لماذا تبكي النساء بسرعه


سأل حنون الصغير أمه ذات يوم: لماذا تبكين ؟

أجابت : لأنني امرأة
رد حنون : لم أفهم!!
عانقته أمه قائلة : وأنت لن تبكي أبدا .
فيما بعد .. سأل احنون الصغير أباه : لماذا تبكي أمي؟
أجاب أبوه : كل النساء تبكي بدون سبب .
عندما أصبح حنون راشدا سأل حكيماً :
لماذا تبكي النساء بسهوله ؟
أجابه الحكيم : عندما خُـلقت المرأة احتاجت أن تكون حالة خاصة ، لقد خُـلقت كتفيها قوية بدرجة كافية لتحمل عليها ثقل العالم، وخُـلقت بنفس الوقت ناعمتين بدرجة كافية لتكون مريحة
أعطاها الله القوة لتعطي الحياة الطيبة التي تتقبل بها الرفض والإعراض الذي يأتي من الأطفال
لقد أعطاها الله القوة لتسمح لها أن تستمر عندما يتخلى عنها الجميع ، والطيبة لتعـتني بأسرتها وأمراضهم ومتاعبهم لقد أعطاها الله الاحساس، أن تحب أطفالها بدون شروط حتى عندما يجرحوها بعمق . لقد أعطاها الله القوه لتتحمل أخطاء زوجها وتبقى بجانبه بدون ضعف .
وفي النهاية أعطاها الله الدموع لكي تذرفها ، وتبكي عندما تحتاج أن تبكي .
هل تفهم يابني أن جمال المرأة ليس في الملابس التي ترتديها ،ولا في وجهها ، ولا في طريقة تسريح شعرها . إن جمال المرأة يكمن في عينيها ، إنه باب قلبها الباب الذي يكمن فيه الحب وإنه من خلال هذه الدموع التي تراها قلبها ينزل معها ...!!!
أتمنى أن ينــــال اعجابكـــم