الخميس , 23 November 2017
enar

مولد .. وميلاد

ولــــدنـــــا مــــعـــــا.. والــــشـــــرق تــرنــيــمـــة كــــبـــــرىفــهــمــنــا بــــهــــا عــشـــقـــا وتــــاهــــت بــــنــــا فــــخـــــرا

ولــــدنــــا مــــعــــا . . والـــشـــمـــس تــــرنـــــو لــقــبــلـــةيــصـــلـــي بــــهــــا الإشـــــــــراق نـــافـــلـــة الـــمـــســـرى

ولـدنــا مـعــاً . . والـبـحــر يـحـبــو.. ولــــم نــــزلنـــحـــيـــك لـــــــــزرق الــــمـــــوج ســــجـــــادةً خــــضـــــرا

نـــســـجـــنــــا لــــــهـــــــا تــــــلـــــــك الــــبــــواســـــق بــــــــــــــردةتـسـربــلــهــا الــتـــرحـــال فــــــــي ســــاعـــــة الإســـــــــرا

ونـــــــســـــــرج لــــلـــــشـــــوط الـــمـــجــــلــــى جـــــحـــــافـــــلاعــلــى الــيـــم, تـجــتــاح الــمـــدى وثــبـــا, ضــمـــرا

تــبــاهــى بـــهـــا الأقــــــدار فــــــي مـــوكـــب الـــعــــلافـتـنــبــتــهــا (صـــورا)عـــلــــى الــقــبـــلـــة الأخـــــــــــرى

تـسـامـت بـهــا ((قـرطــاج ))بـعــد ((عتـيـقـة ))وذاقــــت بــهـــا (رومـــــا )عــضـــال الـشــفــا مـــــرا

مــــــــــع الـــمـــولــــد الأنـــــســـــى تـــــحـــــدر فــيــضـــهـــارخاء يزيد ((المد ))بل يرفض ((الجزرا ))

بــــــمــــــجــــــرد كــــالــــنـــــســـــر عـــــــــلـــــــــى شـــــــــراعــــــــــهمــواثـــيـــق صــــــــدق تــنـــظـــم الــــبـــــر والـــبـــحـــر ا

تــــــــبـــــــــدت عــــــــلـــــــــى شـــــــــــــــــرق الـــــحــــــضــــــاراتتــــــفــــــئ إلــــيــــهـــــا الــــــحـــــــور مـــخـــتـــالــــة عـــــــــــــذرا

تــــجــــوب الــفـــضـــاء الــبـــكـــر وحــــيـــــا يــحــتــفـــىبــــــهــــــا الــــــمــــــوج مــــــزهــــــوا فـــتـــجـــدلــــه جــــــســـــــرا

لــتــرقـــى جـــنــــون الــنــيـــل مـــــــن ســـحــــر بــــابــــلبـــــــفـــــــوح الـــــلـــــبـــــان الـــــــنــــــــد تـــــعـــــويـــــدة تـــــــقــــــــرا

ومــــســــتــــلــــب لـــــلـــــنــــــور يـــغـــمـــطـــهــــا الـــــســـــنــــــاويـــغـــبـــطــــهــــا رســــــــمـــــــــا ويــــنــــكــــرهـــــا ذكــــــــــــــــــرا

رمــــــتــــــه بــــســــهــــم يــــــشــــــرب الــــــيــــــم شــــــوطـــــــهفـــغـــنــــى بــــــــــه ســـــفـــــرا ومـــــــــــا خـــــطــــــه ســـــفــــــرا

يـــــخـــــلـــــدهـــــا (شــــلــــجــــى)فــــخـــــارا ويـــــحـــــتـــــفــــــىبــأســـطـــولـــهـــا(ســـرجـــون) يــــــرقـــــــبـــــــه بــــــــــــــــــــدرا

تـــــحــــــج إلـــيــــهــــا الــــفــــلــــك مـــيـــمـــونـــة الــــخــــطــــاومـــــا ادخـــــرت وســعـــا ولـــــم تـسـتـطــع صــبـــرا

تـــــولـــــى(شـــــهـــــاب الــــــديـــــــن)أمـــــــر قــــــيـــــــادهـــــــافــأســرجــهــا شــهـــبـــا إلــــــــى مـــطـــلـــع الـــشـــعـــرى

وطـافـت بـهـا سـبـعـا سـفـيـن ((ابـــن مـاجــد ))وصـــامـــت بـــهـــا مـــــــن بـــعــــد حـجــتــهــا عـــمــــرا

فـــــقــــــرت بــلــقــيــاهـــا الــــــقــــــرى وبــــــــــــل حــــكــــمــــةوجـــــــــــادت ربــــــاهــــــا وابــــــــــــلا الــــحــــيــــا يــــــســــــرا

فــأعــطــت ووفــــــت ثــــــم عــــــادت ومـــــــا ونـــــــتومــــــا انــتــظــرت أجــــــرا بــــــل احـتـســبــت أجــــــرا

وكـــم شـيــدت فـضــلا ،وهـــل أنـكــرت يــــدا ؟!ومـــــــا بـــاعــــدت جـــــــارا ،ولا غـــربــــت صــــهــــرا

أحـــطــــنــــا بـــــهــــــا خـــــبــــــرا ،فـــــكــــــان حــجــيــجـــنـــايــلــبـــى بـــهــــا صــمــتـــا ،ويـــدعــــوا لـــهــــا جــــهــــرا

نـــــــقـــــــوم بـــــــهــــــــا لـــــــيــــــــلاً طـــــــويــــــــلاً ونـــــتـــــقـــــىبـــمـــحـــراب عــــلـــــم قـــــــــد شـــهـــدنـــا بـــــــــه الــــقـــــدرا

ســــكــــرنــــا بــــريــــاهــــا عــــــلــــــى روض مــــنــــهـــــجصـــبـــوحـــا ًوخــضــبــنـــا مــســاءاتـــهـــا طـــــهـــــرا

فــــهـــــل جـــــــــاد ذاك الــــغـــــرس أفــــيـــــاء دوحــــــــــهنـــــســـــوق إلـــيـــهــــا فـــــيـــــض أعــمــاقـــنـــا نـــــهـــــرا؟ّ

ومــــــــــاذا دهـــــاهـــــا بـــــعـــــد أن أثـــــمــــــل الـــــنــــــدىربـاهـا تحـيـل النـبـع عـــن وجـهــه الـمـجـرى ؟!

أصــــيــــحـــــاب دربـــــــــــــي وألامــــــانـــــــي عــــــزيـــــــزةأراهـــــــا بـســمــعــي مـــعــــولا يــطـــحـــن الــصـــخـــرا

هـلـمــوا لــغــرس الـشـمــس فــــى غــلــس الــدجـــىلــتـــنـــهـــل أشـــــبــــــال الــــــعــــــلا مــــنــــهــــلا غــــــمــــــرا

تـــــــروى ” رؤى الاســـــــلام ” نـــهــــج عـلــومــهــمكـــئــــوســــا دهـــــاقــــــا تـــثــــمــــر الـــبــــشــــر والــــــبــــــرا

أعـــــــــادت لـــــــــي الــــذكـــــرى غــــرامـــــا وشـــاقـــنـــيحـنـيــن إلـــــى الــرقـــى ، وتـــــوق إلـــــى الـبــشــرى

أهــاجــت لـــــي الــذكـــرى غــرامـــا ، ولـــــم يــمـــتلأنـــــفــــــثــــــه ســــــــحـــــــــرا ، وأســـــكــــــبــــــه شـــــــــعـــــــــرا

ومـــــــــــن صـــــــــــادق الـــــذكــــــرى وفـــــــــــاء لــفـــتـــيـــةمـــــــع الـــجــــد يـنـمـيــهــا الـــوفــــا صـــعــــدة ســــمــــرا

ســـقـــاهــــا هــــــــــدى الـــــذكــــــر الــحـــكـــيـــم نـــمــــيــــرهفــــمــــا خــالـــفـــت نــهـــجـــا ، ولا قــــاربـــــت نــــكـــــرا

تــــخـــــط الـــــــــولاء الـــمـــحـــض فــــــــــوق جــبــيــنــهــاعـــهـــودا إذا مـــــــا أعــجــمـــت أعـــربــــت نـــصــــرا

ومـــــــــــــن صـــــــــــــادق الــــــذكـــــــرى ولاء لـــمـــهــــنــــهســقـــاهـــا الــتـــقـــى بــــــــرا ، لـيـحــصــدهــا شــــكـــــرا

عن المعتصم بالله الغيلاني

من مواليد 1982 احب المطالعة في مختلف المجالات ...

شاهد أيضاً

أعذب حرف

لــــــــــــــو بـــــــعـــــــدت بــــعـــــيـــــد قـــــلـــــبـــــي مـــــــــــــــا نـــــــســــــــكغــــــايــــــتــــــي فــــــــــــــــــي غــــــربــــــتــــــي ألـــــــــثــــــــــم ثـــــــــــــــــــراك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*