع، وبما أن توفر اللقاح سيكون محدودا مبدئيا فستكون هناك أولويات لإعطاء التطعيم. موضحا أن السلطنة شكلت لجنة منذ مدة تعنى بدراسة أولويات اللقاح وكيفية توزيعه والتأكد من وصوله إلى الفئات ذات الأولوية، وهم الحجاج العاملون بالقطاع الصحي والأطفال والحوامل وذوو الأمراض المزمنة. وكانت الدكتورة جهان طويلة ـ ممثلة منظمة الصحة العالمية أكدت على مأمونية لقاح (اتش1 ان1) المضاد لمرض إنفلونزا الخنازير بالنسبة للأشخاص الذين سيتم تلقيحهم به، موضحة أن منظمة الصحة العالمية لا تصرح لأي شركة بإنتاج أي لقاح إلا بعد إجراء تجارب علمية تثبت مأمونيته على البشرية. وخلال لقاء صحفي عقدته أمس بمكتب منظمة الصحة العالمية بالسلطنة بوزارة الصحة، أشادت ممثلة منظمة الصحة العالمية بجهود السلطنة لمتابعة المرض وبقرار تشكيل اللجنة العليا للتعامل مع الوباء ومتابعة الإجراءات التي تتخذها الجهات المعنية في السلطنة. وقالت: إن وزارة الصحة والجهات الأخرى قامت بالعديد من الإجراءات للوقاية من المرض وهذا الاهتمام لم نشهده في أي بلد آخر.

مقالات ذات صلة

اترك رد او تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق